مواد يحذر ملامستها لجلد الطفل الرضيع

حتى تضمني الحفاظ على سلامة بشرة الطفل الناعمة يجب أن تتعرفي على مواد يحذر ملامستها لجلد الطفل الرضيع.

مواد يحذر ملامستها لجلد الطفل الرضيع

حتى تضمني الحفاظ على سلامة جلد الطفل الرضيع يجب أن تنتبهي إلى المواد التي تلامس بشرته الحساسة، لأن بعض المواد قد تسبب مخاطر صحية على الطفل، إليك قائمة بمواد يحذر ملامستها لجلد الطفل الرضيع من خلال المقال الاتي:

مواد يحذر ملامستها لجلد الطفل الرضيع

إليك مجموعة مواد يحذر ملامستها لجلد الطفل الرضيع في ما يأتي:

1. المناديل المبللة الخاصة بالكبار

تلجأ كثير من الأمهات لاستخدام المناديل المبللة على بشرة الطفل، فتسهل مهمة تنظيف مختلف أنحاء الجسم وخاصةً خارج المنزل، ولكن يحذر من استخدام المناديل المبللة الخاصة بالكبار على جلد الطفل، حيث أنه:

  • تحتوي على مواد كيميائية قاسية يمكن أن تؤدي إلى التهابات ومشاكل عديدة ببشرته الحساسة.
  • قد يسبب الاستخدام المتكرر للمناديل المبللة المتخصصة للأطفال أضرار صحية عديدة، لاحتوائها على مادة الفينوكسيثانول (Phenoxyethanol) التي تضر الدم لدى الأطفال وخاصةً قبل عمر ثلاث سنوات.
  • ينصح بقراءة تركيبة المناديل المبللة قبل استخدامها على جلد الطفل، للتأكد من عدم وجود أي مواد خطرة على بشرته وأنها مناسبة للأطفال الرضع.
  • يفضل استبدال المناديل المبللة بقطعة قطنية أو منشفة ناعمة على جلد الطفل ومبللة بالماء، والاستعانة بسائل الاستحمام المخصص للصغار عند تنظيف أي منطقة بجسم الطفل.

2. العطور

تريد كل أم أن تجعل طفلها الصغير جميلًا ومعطرًا، ولذلك تقوم بعضهن باستخدام العطور ذات الرائحة الذكية على جلد الطفل.

وهذا أيضًا أمر خطر يجب التوقف عنه لأن العطور من ضمن مواد يحذر ملامستها لجلد الطفل الرضيع، حيث أنه:

  • يمكن أن تتسبب في حساسية الجلد والطفح الجلدي والالتهابات، وقد يصاب بحساسية الصدر إذا كان يتحسس من رائحة العطور النفاذة.
  • يجب أن تعرف كل أم أن الأطفال لديهم معدل امتصاص كيميائي أعلى من الكبار، ولذلك فإن ابتلاع رذاذ العطر عن طريق الخطأ يمكن أن يسبب التسمم.
  • يمكن استخدام سائل الاستحمام المناسب لعمر الطفل وتختار الرائحة التي تفضلها في حالة أرادت الأم أن تبدو رائحة الطفل ذكية وجميلة.
  • يمكن رش بعض من العطر على ثياب الطفل قبل أن يرتديها، وبعد أن تجف قومي بإلباسها للطفل.

3. بعض أنواع الشامبو وكريمات الجلد

عادةً ما تدخل الفثالات (Phthalates) والبارابين (Parabens) في تركيبات الشامبو والكريمات، وهي مواد كيميائية تستخدم كمواد حافظة لمنتجات العناية الشخصية والتي تعد من ضمن مواد يحذر ملامستها لجلد الطفل الرضيع، حيث أنه:

  • تسبب هذه المواد مشاكل عديدة للطفل، حيث يمكن أن تؤدي لاضطرابات الغدد الصماء، ومشاكل في الإنجاب في ما بعد، فضلًا عن الحساسية والربو.
  • يجب الاطلاع على تركيبة المنتج للتأكد من عدم وجود هذه المكونات فيه، وإذا قرأنا كلمات: فثالات، أو بارابين، أو اختصارات، مثل: (DEHP)، أو (DBP)، أو (DEP) فيجب عدم شراءها.
  • يجب اختيار مستحضرات العناية المخصصة للطفل والخالية من هذه التركيبات الضارة على جلده وصحته، والبحث عن منتجات امنة وطبيعية، سواء منتجات تحميم الطفل أو كريمات البشرة.

4. واقي الشمس

تعتقد كثير من الأمهات أن واقي الشمس يحمي جلد الطفل من الحروق والالتهابات، ولكن هذا في حالة اختيار نوع مثالي للطفل، كما لا يجب استخدام واقي الشمس للطفل قبل عمر 6 أشهر؛ لأن بشرته تكون حساسة للغاية وأي مواد كيميائية ستلحق ضرر بها.

ولتجنب التعرض لمواد يحذر ملامستها لجلد الطفل الرضيع نخبرك بالاتي:

  • يمكن بعد عمر 6 أشهر استخدام النوع المناسب لهذا السن مع اختيار واحدًا بنوع جيد وموثوق المصدر.
  • ينصح باختيار واقي الشمس الموضعي الذي يتم تطبيقه بواسطة اليد وليس رشه، لأن هناك مخاطر من استنشاق الطفل للمواد المصنوع منها هذا الواقي، فيمكن أن تؤدي لتهيج الأنسجة التنفسية ومشاكل في الرئتين لدى الطفل.
  • يفضل اختيار النوع المصنوع من أكسيد الزنك (Zinc oxide)؛ لأنه الأقل خطرًا على الطفل، فسوف يحمي البشرة من التهيج بأقل نسبة امتصاص كيميائي.

5. فقاعات الاستحمام

يحذر استخدام سائل الاستحمام الذي يساعد في تكوين فقاعات تلفت نظر الطفل أثناء تحميمه؛ لأنها تعد من ضمن مواد يحذر ملامستها لجلد الطفل الرضيع وتضر ببشرته الحساسة، حيث أنه:

  • تعد هذه التركيبات طريقة سريعة لتجريد البشرة من الهيدروكاتيات (Hydrotics) الطبيعية، وبالتالي تسبب جفاف البشرة والشعور بالحكة.
  • يجب استحمام الطفل في حوض يحتوي على كمية مناسبة من الماء مضافًا لها كمية صغيرة جدًا من سائل الاستحمام اللطيف على بشرة الطفل.

6. منتجات العناية الخاصة بالكبار

تحتوي منتجات العناية والتجميل الخاصة بالنساء على مجموعة كبيرة من المواد الكيميائية والتركيبات القاسية على البشرة، والتي لا يتحملها جلد الطفل الرضيع أو حتى الأطفال الأكبر سنًا، حيث أنه:

  • تساهم هذه المنتجات في حدوث الحساسية والأكزيما لدى الطفل، فلا ينصح أن تقبل الأم طفلها وهي تضع أحمر الشفاه لينتقل هذا المستحضر إلى بشرة الطفل.
  • لا يجب أن تستخدم الأم أي كريم أو مستحضر خاص بها على بشرة الطفل حتى وإن كان امنًا على بشرتها.

7. بعض أنواع الزيوت

يجب أن تحذر كل أم من استخدام بعض أنواع الزيوت على بشرة الطفل، وخاصةً إذا كان جلده حساسًا، وهي الزيوت النباتية التي تحتوي على نسبة كبيرة من حمض الأوليك (Oleic acid)، والذي يمكن أن يسبب جفاف البشرة في حالة استخدامه بشكل مفرط.

ويعد زيت الزيتون من ضمن مواد يحذر ملامستها لجلد الطفل الرضيع التي لأنه يحتوي على نسبة كبيرة من حمض الأوليك، ولذلك لا يعد مثاليًا للأطفال ذوي البشرة الحساسة.

أما الزيت المثالي لبشرة الطفل والذي لا يسبب مشكلات وأضرار بالجلد هو زيت جوز الهند، وخاصةً الممزوج مع زبدة الشيا.

من قبل ياسمين ياسين - الخميس ، 25 أكتوبر 2018
آخر تعديل - الخميس ، 23 سبتمبر 2021