الطفل الفضولي: كيف أحمي طفلي من ابتلاع أغراض غريبة؟

يبدأ الطفل باكتشاف العالم من حوله بطرق عدة، ومنها وضع الأغراض في الفم، فكيف يمكن حماية الطفل من ابتلاع الأغراض الغريبة؟

الطفل الفضولي: كيف أحمي طفلي من ابتلاع أغراض غريبة؟

إن مشهد تفحص الوالدين لفم طفلهما محاولين معرفة ما في فمه هو مشهد غالبًا مألوف بالنسبة لك، فقد يضع الطفل في فمه أي غرض قد يخطر ببالك دون وعي منه بالمخاطر المحتملة إذا ما قام بابتلاعه.

وهنا دليلك لحماية الطفل من ابتلاع الأغراض الغريبة ولمواجهة مشكلة فضول الطفل في هذا الشأن، وطرق التعامل معه حال وضعه لغرض غريب في فمه أو قيامه بابتلاعه:

طرق لحماية الطفل من ابتلاع الأغراض الغريبة

إليك أهم الطرق التي تستطيع اتباعها لحماية الطفل من ابتلاع الأغراض الغريبة والاختناق:

  • تجنب إعطاء الطفل أطعمة تحتوي على كتل كبيرة قد تسبب اختناقه، خاصة قبل بلوغه 4 سنوات من العمر، وهذه أهمها:
    • زبدة الفستق.
    • النقانق والسجق.
    • حبات العنب الكاملة.
    • الفشار.
    • الجزر غير المطبوخ.
    • الزبيب.
    • المكسرات بأنواعها.
    • الحلويات الصلبة.
    • العلكة.
  • يفضل عند إعطاء الطفل أطعمة كبيرة الحجم بعض الشيء وبإمكانه الإمساك بها بيده أن تكون هذه الأطعمة مطبوخة جيدًا، مثل: المعكرونة، والخضراوات المسلوقة، والموز.
  • يوجد أغراض تعد خطيرة بشكل خاص وقد تزيد من خطر اختناق الطفل، لذا يجب وضعها بعيدًا عن متناول يده، وهذه أخطرها: العملات النقدية المعدنية، والأزرار، والبالونات، والملاقط.
  • انتبه للتعليمات العمرية الموجودة على الألعاب قبل شرائها ووضعها في متناول الطفل، خاصة ما يحتوي منها على أجزاء صغيرة جدًا.
  • لا تغفل عن مراقبة الطفل طوال الوقت، إذ أن الطفل قد يضع أي غرض في فمه في أية لحظة يغيب فيها عن عينيك، خاصة الطفل الذي سبق له القيام بذلك.
  • احرص على تنظيف الأثاث والطاولات من أي أوساخ إذا كان الطفل في مرحلة الحبو، واحرص كذلك على تنظيف أسفل الأثاث خوفًا من وقوع أي غرض قد يبتلعه الطفل تحته.
  • احرص على أن يقوم أطفالك الأكبر سنًا بجمع ألعابهم حال انتهائهم من اللعب بها وعدم تركها في متناول يد الطفل الصغير.

من هم الأطفال الأكثر عرضة لخطر ابتلاع الأغراض الغريبة؟

قد يكون الأطفال بين سن 6 أشهر-3 سنوات أكثر عرضة للاختناق نتيجة ابتلاع الأغراض الغريبة من غيرهم.

والخطورة هنا لا تقتصر فقط على تناول أشياء غير صالحة للأكل من الأساس، بل إن الرضع لا تكون لديهم أسنان تمكنهم من المضغ بعد.

ما هي الأغراض التي قد يبتلعها الطفل؟

بعد التعرف على طرق لحماية الطفل من ابتلاع الأغراض الغريبة، نخبرك هنا أنه قد يؤدي ابتلاع الرضيع للأغراض الغريبة إلى اختناقه وإغلاق مجاريه التنفسية بالكامل، وهذه أبرز الأغراض الغريبة التي قد يبتلعها الرضع والأطفال الصغار مسببة اختناقهم:

  • الحلوى الصلبة.
  • الفستق أو المكسرات بأنواعها.
  • الفشار.
  • الألعاب الصغيرة.
  • البالونات.

وهذه هي العلامات التي قد تنبؤك بوجود غرض غريب في حلق الرضيع: السعال، والرغبة المستمرة في التقيؤ، وصعوبة البلع، والتقيؤ.

تصرفات سريعة حال ابتلاع الطفل لغرض غريب

استكمالًا للحديث عن حماية الطفل من ابتلاع الأغراض الغريبة نذكر أن هناك العديد من الأمور التي تستطيع القيام بها حال قيام الطفل بابتلاع غرض غريب، إليك أهمها:

1. خطوات أولية

إذا شعرت أن الطفل يسعل بشدة ولكنه ما زال قادرًا على التنفس من أنفه، اتبع الآتي:

  • حاول جعل طفلك يستمر بالسعال فربما يخرج الغرض العالق هكذا ببساطة.
  • لا تحاول التدخل برفع ذراعي الطفل للأعلى أو التربيت على ظهره.
  • اتصل بالطوارئ فورًا إذا لم يتمكن الطفل من طرد الغرض من حلقه بالسعال خلال بضع دقائق، خاصة إذا ما ظهرت على الطفل علامات الاختناق التي تدل على أنه يواجه مشاكل وصعوبات في التنفس، مثل:
    • تحول لون بشرته للأزرق.
    • فقدانه للوعي.

2. العلاج الطبي

عندما يعلق غرض ما في حلق الطفل أو في مجاريه التنفسية مع قدرة الطفل على التنفس رغم ذلك، سوف يلجأ الطبيب لاستخراج الغرض الغريب فورًا.

ولكن قبل ذلك سوف يقوم بعمل بعض الصور التي سوف تساعده على معرفة موقع الغرض تحديدًا، ومن ثم:

  • دفعه إلى معدة الطفل عبر استخدام أنبوب رفيع إن أمكن.
  • القيام بانتشال الغرض عبر إدخال أداة رفيعة لها حافة كالملعقة.
  • استعمال البالون الطبي.
من قبل رهام دعباس - الأربعاء 29 آب 2018
آخر تعديل - السبت 18 أيلول 2021