نوم الرضيع على بطنه: الأضرار والفوائد

قبل أن تدعي طفلك الرضيع ينام على بطنه، يجب أن تتعرفي على أضرار نوم الطفل على بطنه، وكيف يُمكنك تأمينه خلال النوم؟ تابعي المقال للمزيد.

نوم الرضيع على بطنه: الأضرار والفوائد

فلنتعرف في ما يأتي على أبرز المعلومات عن نوم الرضيع على بطنه من حيث الأضرار والفوائد:

أضرار نوم الرضيع على بطنه

يميل بعض الأطفال الرضّع للنوم على بطنهم أكثر من الأوضاع الأخرى، وتجد الأم طفلها أكثر هدوءًا في هذا الوضع، وقد تضع الأم طفلها على ظهره أو أحد الجوانب، وتجده يتدحرج حتى يستقر على بطنه، لكن يُمكن أن يُشكل هذا الوضع خطورة على صحة الطفل الرضيع، لأنه يؤدي إلى كل مما يأتي:

1. متلازمة موت الرضيع المفاجئ

تزداد فرص إصابة الطفل بمتلازمة الموت المفاجئ في السنة الأولى من عمره إذا كان ينام على بطنه، وخاصةً خلال الأشهر الأربعة الأولى، وذلك لأنه:

  • لا يعرف الرضيع كيف يتصرف إذا لم يتمكن من التنفس.
  • لا يُعطي الرضيع انطباع أو رد ويبقى نائمًا في وضعه.
  • يصعب على الرضيع التحرك من على بطنه إلى وضعية الظهر.

لذلك يُنصح بنوم الطفل على ظهره خلال العام الأول من عمره.

2. عدوى الأذن والحمى

يُمكن أن يتسبب نوم الرضيع على بطنه الإصابة بالحمى وبعدوى الأذن، كما يُمكن أن يُصاب الرضيع بانسداد الأنف، وخاصةً إذا كان يُعاني من الأنفلونزا، ويزداد الضغط على رئتيه، مما يُسبب له إصابات عديدة بالجهاز التنفسي.

3. إعادة التنفس

يتعرض الطفل لحالة تسمى "إعادة التنفس" في حالة النوم على بطنه، حيث يقوم باستنشاق زفيره، أي أنه يستنشق غاز ثاني أكسيد الكربون السام وبالتالي قد يُسبب هذا الوفاة.

4. زيادة احتمالية الارتجاع

عندما نوم الرضيع على بطنه يُمكن أن تزداد فرص حدوث التجشؤ أو الارتجاع الحمضي لديه، وهذا يؤدي إلى تقييد عملية التنفس، وخاصةً للأطفال الذين يُعانون من مشكلة الارتجاع.

5. زيادة حرارة الجسم

يتسبب نوم الرضيع على بطنه زيادة حرارة الجسم، وخاصةً في موسم الصيف، مما ينتج عنه الإصابة بالحمى والجفاف.

6. أضرار على القلب

وُجد أن الأطفال الذين ينامون على بطونهم هم أكثر عرضة لسرعة نبضات القلب، والضغط على أعضاء الجسم على عكس النوم على الظهر الذي يُسبب راحة واسترخاء لكافة أعضاء الجسم.

فوائد نوم الرضيع على بطنه

يوجد عدة فوائد لنوم الرضيع على بطنه، وتشمل:

  • تجنب إصابة الطفل بالرأس المتسطح: والتي تحدث نتيجة نوم الطفل على ظهره أو أحد الجانبين لفترات طويلة.
  • تقوية عضلات الرأس: وذلك لأن الطفل يتعلم التحكم في رأسه بشكل أسرع ويكثر في تحريكها ورفعها لأعلى في وضعية النوم على البطن، وبالتالي يُساهم ذلك في تقوية عضلات رأسه وعنقه.
  • تعلم الكثير من المهارات: مثل رفع الرأس والزحف والحبو والتدحرج، فوضعية النوم على البطن تُساعد الرضيع على البدء في تجربة هذه المهارات الجديدة.

كيفية حماية الطفل من مخاطر النوم على البطن

لتجنب أضرار نوم الرضيع يُنصح باتباع الآتي:

1. وضع الرضيع على ظهره

يجب وضع الرضيع على ظهره في وقت النوم، ويمكن وضع المساند الجانبية له حتى تقلل من فرص تحركه لوضعية البطن.

يُمكن وضع الرضيع على بطنه في الوقت الذي يكون مستيقظًا فيه والوقت الذي تكون الأم أو أحد أفراد العائلة متفرغًا تمامًا لمراقبة الرضيع، وذلك بهدف الحصول على فوائد نوم الرضيع على بطنه دون إصابته بأي ضرر.

2. مراقبة الرضيع أثناء النوم

يجب مراقبة الرضيع بين كل حين وآخر أثناءه نومه، وذلك للتأكد من بقائه على ظهره أو أحد الجانبين، وإن نام على بطنه فيجب تعديل وضعه، ويُسهل وضع فراش الطفل إلى جانب فراش الأم المراقبة.

3. لف الرضيع بطريقة صحيحة

يجب لف الرضيع بطريقة صحيحة من خلال استخدام القماط مع الحرص على عدم الضغط على منطقة الصدر حتى لا يضره.

4. اختيار الفراش المناسب للرضيع

السرير الثابت هو الأنسب للطفل لأن المتحرك يُساعد في تحركه بشكل أسهل، كما أن الفراش الصلب هو الأفضل كون أن الفراش المرن يُسهل سد فتحات الأنف الخاصة بالطفل.

من قبل ياسمين ياسين - الأربعاء 19 أيلول 2018
آخر تعديل - السبت 24 تموز 2021