طرق حماية بشرة الرضيع الحساسة

العديد من المشاكل الجلدية قد تصيب الرضع في بداية حياتهم، مثل: جفاف الجلد والبثور، لذا خُصص المقال لذكر طرق حماية بشرة الرضيع الحساسة.

طرق حماية بشرة الرضيع الحساسة
محتويات الصفحة

بشرة الطفل حساسة وخصوصًا في الأشهر الستة الأولى من حياته فهو معرض بشكل أكبر للأمراض الجلدية، مثل: البثور، وطفح الحفاضات، والجفاف، وذلك لأن طبقات حماية الجلد لا تزال غير كاملة كما هو الحال لدى الكبار.

كون جلد الطفل أرق وعليه شعر أقل فهو أكثر حساسية من جلد البالغين، لهذا السبب فإن العناية بجلد الطفل هو أمر مهم للغاية في كل مرحلة من مراحل تطوره. فكيف تتم حماية بشرة الرضيع الحساسة؟ التفاصيل في ما يأتي: 

طرق حماية بشرة الرضيع الحساسة بطبيعتها

في ما يأتي سيتم ذكر نصائح من أجل حماية بشرة الرضيع الحساسة بطبيعتها:

  • ابتعاد الطفل عن المنتجات المعطرة، والكتفاء بالمنتجات الطبيعية.
  • تجنب الثياب القاسية لجلد الطفل.
  • تجنب الشامبو أو الصابون الذي يحتوي على كبريتات لوريل الصوديوم (Sodium Lauryl sulfate (SLS)) التي يُمكن أن تُسبب الحرقة في عيون الأطفال الرضع.​
  • دهن الزيوت المعدنية على فروة الرأس، وتمشيط القشرة بلطف بواسطة فرشاة ذات شعيرات ناعمة أو حتى فرشاة الأسنان الطرية، وذلك في حال تراكم القشرة على فروة الرأس.

العناية ببشرة الرضيع

طرق حماية بشرة الرضيع الحساسة من بعض المنتجات

في حال كانت حساسية بشرة الطفل ناتجة عن استخدام بعض المنتجات الكيميائية للعناية بالبشرة، فيكون الحل هو الامتناع قطعًا عن استخدامها مرة أخرى للطفل.

في ما يأتي مجموعة من إرشادات هامة في ما يخص استخدام الطفل للمنتجات الكيميائية:

  • تجنب مزيلات العرق المُستخدمة من قبل البالغين للأطفال، فهي مُهيجة للجلد، وتُسبب له الجفاف.
  • استخدام المنتجات السائلة الخفيفة المكتوب على عبوتها لا تحتوي على مواد كيميائية على الرغم من أنها قد لا تكون رغوة.
  • تجنب استخدام منتجات قوية على بشرة الطفل بهدف إزالة رائحة جسمه، حيث أن جلد الطفل لا يعرق كثيرًا وبالتالي فهو أنظف.
  • تجنب المنتجات المضادة للبكتيريا على بشرة الطفل، فإنها تميل إلى تجفيف جلد الأطفال الحساس، حيث الاستخدام المنتظم للمستحضرات المنزلية المضادة للبكتيريا قد يزيد من التعرض للبكتيريا الخطيرة، وحتى إلى زيادة مقاومتها.

طرق حماية بشرة الرضيع الحساسة من أشعة الشمس

من أجل حماية بشرة الرضيع الحساسة من أشعة الشمس يُنصح باتباع الإرشادات الآتية:

  • استخدام الكريمات والمستحضرات المهدئة بدلًا من المستحلبات، والكريمات الأنبوبة التي تُعدّ أكثر فاعلية، لكنها تؤثر بالسلب على بشرة الطفل.
  • تجنب استخدام المستحضرات التي تحتوي على الكحول، وخاصةً عند تعرض الطفل لأشعة الشمس؛ فالكحول يزيد من جفاف الجلد وتشققه.
  • تجنب تعريض الطفل الرضيع في الأشهر الستة الأولى من حياته لضوء الشمس في الساعات التي تكون فيها الأشعة قوية. إذا كان لا بد من ذلك فيجب:
    • إلباس الطفل ملابس واقية.
    • دهن كريم واقي من الشمس مع معامل وقاية 15 على الأقل في المناطق المكشوفة، مثل: الوجه وظهر اليد.
    • دهن كريم واقي من الشمس يُعطي مجالًا أوسع من الحماية أي بواقي حماية أعلى مثل 50، والدهن مرة أخرى كل ساعتين أو ثلاث ساعات، وذلك للأطفال الأكبر.
    • البحث عن كريم واقي من الشمس الذي يحتوي على أكسيد الزنك (Zinc Oxide) أو ثاني أكسيد التيتانيوم (Titanium Dioxide).

طرق حماية بشرة الرضيع الحساسة من طفح الحفاض

لحماية بشرة الرضيع الحساسة من طفح الحفاض يُنصح باتباع الإرشادات الآتية:

  • تبديل حفاضة الطفل كل ثلاث أو أربع ساعات وعلى الفور بعد التغوط.
  • الابتعاد عن استخدام المناديل الرطبة، فهي يُمكن أن تزيد من تهيج الجلد، لذلك يُفضل استخدام المناديل غير المعطرة أو قطعة قماش رطبة وناعمة للتنظيف الكامل.
  • تجفيف وتهوية البشرة في هذه المناطق.
  • دهن الكريم أو المرهم المخصص للمواليد الجدد الذي يحتوي على أكسيد الزنك، فهو لا يُساعد في العلاج فحسب بل في حماية هذه المنطقة أيضًا. 

كما تجدر الإشارة هنا أنه في الأشهر الثلاثة الأولى أو أكثر، إذا كان لدى الطفل الرضيع ذو جلد حساس فيجب:

  • تجنبي المناشف المعطرة.
  • التخلي فورًا عن استخدام المناديل المعقمة بالكحول واستخدام قطعة قماش نظيفة وإبقاء قنينة لرش الماء في مكان تبديل الحفاضات.
  • توزيع بودرة الأطفال بحذر والحرص على ألا يصل المسحوق إلى وجه الطفل، حيث أن التلك أو نشا الذرة الموجود في تلك الأطفال يمكن أن يضر بصحة الطفل.

كيفية التعامل مع البثور لدى الأطفال

قروح الحبوب التي تُشبه حب الشباب عند الرضع تنتج من انتقال هرمونات الأم إلى المشيمة في أواخر الحمل، وهذا يزيد من إفرازات الغدة الدهنية في جلد الطفل.

عادةً تظهر الحبوب في الأسابيع الأربعة الأولى من حياته، ولحماية بشرة الرضيع الحساسة من هذه الحبوب يُنصح:

  • تمرير قطعة قماش نظيفة مبللة بالماء على بشرة الطفل.
  • الابتعاد عن العبث بالحبوب.
  • تطبيق بعض المستحضرات العشبية على هذه البثور، مثل مُنقوع البابونج.
من قبل ويب طب - الاثنين 5 تشرين الأول 2015
آخر تعديل - الأحد 12 أيلول 2021