أعراض الولادة الطبيعية

هناك العديد من الأعراض التي تشير إلى اقتراب الولادة الطبيعية أو إلى أن موعدها قد حلّ، فما هي أعراض الولادة الطبيعية؟ وكيف تختلف من حين لآخر؟

أعراض الولادة الطبيعية

لا يمكن التنبؤ بموعد دقيق للولادة الطبيعية، بل يتم حسابها بشكل تقريبي اعتمادًا على موعد الدورة الشهرية الأخيرة قبل حدوث الحمل، عادة ما تحدث الولادة بين الأسبوع 36 والأسبوع 40 من الحملن لكن في بعض الأحيان تحدث ولادة مبكرة أي بين الأسبوع 20 و36.

بكل الأحوال أعراض الولادة الطبيعية هي التي تشير إلى اقترابها، أو إلى أن الوقت قد حان لتذهبي إلى المستشفى الان، كل ما يهمك معرفته حول أعراض الولادة الطبيعية إليكي في ما يأتي:

أعراض الولادة الطبيعية قبل أيام من حدوثها

قبل أيام قليلة من الولادة تبدأ ظهور الأعراض الاتية:

  • ألم متقطع في أسفل البطن والظهر.
  • مغص في منطقة الحوض شبيه بمغص الدورة الشهرية.
  • ازدياد الثقل في أسفل البطن.
  • حدوث إسهال لمدة يومين أو ثلاثة قبل الولادة.
  • زيادة الإفرازات المهبلية بشكل كبير.
  • نزول قطرات من الدم، أو اختلاط الإفرازات بالقليل من الدم.
  • تصلب البطن وتحجره فيصبح مشدودًا جدًا.
  • الشعور بالحاجة لتنظيف المنزل وإعداده.
  • الحنين إلى الأسرة وحنان العائلة.
  • تقلبات المزاج والعصبية الحادة.

أعراض الولادة الطبيعية قبل ساعات من حدوثها

عند اقتراب موعد الولادة الطبيعية بشكل كبير، أي قبل ساعات من الولادة الفعلية، تبدو على المرأة أعراض الولادة الطبيعية الاتية:

  • الحاجة للتبول والإخراج بشكل كبير جدًا ومتكرر جدًا.
  • ظهور طاقة أعلى للحركة والعمل لديك.
  • زيادة الألم المصاحب للانقباضات بشكل أكثر ومدتها ووتيرتها أعلى.
  • الإصابة بالإسهال الشديد أو الغثيان.
  • انخفاض ثقل البطن كثيرًا؛ لأن الطفل ينزل إلى أسفل الحوض.
  • التنفس بشكل أعمق وأطول.
  • انثقاب كيس الماء ونزول السائل الأمنيوسي من فتحة المهبل.
  • نزول قطرات من الدم وإفرازات مهبلية كثيفة نوعيًا.
  • نزول السدادة المخاطية التي تسد عنق الرحم خلال فترة الحمل.

كيف أجعل ولادتي الطبيعية تمضي بصورة أسهل؟

بعد التعرف على أعراض الولادة الطبيعية إليك بعض النصائح لتسهيل الولادة الطبيعية في ما يأتي:

  • حافظي على لياقتك البدنية خلال شهور الحمل، تحركي كثيرًا ومارسي التمارين الرياضية الملائمة.
  • ابحثي عن الدعم النفسي والمعنوي، قد يكون من أمك أو أختك أو زوجك أو صديقتك.
  • شتتي انتباهك عن الألم بقراءة الكتب عن تربية الطفل حديث الولادة والاعتناء به، أو بإحدى تطبيقات الهاتف.
  • خذي حمامًا دافئًا فهو يساعدك في الاسترخاء.
  • احصلي على تدليك لظهرك وكتفيك.
  • امشي برفق لتسهيل الانقباضات.
  • فكري جيدًا بالخيارات المتاحة والمتعلقة بتخفيف ألم المخاض.
  • استعدي جيدًا للولادة قبل موعدها.

متى يتوجب عليك الذهاب إلى المستشفى؟

اتصلي بطبيبك فور شعورك ببدء أعراض الولادة الطبيعية، واذهبي إلى المستشفى فور ظهور إحدى العلامات الاتية:

  • تسارع وتيرة الانقباضات بمعدل انقباضة واحدة كل عشر دقائق.
  • عدم القدرة على تحمل ألم المخاض.
  • نزول السائل الأمنيوسي أو ما يعرف بماء الولادة.
  • نزول دم بشكل كبير أكثر من مجرد قطرات.
  • استمرار الانقباضات وتواصلها بحيث تصبح مؤلمة لدرجة لا يمكن احتمالها.

ما الذي عليك فعله ريثما تصلين إلى المستشفى؟

إذا شعرت بقرب أعراض الولادة الطبيعية اتبعي النصائح الاتية ريثما تصلين إلى المستشفى:

  • تناولي وجبة خفيفة مكونة من التمر أو الأناناس، فهي تساعد في تخفيف ألم الانقباضات وتسريع الطلق.
  • حافظي على هدوئك وراحتك، فطفلك قادم بعد قليل اطمئني ولا تخافي فأنت في حالة جيدة.
  • تنفسي بعمق وبشكل بطيء، فهذا يساعدك على الاسترخاء والتخلص من التفكير المتزايد بالألم.
  • تجنبي الدفع والضغط حتى يقول لك الطبيب أو القابلة غير ذلك.
  • اشربي ما يكفي من الماء والسوائل؛ لأنها تبقي جسمك رطبًا.
من قبل نداء عوينة - الثلاثاء ، 6 يونيو 2017
آخر تعديل - الثلاثاء ، 16 فبراير 2021