أسباب الموت المفاجئ للرضع!

ما هي أسباب موت الرضيع المفاجئ في المهد؟ وما الذي تستطيعين فعله لحماية طفلك؟ إليك الدليل الكامل في المقال التالي.

أسباب الموت المفاجئ للرضع!

إليك الملف الكامل حول ظاهرة وفاة الرضيع في المهد:

إحصائيات حول موت الرضع المفاجئ

لم تتغير نسب الموت المفاجئ غيرالمبرر للرضع في السنوات بين (1997-2009) بشكل كبير، حيث بلغت النسبة حوالي 0.5% لكل 1,000 ولادة حية.

ويعود سبب عدم القدرة على تحديد النسب الدقيقة  لوفيات الاطفال الناتجة عن موت المهد مقارنة بنسب الوفيات الناتجة عن الوفاة المفاجئة وغير المبررة، للأسباب التالية:

  • عدم القدرة على اجراء عملية التشريح لجثة الطفل بعد الوفاة.
  • كذلك عدم القدرة على فحص المكان الذي حدثت فيه الوفاة  لتشخيص موت المهد.

اصبح التدخين اليوم يشكل عامل الخطرالأكبر لحدوث موت المهد لدى الرضع الذين يتم وضعهم  للنوم على ظهورهم. عموماً، فإن الذكور معرضون بنسبة أكبر ب 1.5 مرة من الإناث لخطر حدوث موت المهد.

بعد زيادة الوعي حول ضرورة نوم الأطفال على ظهورهم فقط، فقد طرأ انخفاض كبير في العالم الغربي من 50 - 70٪ في نسبة موت المهد لدى الرضع.

موت المهد: التدخين هو السبب رئيسي!

الامتناع عن التدخين أثناء الحمل وبعد الولادة، للزوجين وجميع مقدمي الرعاية الذين يقتربون من الطفل، قد يقلل بنسبة 60٪ اضافية من عدد الوفيات بسبب موت المهد.

خطر حدوث موت المهد لدى الاطفال لأمهات مدخنات أعلى 4 مرات من الأمهات غير المدخنات.

9 من أصل 10 نساء اللاتي توفي طفلهن بموت المهد هن مدخنات، وفقا لبحث كبير اجري في المملكة المتحدة، حيث تم تحليل 21 دراسة نفذت في أنحاء العالم.

ماذا عن التدخين السلبي؟

عندما تتعرض الأم الحامل للتدخين السلبي فقط فان ذلك يسبب ضررا على الجنين والمولود وخطر حدوث موت المهد يرتفع بشكل ملحوظ.

قد يتعرض الطفل للتدخين السلبي من المربية في الحضانة التي تدخن خارج الحضانة وبعد ذلك تقترب من الطفل بملابس وشعر مليئة بالجزيئات السامة من دخان السجائر، ما يجعل الطفل يستنشق الجزيئات ويزيد خطر موت المهد.

لذلك يجب على المدخنين الحرص على غسل وتغيير ملابسهم قبل الاقتراب من الطفل.

ماذا عن عدد السجائر؟

هناك علاقة بين عدد السجائر التي تدخنها الأم ودرجة الخطر لموت طفلها. الأم التي تدخن أكثر من 20 سيجارة يوميا تزيد ب 5 مرات من خطر موت طفلها.

هل التوصيات تتعلق بالأم فقط؟

التوصيات للامتناع عن التدخين تتعلق بالأم والأب أثناء الحمل وبعد الولادة.

وتشير نتائج المسح إلى أن ما يقرب من 21٪ من أمهات للأطفال الرضع الذين تتراوح أعمارهم بين 1-6 أشهر، واللاتي ينتمين إلى الطبقة الاجتماعية الاقتصادية المتوسطة او العالية، كن يدخن قبل الحمل:

  • حيث أفادت 10٪ منهن أنهن واصلن التدخين خلال فترة الحمل.
  • 32٪ من أزواجهن كانوا يدخنون قبل الحمل.
  • 19٪ منهن استمروا بالتدخين خلال فترة الحمل.
  • معظم المدخنات اللاتي واصلن التدخين خلال الحمل كن يعرفن ما هي مخاطر التدخين ومع ذلك لم يتركن هذه العادة.
  • بين أولئك اللاتي أقلعن عن التدخين تبين أن الوازع الأكبر للتوقف عن التدخين أثناء الحمل كان الوعي بالمخاطر قبل الحمل ومستوى التعليم العالي.

اذا فالامتناع عن التدخين قد يقلل بنسبة 60٪ من حالات موت المهد، ونسبة 50٪ - 90٪ من حالات موت المهد تحدث بسبب النوم المشترك.

ما الذي تقوله الدراسات؟

وفقا للبروفيسور إد ميتشل: ان 50٪ من حالات الموت المفاجئ غيرالمتوقعة لدى الرضع تحدث أثناء النوم المشترك، وتصل الى 90٪ من الحالات تحت سن شهر.

الأم التي تنام مع طفلها على الأريكة تزيد من الخطرعلى حياة طفلها ب - 22 مرة، بالمقارنة مع الأم التي تضع  طفلها ينام في سرير منفصل.

بالإضافة الى المخاطر التي تنطوي على وقوع الحوادث بواسطة الدهس الجسدي للطفل، فالنوم المشترك ينطوي على مخاطرغير متعلقة بموت المهد وعلى ما يبدو تتعلق بزيادة درجة الحرارة وزيادة نسبة ثاني أكسيد الكربون.

الأطفال الخدج هم الأكثر عرضة للخطر

تشير الدراسات المختلفة إلى أن نسبة حدوث حالات الموت المفاجئ لدى الأطفال الخدج، أعلى ب-  2 - 4 مرات من المواليد الذين يولدون في الموعد المحدد.

من أجل فهم هذه الظاهرة فقد نشرت في السنوات الأخيرة العديد من الدراسات التي وجدت أن استجابة الأطفال الخدج للضائقة التنفسية فعالة، بشكل ملحوظ عندما ينامون على ظهورهم منه على بطونهم.

ففي مقال نشر مؤخرا في مجلة  طب الاطفال Pediatrics، اتضح أنه لدى الأطفال الذين ينامون على البطن يقل تدفق الدم  لديهم إلى الدماغ، ويتوقع أن يكون الانخفاض لدى الخدج أكبر بكثير.

ما هي الأسباب الأخرى وراء وفاة الرضع؟

وجد أن حوالي ربع حالات موت الرضع المفاجئ لا تحدث بسبب موت المهد. هنا، فان استيضاح السبب من خلال التشريح، قد يساعد في تشخيص حالات العنف، الأمراض الاستقلابية والأمراض الوراثية الأخرى.

إذا كانت الجهات التي على علاقة بالوالدين في حالات الموت المفاجئ لدى الرضع، فهي تستطيع تشجيع الاهل على اتخاذ قرار تشريح الجثة لإيجاد تفسير لذلك.

فمن الممكن أن الحزن، التقبل والاستعداد للحمل وإنجاب المزيد من الأطفال سيكون أقل صعوبة.

كذلك، فإن مواصلة البحث في حالات الموت المفاجئ لدى الرضع، بما في ذلك عمليات التشريح، سيزيد من فهم الاليات المرتبطة بالوفاة المفاجئة  للأطفال الرضع، وربما في المستقبل المساعدة في منع حدوثها. 

توصيات لحماية الطفل

ويفضل تجنب "أسرة الشرفة "، بحيث يكون سرير الطفل مكمل لسرير الوالدين. خطر النوم المشترك يفوق ميزة الصلة مع الطفل، التي يمكن تطويرها من خلال الرضاعة ومن خلال العناية ولمس الطفل عندما يكون مستيقظا.

الطفل الذي يوضع للنوم بانتظام على ظهره من قبل والديه، ولكنه يوضع لمرة ​​واحدة للنوم على بطنه من قبل شخص اخر (أحد أفراد الأسرة)، يكون معرضا لخطر الوفاة ب - 18 مرة أكثر.

لذلك هناك أهمية كبيرة لتوضيح وتنفيذ قواعد حماية حياة الأطفال ومنع عوامل الخطر من قبل الأشخاص (غير الوالدين) الذين يقومون برعاية الطفل. وهذه أهم القواعد:

  • يجب وضع الطفل للنوم فقط على ظهره في كل أوقات النوم (في الليل أو النهار).
  • يوصى بوضع الطفل على بطنه عندما يكون مستيقظاً وبوجود شخص بالغ.
  • يجب وضع الرضع على فراش قاسي الذي لا يهبط بقليل من الضغط.
  • ينبغي الحفاظ على أن تكون بيئة الطفل خالية من التدخين، حيث من المهم أن تمتنع الأمهات، والاباء وجميع من يرعى الطفل عن التدخين أثناء الحمل وبعد الولادة.
  • يجب تجنب التسخين الزائد لبيئة الرضيع،  حيث ان درجة الحرارة الموصى بها هي 22 درجة مئوية.
  • يوصى بوضع الطفل للنوم على سرير منفصل في غرفة الوالدين حتى سن 6 أشهر، وتجنب النوم المشترك.
  • يجب الحرص على أن يكون السرير خالياً من أي شيء بما في ذلك اللعب، الوسائد ودعائم الرأس.
  • يجب وضع البطانية تحت أكتاف الطفل بحيث ينام في الثلث السفلي من السرير وأكف قدميه تلامسان حافة السرير.
  • ينصح بإرضاع الأطفال والتفكير في اعطائهم مصاصة عند وضعهم  للنوم بمراقبة الاهل اي بعد سن شهر، عندما يعتادون على الرضاعة.
من قبل ويب طب - الاثنين ، 5 يناير 2015
آخر تعديل - الجمعة ، 7 سبتمبر 2018