الجماع في الشهر التاسع: هل هو آمن؟

رحلة الحمل رحلة جميلة ومتعبة وتكثر فيها التغيرات الجسدية والتساؤلات المختلفة، وهنا سوف نتناول أهم المعلومات حول الجماع في الشهر التاسع.

الجماع في الشهر التاسع: هل هو آمن؟

أثناء الحمل، تحصل الكثير من التغيرات الجسدية والنفسية التي تؤثر على الحامل وعلى حياتها الزوجية وعلاقتها بنفسها ومن حولها، وقد يجول في خاطرها العديد من الأسئلة التي تحتاج لإجابات، مثل: هل الجماع في الشهر التاسع من الحمل امن؟ إليك أهم المعلومات بهذا الخصوص.

معلومات هامة بخصوص الجماع في الشهر التاسع

يتميز الثلث الثالث من الحمل بزيادة وزن الحامل بشكل أكبر من الأشهر السابقة بالإضافة لأمور عديدة أخرى وأحياناً مضاعفات صحية.

ولكن إذا ما كان الثلث الثالث لدى الحامل خالياً تماماً من المضاعفات والتعقيدات الصحية، فإن الجماع في الشهر التاسع أو في الثلث الثالث عموماً يعتبر امناً.

إليك أهم الأمور التي عليك معرفتها:

1- الجماع في الشهر التاسع لن يؤذي جنينك

يعتقد البعض خطأً أن الجماع في الأشهر الأخيرة من الحمل قد يؤذي الجنين، ولكن عليك أن تعرفي أن جنينك محمي بالسائل الأمينوسي المحيط به داخل الرحم، كما أن هناك طبقة مخاطية تغلق عنق الرحم وتمنع الوصول للجنين وتحميه.

2- يجب اختيار وضعية مريحة للحامل

في حال القيام بممارسة الجماع في الشهر التاسع، يجب على الحامل أن تختار وضعية مريحة بالنسبة لها ولا تسبب أي ضغط على البطن والجنين، كما أن عليها الحذر وعدم الإفراط في الحركة أثناء الممارسة.

3- من الممكن اللجوء للمداعبة بدلاً من الجماع الكامل

إذا كان الزوج والزوجة يرغبان في ممارسة العلاقة الحميمة بكثرة وعدة مرات أسبوعياً، يفضل أحياناً اللجوء للمداعبة في بعض هذه المرات بدلاً من الجماع الكامل فقط على سبيل الاحتياط.

4- قد تزداد شهية المرأة للجماع في الثلث الثالث

من التغيرات التي تصيب المرأة في الثلث الثالث من الحمل هو زيادة حجم الدم لديها، وتوجه كمية متزايدة من الدم إلى المنطقة الحساسة في جسم المرأة، ما يجعلها أكثر حساسية من ذي قبل، وبالتالي قد يزيد هذا من رغبة المرأة بممارسة العلاقة الحميمة مع الزوج.

5- قد تتغير الرعشة الجنسية خلال الثلث الثالث من الحمل

بسبب زيادة حجم الدم في الجسم وتزايد إفراز بعض الهرمونات، قد تشعر المرأة أن وصولها للرعشة الجنسية أصبح أسرع من أي وقت مضى، كما أن الرعشة ذاتها قد تزداد حدة وتكون بالنسبة لها أكثر متعة من أي وقت مضى قبل الحمل.

ومع هذا، قد تعاني بعض النساء من العكس تماماً، إذ تتناقص شهيتهن للجماع في الشهر التاسع من الحمل ويصبحن أقل رغبة بممارسة العلاقة الحميمة. هذه الأمور بالطبع تختلف من امرأة لأخرى.

متى عليك تجنب الجماع في الشهر التاسع؟

هناك حالات معينة يجب فيها تجنب الجماع في الشهر التاسع وفي الثلث الثالث من الحمل عموماً، وهذه أهمها:

  • إذا كان هناك خطر حدوث ولادة مبكرة قبل الأوان.
  • وجود نزيف مهبلي لا سبب له.
  • في حال كانت فتحة عنق الرحم مغطاة جزئياً أو بالكامل بالمشيمة!
  • شعور الحامل بتسرب القليل من السائل الأمينوسي خارج المهبل.
  • إذا كانت المرأة حاملاً بتوأم.

ما هي أفضل وضعية للجماع في الشهر التاسع؟

من أجل تجنب أي انزعاج أثناء ممارسة العلاقة الحميمة بين الزوج وزوجته الحامل، يفضل ممارسة العلاقة الحميمة والزوجان مستلقيان إلى جانب بعضهما، والإيلاج بشكل جانبي لحد ما.

كما أن الإيلاج العميق قد يضايق المرأة الحامل قليلاً، لذا يجب الحذر. وإذا ما شعرت المرأة بأي انزعاج أو ألم أو طارئ عليها استشارة الطبيب المتابع لحالتها فوراً دون انتظار.

نصائح هامة للشهر التاسع من الحمل

إليك بعض الأمور التي قد تسهل عليك عملية الولادة وتساعدك على اجتياز الشهر التاسع من الحمل بنجاح:

  • اشربي كميات كافية من الماء.
  • تحت إشراف الطبيب احرصي على ممارسة السباحة المناسبة لك وعلى تمارين كيجل المقوية للحوض.
  • تناولي كميات كافية من الخضراوات والفواكه.
  • لا تهملي مواعيد الطبيب.
  • فكري بإيجابية وامضي المزيد من الوقت مع أحبائك وعائلتك.
من قبل رهام دعباس - الثلاثاء ، 29 يناير 2019