فطام الرضيع: متى؟ وكيف؟

غالبًا ما تصاب الأم بالأرق عند التفكير في كيفية فطام الرضيع بسلاسة، وتتساءل متى تبدأ فطام طفلها من الرضاعة؟ للمزيد إليك هذا المقال:

فطام الرضيع: متى؟ وكيف؟

غالبًا ما تصاب الأم بالأرق حول كيفية فطام الرضيع بسلاسة ويزداد هذا الشعور خاصة بين الأمهات الجدد.

وسبب هذا الأرق مبررًا، لأنه من الطبيعي أن تشعر كل أم برابطة الأمومة بينها وبين طفلها جسديًا وعاطفيًا من خلال الرضاعة منذ أول لحظة تضع فيها الأم طفلها على ثديها لإرضاعه.

وفطام الرضيع هو مرحلة انتقالية مهمة من مراحل الطفولة التي يكون فيها الطفل مستعدًا في الاعتماد على الأطعمة المكملة.

فهل أنت مستعدة لفطام طفلك؟ أبرز المعلومات حول فطام الرضيع إليك في ما يأتي:

نصائح لفطام الرضيع وتوقيتها

يتزامن فطام الطفل مع مراحل التطور الطبيعية من حياة الإنسان، تحضيرًا لدعم الأطعمة الصلبة المكملة إلى قائمة طعام الطفل فوق سن 6 أشهر وتبدأ تدريجيًا، إليك أهم المعلومات حول فطام الرضيع:

1. العمر المناسب لفطام الرضيع

من المعروف أن الفترة المحددة لفطام الطفل هي بين 4-6 أشهر.

وإن معظم الأطفال الرضع يكتسبون ما يحتاجون من سعرات حرارية أثناء الإرضاع في طوال فترة النهار ويسد حاجتهم لمدة 5-6 ساعات ليلًا وهي مدة نومهم في الحالة الطبيعية، ولكن دائمًا هنالك فروقات تختلف من طفل لاخر.

2. فطام الرضيع بالنسبة للمرأة العاملة

في الظروف التي تعود فيها الأم إلى عملها بحيث تخف الرابطة بينها وبين طفلها لانفصالها عنه لفترات أطول خلال النهار، ما الذي يجب أن يحدث؟

يستيقظ الطفل بصورة متكررة ليلًا خاصة في مرحلة التسنين، أو المرض، وتقل ساعات النوم لدى الرضيع نتيجة النمو والتطور الذي يمر به حيث يصبح أكثر إدراكًا لوجود أمة معه، وحينها تضطر الأم لإرضاعه أكثر ليلًا.

3. فطام الرضيع بشكل تدريجي

يبدأ الفطام بشكل تدريجي من مرحلة التوقف عن الإرضاع ليلًا، واعلمي أن طفلك قد يستيقظ في منتصف الليل دون حاجته للرضعة وأنت عليك تحمل عدم الإرضاع.

فالأطفال المعتادون الاستيقاظ ليلًا للرضاعة هم يفعلون ذلك كعادة وروتين وليس لأنهم جائعون.

وكلما زادت عدد الرضعات ليلًا كلما بلل الطفل الحفاضة أكثر وهذا يزعج الأهل ويجعلهم منشغلين بتغيير الحفاض أو الملابس المبللة مما يزيد من الأرق ليلًا ويصيبهم بالتعب.

4. فطام الرضيع عند شعور الأم بالتعب

إذا شعرت الأم بالتعب والإرهاق الجسدي الذي يمكن أن ينتج عن قلة النوم فهي أكثر إدراكًا لأهمية فطام طفلها ليلًا، بالطبع أنها ليست بالمهمة السهلة ولكن تحتاج إلى الكثير من الصبر.

5. استشارة الطبيب حول فطام الرضيع

إذا واجهت الأم المرضعة مشاكل بعدم القدرة على إتمام مهمة الفطام فعليها استشارة الطبيب أو الممرضة فهما يستطيعان مساعدتك على كيفية فطام الرضيع لتشعري بالراحة والاطمئنان.

خطوات لفطام الرضيع نهارًا

هكذا تستطيعين فطام طفلك نهارًا:

  1. ابدأي بالفطام تدريجيًا أي على مدار أسابيع أو شهور ولا يفضل التفكير بالفطام المفاجئ إلا في الظروف القصوى.
  2. ابدأي باستبدال وجبة واحدة من الرضاعة الطبيعية خلال النهار بطعام يلائم المرحلة العمرية لطفلك، وإذا سار الأمر على ما يرام ابدأي باستبدال رضعة أخرى خلال النهار وهكذا، وهنا نخبرك أن سرعة استبدال الوجبات متروكة لك ولطفلك.
  3. دعي شخصًا اخر كوالد الطفل أن يقدم لطفلك الطعام أو وجبة من حليب الثدي المسحوب ليتقبلها بعيدًا عنك.
  4. احتضني طفلك واحمليه عند إرضاعه من زجاجة الحليب فهذا التقارب سيساعد طفلك خلال مرحلة الفطام.
  5. راقبي الإشارات التي تعطيها لطفلك، فمثًا جلوسك على كرسي الرضاعة سيعطيه رغبة وإيحاء بالرضاعة الطبيعية.

خطوات لفطام الرضيع ليلًا

هكذا تستطيعين فطام طفلك ليلًا:

  1. ضعي طفلك ليلًا على الثدي لمدة قصيرة، وحاولي عدم إطالة فترات الإرضاع وقومي بتهدئته بواسطة فرك الظهر أو البطن بحركة بسيطة تجعله ينام.
  2. حاولي تنظيم رضعات طفلك في فترات النهار، فأنت تعلمين أن طفلك ينمو بسرعة، وهنا عليك أن ترضى نفسك حتى تستطيعي إتمام مهمة الفطام بنجاح.
  3. أرضعي طفلك جيدًا في أوقات المساء لدرجة الإشباع حتى تتجنبي استيقاظ الطفل في منتصف الليل.
  4. أيقظي طفلك لإرضاعه مرة أخرى قبل موعد نومك إن احتجت لذلك.
  5. لا تحاولي فطام طفلك خلال فترة عودتك للعمل أو خلال الإجازة لأنه ذكي ويعلم أنك تتركينه ويتعلق بك أكثر من قبل عليك هنا أن تجعليه يشعر بالراحة والطمأنينة وبالتالي لا يستيقظ ليلًا لإرضاعه.
  6. دعي زوجك يعتني بطفله ليلًا عندما يستيقظ ليبعده عنك حيث أنه من المهم في مرحلة الفطام تعاون الزوج.
  7. ضعي سرير الطفل من جهة الزوج لإبعاد طفلك عن رائحتك أو رائحة حليبك.
من قبل ويب طب - الأربعاء ، 29 أبريل 2015
آخر تعديل - الاثنين ، 30 أغسطس 2021