تسهيل الولادة: خطوات وإجراءات مساعدة

خلال الولادة تُعاني المرأة من آلام شديدة، لكن هناك العديد من الطرق التي تُساعد على تسهيل الولادة والتخفيف من آلامها، تابع المقال لمعرفتها.

تسهيل الولادة: خطوات وإجراءات مساعدة

في المقال الاتي سيتم تقسيم خطوات تسهيل الولادة إلى قسمين، وهما: قسم يختص بخطوات تسهيل الولادة خلال الحمل، وقسم يختص بتسهيل الولادة أثناء المخاض.

خطوات تسهيل الولادة خلال الحمل

قبل عملية الولادة تستطيع الحامل البدء بممارسة وتطبيق بعض الأمور التي من شأنها أن تسهل عملية الولادة عندما يحين موعدها، وهذه أهمها:

1. ممارسة اليوغا

تعرف اليوغا بأنها من أفضل التمارين الرياضية للحامل، فهي تهيئ جسم الحامل لعملية الولادة مسبقًا، وذلك عن طريق القيام ببعض الوضعيات التي تساعد الحوض على الاسترخاء بهدف خروج الجنين بسهولة.

ليس هذا وحسب، بل تساعد اليوغا المرأة الحامل على تعلم تقنيات التنفس التي تساعد على تسهيل الولادة، فالتنفس بالطريقة الصحيحة من شأنه أن يخلص الحامل من جزء كبير من الألم الذي تشعر به خلال المخاض والولادة.

2. الخضوع لجلسات التدليك

إن خضوع الحامل لجلسات التدليك بشكل منتظم يخلصها من الشد العضلي وتوتر عضلات جسدها، كما يقلل من مستويات التوتر التي تشعر بها الحامل مما يساعد وبشكل فعال على تسهيل الولادة، لكن يجب أن تتأكد الحامل من التوجه إلى مختص في تدليك الحوامل وليس أي مدلك عادي.

3. الخضوع للتنويم المغناطيسي

التنويم المغناطيسي الهدف منه هو الراحة الجسدية الكاملة التي تفصل الحامل عن كل ما يدور حولها، لذا عادةً ما تنصح الحامل باستخدام تقنيات تساعدها في التنويم المغناطيسي، مثل:

  • التنفس العميق.
  • التخيل.

هذا الأمر من شأنه أن يخلص الحامل من الخوف حول عملية الولادة ويسهل العملية بالنسبة لها.

امرأة حامل نائمة

4. ممارسة تمارين كيغل

إن ممارسة تمارين كيغل خلال الحمل تساعد على تقوية العضلات التي تدعم المثانة والرحم والأمعاء، ومن خلال تقوية هذه العضلات يكون للمرأة الحامل القدرة على التحكم فيها بشكل أفضل أثناء عملية الولادة، وهذا يعمل على تسهيل الولادة.

كما ينصح بإجراء تمارين كيغل بعد الولادة لتسهيل عملية الشفاء والتحكم في المثانة بشكل أفضل.

حامل تمارس تمارين كيغل

5. ممارسة الجنس

قد يكون من الغريب أن ينصح الطبيب الحامل خلال الشهر الأخير بممارسة الجنس، إلا أنه وجد أن ممارسة الجنس في الشهر الأخير من الحمل تساعد في تسريع وتسهيل الولادة.

خطوات تسهيل الولادة أثناء المخاض

يوجد بعض الأمور التي بالإمكان القيام بها لتسهيل الولادة والتخفيف من مشاعر عدم الراحة قدر المستطاع، وتتمثل هذه الإجراءات والطرق في ما يأتي:

1. كثرة التحرك

عند الوصول إلى المستشفى في وقت مبكر، فالحامل بحاجة إلى التحرك والمشي من أجل تسريع عملية الولادة وتسهيلها، فلا يجب عليها الجلوس على السرير فقط بانتظار الولادة.

2. التفكير الإيجابي والتركيز

إن الأفكار الإيجابية التي تدور في ذهن الحامل خلال عملية الولادة تساعدها في تسهيل الولادة، كما أن التركيز على الطفل القادم والفرحة القادمة معه سيجعل الأمور أسلس وأسهل.

3. الصراخ

لا يجب الخجل من الصوت المرتفع أثناء عملية الولادة، فعند الصراخ خلال عملية الولادة يخرج الكثير من الألم الذي تشعر به الحامل، وهذا الأمر الذي من شأنه أن يعمل على تسهيل الولادة.

4. الدفع بقوة

الدفع هو أهم خطوة لتسهيل الولادة، حيث من خلاله يخرج الطفل، كل ما يجب فعله هو أخذ نفس عميق ودفع المهبل للخارج، قد يكون هذا الكلام غير مفهوم للمرأة التي تلد طفلها الأول؛ لكن بمجرد الاستلقاء على كرسي الولادة سيوضح الأمر تلقائيًا.

5. وجود الزوج

وجود الزوج بجانب الحامل شأنه أن يقلل توترها ألمها، وهذا له دور كبير في تسهيل الولادة.

امرأة تحتضن وليدها

من قبل رزان نجار - الأربعاء ، 23 نوفمبر 2016
آخر تعديل - الأربعاء ، 28 يوليو 2021