ألم الولادة: إليكِ كافة التفاصيل عنه

هل أنت على وشك إنجاب طفلك؟ وهل لديك خوف من ألم الولادة؟ إذًا تابعي المقال فهو سيُخبرك عن كافة التفاصيل عن وجع الولادة.

ألم الولادة: إليكِ كافة التفاصيل عنه

ألم الولادة أو وجع الولادة مرادفين لشعور واحد لا يشبه أي شعور اخر، فما الذي تعرفينه عنه؟ كافة المعلومات التي تحتاجين إليها بهذا الشأن ستجديها في ما يأتي:

كيف يختلف ألم الولادة عن غيره؟

أولًا عليك أن تدركي أن وجع الولادة مختلف عن أي وجع ربما شعرت به مسبقًا، وهذه هي أوجه الاختلاف:

  • وجع الولادة يدل على صحتك وأن جسدك يعمل جاهدًا ليساعدك على إنجاب طفلك بخير، وهذا عكس أي أوجاع اخرى في الجسم التي تدل على وجود خلل وحاجة لعناية صحية فورية.
  • وجع الولادة هو وجع يبدأ خفيفًا ويزداد حدة مع الوقت، ما يمنحك الفرصة للتكيف معه تدريجيًا.
  • وجع الولادة متوقع الحدوث، كما أنه لا يستمر عادةً أكثر من 24 ساعة كحد أقصى.

مراحل ألم الولادة

يختلف ألم الولادة من امرأة لأخرى، فكل أم تشعر به بطريقة مختلفة بعض الشيء، وهو غالبًا قد يتضمن أمورًا، مثل: وجع في أسفل البطن والظهر وحتى الحوض والفخذين مع بعض الانقباضات.

في ما يأتي أهم المراحل وجع الولادة ومدة كل مرحلة:

1. المرحلة الأولى: ألم الولادة المبكر

يتميز هذا النوع من وجع الولادة بأنه يستمر فترة أقصاها 6 ساعات أو أكثر قليلًا في بعض الأحيان، وفي ما يأتي الأمور التي يمر به جسمك في هذه المرحلة:

  • توسع عنق الرحم بما يقارب 3 - 4 سنتمترات ويبدأ بالترقق.
  • حدوث انقباضات طفيفة أو متوسطة الحدة، وتستمر كل انقباضة 30 - 60 ثانية، وتحدث كل 5 - 20 دقيقة، وتزداد حدة وقوة مع الوقت.

2. المرحلة الثانية: ألم الولادة النشط

يتميز هذا النوع من وجع الولادة بأنه يستمر فترة تتراوح ما بين 2 - 8 ساعات، وهذا ما يمر به جسمك:

  • تصبح مدة كل انقباضة أطول، وتزداد حدة وألمًا وتتقارب الانقباضات زمنيًا أكثر من قبل.
  • يتوسع عنق الرحم ليصل ما يقارب 7 سنتمترات.

3. المرحلة الثالثة: ألم الولادة الانتقالي

يستمر هذا النوع من الألم فترة أقصاها ساعة واحدة فقط، وهذا ما يمر به جسمك:

  • يصبح وجع الولادة هنا في أقصى مراحله حدة وألمًا.
  • يتوسع عنق الرحم لما يقارب 10 سنتمترات.
  • تصبح الانقباضات متتالية ومتقاربة جدًا من بعضها.
  • تشعر المرأة بألم في الظهر والحوض والفخذين مع غثيان.

4. المرحلة الرابعة: ألم الولادة مع دفع الجنين للخارج

هذه المرحلة تستمر فترة تتراوح بين 3 دقائق - 3 ساعات، وهذا ما يمر به جسمك أثناءها:

  • المعاناة من ألم حاد يغلب عليه رغبة جسمك في الضغط ودفع الجنين للخارج.
  • الشعور بدفع الجنين للخارج مما يساعد على تخفيف الألم تدريجيًا.
  • المرور بمرحلة التتويج، وهي المرحلة التي يصبح رأس الجنين واضحًا من خلال فتحة المهبل، وتبدأ المرأة بالشعور بنوع من الحرقان حول فتحة المهبل نتيجة تمددها لتمكن الجنين من الخروج.

5. المرحلة الخامسة: ألم الولادة الناتج عن خروج المشيمة

تستمر هذه المرحلة فترة أقصاها 30 دقيقة، ويكون الألم هنا طفيفًا، فقط شعور بالقليل من الانقباضات التي تساعد على إخراج المشيمة إلى خارج الرحم.

ألم الولادة من تجارب النساء

في ما يأتي وصف لشعور النساء لوجع الولادة:

1. ألم الولادة هو انقباضات وتشنجات

وصفت العديد من النساء وجع الولادة أنه انقباضات وتشنجات تشبه إلى حد كبير الام الدورة الشهرية مضاعفة أو الام الغازات الحادة.

كما أن الانقباضات كانت تبدأ عادةً من البطن أو الظهر وتستمر بالنزول والانتشار إلى أسفل الجسم ومنطقة العانة تحديدًا.

2. ألم الولادة هو تضيق

وصفت العديد من النساء وجع الولادة على أنه يشبه شعورًا بتضيق مفاجئ في داخل الجسم، وفي عضلات الرحم وحتى شعور بأن المعدة قد تقلصت فجأة.

قد وصفت بعض النساء كذلك الشعور كأن شخصًا ما يضغط على البطن لديهن من الخارج لدقائق ثم يزيل الضغط ويعيد الكرة بعد ذلك وهكذا!

3. ألم الولادة يشبة الحرقان

وصفت العديد من النساء شعور وجع الولادة بنوع من الحرقان، وخاصةً في مرحلة التتويج وخروج رأس الجنين من فتحة المهبل، وهذا النوع من الحرقان كان ينتشر تدريجيًا في منطقة أسفل البطن قبل أن يصبح أخف مع تحسن الانقباضات واختفائها التدريجي.

4. وصف لأمور أخرى

هذه مجموعة من المشاعر المختلفة الأخرى حول وجع الولادة التي شعرت بها النساء أثناء ولادتهن:

  • شعور وكأن سكينًا حادة قد تم إدخالها إلى عنق الرحم.
  • شعور بألم حاد جدًا في الظهر وضغط على العمود الفقري.
  • الام متفرقة في مناطق أخرى في الجسم، مثل: الشرج، وأعلى الفخذين، والحوض.
  • انقباضات تدريجية الحدة أشبه بموجات تأتي وتنحسر.
  • شعور برغبة شديدة في الدفع، تشبه الرغبة في إخراج الفضلات، وتحسن مع كل دفعة إلى الخارج تقوم بها المرأة.
  • شعور غريب وكأن الجسد يتصرف لوحده دون استشارة المرأة بما يحصل، وكأنه استلم زمام الأمور ليقوم بالأفضل للمرأة وجنينها.
  • إرهاق وتعب شديدين وكأن المرة تمارس رياضة حادة.
من قبل رهام دعباس - الخميس ، 7 مارس 2019
آخر تعديل - الأربعاء ، 18 أغسطس 2021