مستحضرات خاصة للطفل يمكن أن تضر بصحته

يجب التأكد من سلامة المستحضرات التي نستخدمها على بشرة الطفل لأن بعض منها يمكن أن يضر بصحته، وذلك لاحتوائها على مركبات غير آمنة.

مستحضرات خاصة للطفل يمكن أن تضر بصحته

تلجأ الأم لشراء منتجات الأطفال لصغارها، لأنها المنتجات الأكثر أمان والتي تخلو من أي مواد ضارة على جلده وصحته.

ولكن يجب الحذر من بعض المستحضرات التي يمكن أن تشكل خطورة على الطفل.

إليك أبرز المنتجات التي يجب التأكد من سلامتها قبل أن يستخدمها صغيرك.

1-المناديل المبللة

كثير من الأمهات تستخدمن المناديل المبللة في تنظيف منطقة الحفاض بدلاً من الماء الدافىء والصابون الطبي المخصص للأطفال، ولكنها قد تكون خطرة بسبب احتوائها على كحوليات وعطور، ويمكن أن تسبب تهيج بشرة الطفل.

كما أن دراسات عديدة أثبتت وجود علاقة بين تلف الجلد وحساسية الغذاء، ويصبحون أكثر عرضة لهذه المشكلة.

ينصح تجنب استخدام المناديل المبللة الخاصة بالأطفال قدر المستطاع، وفي حالة الإضطرار لاستخدامها، يجب التأكد من أنها تخلو من الكحوليات، وكذلك العطور.

وإذا ظهرت أي علامات تهيج على بشرة الطفل، يجب التوقف عن إستخدامها على الفور.

2-شامبو الأطفال

بالطبع لا يمكن الإستغناء عن الشامبو لغسل شعر الطفل، كما أن هناك بعض الأنواع تجمع بين غسل الشعر والجسم في انٍ واحد.

ولكن يجب إختيار الأنواع التي لا تحتوي على مواد كيميائية لإضافة رائحة مميزة للمستحضر في مقابل الإضرار بالجلد.

يمكن أن تسبب هذه الأنواع تلف في فروة الشعر وجذوره، وكذلك حدوث بعض التهيجات في البشرة، وقد تزيد من تقصف الشعر.

كما أن الأنواع التي لا تسبب دموع العين في حالة ملامستها، تحتوي على مواد إضافية ضارة.

3-بودرة الأطفال

تشكل بودرة الأطفال مخاطر على صحة الطفل إذا قام باستنشاقها، فيمكن أن يصاب بحساسية أو يشعر بالاختناق.

غالباً ما تصنع هذه البودرة من مواد امنة على الجلد ولا تسبب أضرار، ولكن المشكلة في الإستنشاق ومشكلات الصدر وليس في بشرة الطفل.

وتزداد الخطورة إذا قام الطفل بابتلاع هذه البودرة إذا كانت في متناول يديه، أو عند تطبيقها على مناطق يستطيع وضعها في فمه.

أيضاً لا يفضل تطبيق هذه البودرة على المنطقة الحساسة، واستخدام الكريمات المخصصة لهذا الغرض لأن بعض الدراسات أثبتت خطورتها في هذه المنطقة.

كما أنه من الأفضل وضع البودرة في يد الأم أولاً ثم تدليك بشرة الطفل بها وعدم تطبيقها على الجلد مباشرةً.

4-زيت الأطفال

بعض أنواع زيوت الأطفال مصنوعة من زيوت ممزوجة بالعطور، مما يجعلها غير امنة على البشرة، فلا تحتوي على زيت خالص، بل يضاف لها بعض المواد الضارة.

كما أن هناك بعض أنواع زيوت الأطفال التي تعيق إطلاق البشرة للسموم من خلال المسام.

ولذلك فمن الأفضل تطبيق الزيوت الطبيعية والمغذية لتدليك بشرة الطفل، مثل زيت الزيتون أو زيت جوز الهند وزيت اللوز الحلو.

5-مستحضر الفقاعات

حتى يقضي الطفل الصغير وقتاً ممتعاً أثناء الإستحمام، تقوم كثير من الأمهات بشراء الصابون الذي يصنع الكثير من الفقاعات في حوض الإستحمام.

ولكن هل فكرتي كيف يمكن أن تظهر هذه الكمية من الفقاعات؟ الإجابة هي المواد الإضافية الضارة التي تضاف لهذا المستحضر وتقوم بتكوين تلك الفقاعات.

ولذلك لا ينصح باستخدام مثل هذه المستحضرات، ويمكن اللجوء لطرق بديلة ليستمتع الطفل، مثل إحضار بعض الألعاب الصغيرة له.

6-واقي الشمس

ليس كل أنواع واقي الشمس امنة سواء على الكبار أو الصغار، ويجب إختيار أنواع موثوقة المصدر وخالية من أي مواد ضارة على البشرة.

حيث أن بعض المواد إذا وضعت على الجلد وتعرض لأشعة الشمس القوية، يمكن أن تسبب مشاكل صحية عديدة تصل إلى سرطان الجلد.

وبالتالي يجب التحقق من كافة المواد المدونة على العبوة، وخاصةً عند اختيار واقي الشمس للأطفال، ويفضل تجربته أولاً على جزء صغير والتأكد من أنه لا يسبب حساسية على بشرة الطفل، ثم تطبيقه على بقية الجسم.

وهناك بعض أنواع واقي الشمس التي تناسب الجسم فقط، وأنواع أخرى تناسب الوجه أيضاً، ويكون هذا موضحاً على العبوة.

من قبل ياسمين ياسين - الثلاثاء ، 12 فبراير 2019