5 طرق لتحسين المهارات ضمن مراحل تطور الطفل

مراحل تطور الطفل كثيرة، فخلال السنة الأولى من حياة الطفل تحدث الكثير من التغيرات في المهارات الحركية لديه. يتعلم الطفل التحكم برأسه، يمد يده، يمسك، يقلب، يجلس، يزحف ويقف. كيف يمكنكم، كأهل، تشجيع وتحسين المهارات الحركية لدى طفلكم؟

5 طرق لتحسين المهارات ضمن مراحل تطور الطفل

التطورات الحركية الهامة ضمن مراحل تطور الطفل والتي تحدث خلال السنة الأولى من حياته  قد تبدو غير متصلة بعضها ببعض، ولكنها في الواقع تحدث بتسلسل منطقي معين. فتطور الطفل يتقدم، عادة، من الرأس إلى القدم، بحيث ان المهارات المتعلقة بحركة الرأس والذراعين هي التي تتطور أولا قبل تلك المتعلقة بالساقين والقدمين.

التحكم الحركي يتطور من مركز الجسم الى الخارج، مما يعني أن الأطفال الرضع ينجحون في التحكم بالجزء العلوي من أجسامهم قبل أن يتمكنوا من التحكم بأصابع اليدين والقدمين.

نورد هنا بعض أهم المراحل، من الرأس إلى أخمص القدمين، واقتراحات لتحسين مراحل تطور الطفل الرضيع.

1 . التحكم بالرأس

واحد من أول الأشياء التي يتعلمها الاباء والأمهات الجدد هو دعم رأس الطفل، لأنه لا يستطيع ان يفعل ذلك بنفسه حتى سن ثلاثة أشهر. عندما تصبح عضلات رقبته أقوى فإنه يكون قادرا على رفع رأسه وصدره بينما يكون مستلقيا على الأرض. في سن سبعة أشهر، يستطيع الطفل التحكم بشكل كامل برأسه ويكون قادرا على رفعة بشكل ثابت لفترة طويلة عندما يتم وضعه في حضن شخص اخر أو عندما يرفع بشكل منتصب.

لمساعدة الطفل على تطوير التحكم برأسه؛

  • يفضل وضع الطفل بحيث يكون على البطن، على سطح صلب ومستوٍ. يوصى بوضعه على هذا النحو عدة مرات في اليوم حتى يتمكن من التدرب على هذه الوضعية.
  • يفضل تشجيع الطفل على رفع رأسه، وضع مراة غير قابلة للكسر أو صورة كبيرة أمامه، أو حتى النزول الى الأرض والجلوس أمامه، وجها لوجه.
  • في الأشهر الأولى من حياته، ينبغي دعم رأس الطفل.

2 . مد اليد والتمسك

معظم الأطفال يبدؤون بتحريك الأشياء حتى سن ثلاثة أشهر، وهذه الرغبة تزداد بسرعة. في سن خمسة أو ستة أشهر، ينبغي أن يتحكم الطفل بمد اليد باتجاه هدف مرئي (التنسيق بين العين وبين اليد)، مما يعني أنه يجب أن يرى الأشياء، أن يمد يده باتجاهها وأن يمسكها. حتى سن ثمانية أو تسعة أشهر، يتعلم الطفل استخدام الإبهام والسبابة، ويستطيع فجأة رفع الأشياء الصغيرة جدا مثل فتات الطعام، وكذلك الغبار والأوساخ للأسف. في هذه المرحلة، من المهم الانتباه للطفل، لأنه يرغب في تذوق أي شيء يلتقطه عن الأرض.

حاولوا تنفيذ الاقتراحات التالية لتشجيع تطوير التنسيق بين اليد والعين  ضمن مراحل تطور الطفل:

  • عندما يكون الطفل مستلقيا على ظهره على الأرض، حركوا أشياء موازية لخط الرؤية لديه، هزوها على بعد 10 - 15 سنتيمترا من رأسه، وامنحوه الفرصة للامساك بها.
  • لمساعدة الطفل الذي يبلغ من العمر أربعة أشهر على الامساك بالأشياء، اعطوه خرخيشة  أو اشياء أخرى تصدر ضجيجا عندما تهتز، أو ذات مبنى لين. هذه الأشياء تشجعه على مواصلة الامساك بها.
  • عندما يكون الطفل مستلقيا على بطنه، يفضل وضع بعض الألعاب في متناول يده وتشجيعه على أن يمسك بها.

3 . الانقلاب

إذا كان اكتساب السيطرة على الرأس هو عملية تدريجية، فان الانقلاب هو علامة فارقة يمكن أن تحدث فجأة لدى الأطفال، مما قد يسبب بعض التخوف لدى الأهل. في سن أربعة أو خمسة أشهر، يستطيع الطفل الانقلاب في اتجاه واحد فقط (أو من الظهر إلى البطن أو من البطن إلى الظهر). في الاتجاه الاخر يمكنه الانقلاب فقط في سن ستة أو سبعة أشهر.

يمكن أن تشجع الانقلاب لدى الطفل بواسطة:

  • اعطاء الطفل مساحة كافية للتمرن. وأن تكون الارضية كبيرة بما يكفي لذلك.
  • تشجيع الطفل، التحدث إليه والثناء عليه عندما يحاول أن يتدحرج.
  • امساك شيء مثير للاهتمام بالقرب من الطفل، شيء من شأنه جذب انتباهه وإغراؤه على قلب جسمه لكي يراه.

4 . الجلوس

في اللحظة التي يستطيع فيها الطفل الانقلاب، تصبح قدرته على الجلوس أيضا أقرب. تصبح لدى الأطفال نظرة جديدة عن العالم بمجرد تمكنهم من الجلوس، لذلك فهذا أمر مثير بالنسبة لهم، مثلما هو مثير للأهل. في سن أربعة أشهر، يمكن للطفل الجلوس إذا تمت مساعدته بواسطة بعض الأشياء. في جيل ستة أشهر يتمكن الطفل من الجلوس على كرسي مرتفع وأحيانا قبل سن سنة يستطيع اتقان فن الجلوس بقواه الذاتية.

للمساعدة على تطوير مهارات الجلوس:

  • ضعوه في حضنكم، بحيث يكون وجهه نحو الخارج، بينما أنتم تجلسون القرفصاء على الأرض. بطنكم وساقاكم توفران له الدعم اللازم لظهره.
  • ضعوا الطفل بحيث تدعمه من الخلف وسادة طبيعية أو وسادة الرضاعة. اسمحوا له بالشعور بالجلوس، تحت إشرافكم بالطبع.
  • عندما يكون الطفل مستلقيا على بطنه ضعوا لعبة أمامه واسمحوا له بإمساكها.

5 . الزحف والمشي كجزء من مراحل تطور الطفل

بين سن ثمانية أشهر إلى 13 شهرا، يكون الطفل قادرا على تحقيق نوع معين من الحركة. غالبا ما يعتقد الأهل أن الزحف والمشي هما مراحل مهمة جدا بالنسبة لطفلهما. على الرغم من أن هذا مثير جدا، ولكن عليكم أن تتذكروا أن كل طفل يتطور بشكل فردي وبوتيرة خاصة به. إذا كانت لديكم مخاوف بشأن التطورات الحركية لطفلكم، تحدثوا عن ذلك مع طبيب الاطفال.

معظم الأطفال يمرون بنمط معروف من تعلم وتطور الحركة:

أ. أولا، يقف بنفسه على يديه وركبتيه.

ب. بعد ذلك، يتحرك ذهابا وإيابا في محاولة للتقدم.

ج. يقوم بتطوير طرق مختلفة للحركة مثل التأرجح، الدوران، التحولات والالتواءات على بطنه.

د. بعد شهر، يمكنكم رؤيته يبدأ بالتقدم نحو الزحف الحقيقي.

هـ. العديد من الأطفال الرضع يتعلمون الزحف الى الوراء في البداية، ولكن لا يمر الكثير من الوقت حتى يتعلمون الزحف في الاتجاه الصحيح.

ليس كل الأطفال يزحفون بنفس الطريقة. في الواقع، البعض لا يزحفون بالمرة، ويصرون بدلا من ذلك على المشي يدا بيد مع شخص كبير. اخرون يقفزون على مؤخرتهم، يزحفون على بطنهم أو يمشون "مشية الدب" مع ذراعين وساقين منتصبتين. بغض النظر عن نمط الحركة الذي يختاره الطفل، فهذه الخطوة تعطيه حرية غير مسبوقة لاستكشاف فرص جديدة.

حاولوا تشجيع الطفل على تعلم المهارات الحركية من خلال ألعاب بسيطة:

لعبة " المسك" بواسطة الزحف. يمكن أن تشكل متعة كبيرة للأطفال الذين يتعلمون التحرك. أحد الوالدين يزحف وراء الطفل ويقول: "أنا سوف امسكك!"، ثم يزحف إلى الخلف، مما يشجع الطفل على التقدم. حاولوا الاختباء وراء قطعة من الأثاث وأعطوه فرصة "العثور" عليكم.

بناء مسار عقبات. ملء الغرفة بأشياء يستطيع طفلك من خلالها التمرن على الزحف تحت الأشياء أو حولها.

اقرؤوا ايضاً...
• ماما بابا تابعوا مراحل تطور طفلكم
• العسر التعليمي واضطرابات الانتباه
• ادخلوا الى قسم تطور الطفل ونموه
• 
لمتابعة تغريداتنا على التويتر اضغطوا هنا!

 

من قبل ويب طب - الاثنين ، 25 نوفمبر 2013
آخر تعديل - الخميس ، 2 مارس 2017