الرياضة للحامل: هل تشكل خطرا على الجنين ؟

كشفت دراسة جديدة حول الرياضة للحامل، أن العديد من النساء ما زلن يعتقدن بأن النشاط البدني أثناء الحمل يشكل خطرا على الجنين. واليك هذا المقال، ليخبرك عن فوائد النشاط البدني أثناءالحمل.

الرياضة للحامل: هل تشكل خطرا على الجنين ؟

أجريت حديثا دراسة فحصت درجة الوعي لدى 90 امرأة حاملا حول موضوع الرياضة للحامل. وأظهرت الدراسة أن العديد من النساء الحوامل يخشين ممارسة النشاط البدني، ويتوقفن تماما عن ممارسة ما كن يقمن به قبل الحمل، خوفا من الإضرار بالجنين. وتعتبرهذه النتائج مهمة للغاية ومثيرة للقلق. وبالرغم من حجم الدراسات التي تنشر في هذا المجال، مثلا ما كان قد نشرمنذ عام 1888 عن أهمية ممارسة الرياضة أثناء الحمل، الى الان، الا ان الوعي بالموضوع  يبدو ليس كبيرا. 

اهم نتائج هذه الدراسة:

  • صرحت 50 ٪ من النساء اللاتي شملهن البحث أنهن كن يمارسن النشاط البدني حوالي 90 دقيقة في الأسبوع قبل الحمل. النسبة المئوية للنساء اللاتي واصلن ممارسة النشاط البدني بنفس عدد الدقائق بعد بدء الحمل كانت 27٪ فقط.
  • معظم النساء اللاتي يعتقدن بأن التمارين الرياضية يمكن أن تضر بالجنين كانت أمهاتهن قد حذرنهن من ذلك.
  • النساء اللاتي يعملن خارج المنزل قمن بممارسة النشاط البدني خلال فترة الحمل أكثر من ربات البيوت.
  • يتهم الباحثون الى حد ما، أطباء الامراض النسائية بعدم رفع الوعي حول أهمية وفوائد ممارسة النشاط البدني للنساء الحوامل.

فوائد ممارسة الرياضة للحامل: 

ان ممارسة الرياضة للحامل لها فوائد كبيرة، اذ تحسن كثيرا من الشعورالبدني والنفسي لدى المرأة الحامل، وتقوي العضلات لديها التي تدعم وتحمل ثقل الجسم. ومن هذه الفوائد:

  •  تخفيف الالام المختلفة التي تحدث أثناء الحمل، مثل الام أسفل الظهر.
  •  تساعد النساء المصابات بسكري الحمل على موازنة مستويات السكر في الدم.
  •  تمنع حدوث الاكتئاب أثناء الحمل وبعد الولادة.
  • أكبر فائدة من النشاط البدني أثناء الحمل وقبله هي الحفاظ على وزن سليم، اذ من الصعب جدا الحفاظ عليه دون ممارسة النشاط البدني. والمعروف ان الوزن الزائد خلال فترة الحمل يمكن أن يسبب ارتفاع ضغط الدم وحتى زيادة خطرالإصابة بمرض السكري. بالإضافة إلى ذلك، النساء ذوات الوزن الزائد يجدن صعوبة في الحركة أثناء فترة الحمل، الأمر الذي يمكن أن يسبب الوذمات في الساقين وزيادة  أكبر في الوزن. 
  • ينصح بشدة السباحة أثناء الحمل كنوع من انواع الرياضة، لأنها تعطي شعورا بانعدام الوزن في الماء، اما الأنشطة الأخرى الموصى بها هي البيلاتيس واليوغا. 

تعتبرالرياضة للحامل مفيدة وعلى النساء أن يواصلن ممارستها وأن يتذكرن أن الغرض من الانشطة البدنية هو منع إضعاف الجسم وارتخاء العضلات، وتساعد في تحسين لياقتهن البدنية، ولكن ينبغي أن يكون النشاط معتدلا وتحت السيطرة. في حالات الحمل بتوأمين ينصح بممارسة النشاط البدني حتى الأسبوع الـ 28. ولا يوصى بممارسة النشاط البدني إطلاقا، في حالة الحمل بأكثر من جنينين.

بعض النصائح:

  • مدة النشاط البدني اليومية الموصى بها أثناء الحمل هي 30 دقيقة.
  • يجب على النساء اللاتي لم يقمن بممارسة النشاط البدني قبل الحمل ويرغبن في ممارسته في هذه الفترة البدء بالمشي.
  • إذا كنت قد بدأت للتو بممارسة النشاط البدني وأنت حامل فعليك التقدم تدريجيا، وعدم القيام بانشطة غيرمعتادة عليها، أو غير قادرة على تأديتها بسبب الحمل.
  • إذا كنت معتادة على ممارسة الرياضة ضمن مجموعة في صالة الألعاب الرياضية فعليك اخبار المدرب بأنك حامل.
  • يجب تجنب الحركات الحادة، مثل القفز والالتواء، كما يجب تجنب كل أنواع الرياضة المتطرفة والغوص.
  • ينبغي الانتباه الى درجة حرارة الجسم لكي لا ترتفع أكثر من اللازم، لأن ذلك قد يسبب الجفاف، وهو ما يمكن أن يؤدي إلى حدوث الولادة المبكرة، فالسباحة تساعد على تنظيم درجة حرارة الجسم.

عليك التوقف عن ممارسة النشاط الرياضي والتوجه الى الطبيب، في الحالات الشاذة، مثل: حدوث النزيف، الإغماء، وتسرب السوائل من المهبل، والألم الشديد، وعدم وضوح الرؤية وتشوشها، وعند عدم الشعور بالجنين او أية علامة أخرى غير متوقعة تحدث بعد أو أثناء ممارسة الرياضة. وفي الحالات العادية، ينصح الرياضة للحامل، خاصة للنساء اللاتي يتمتعن بصحة جيدة وحملهن سليم ولا يواجهن اية مضاعفات. يوصى باستشارة الطبيب قبل البدء بممارسة النشاط البدني، وإذا كنت معتادة على ممارسة الرياضة قبل الحمل فمن المهم إبلاغ الطبيب بأنك تخططين لمواصلة ذلك أثناء فترة الحمل أيضا.

من قبل ويب طب - الأحد ، 4 يناير 2015
آخر تعديل - الاثنين ، 9 أكتوبر 2017