استحمام طفلك الصغير مرحلة بمرحلة

استحمام طفلك الصغير يعتمد على مرحلته العمرية، فكيف تعرفين الأنسب له من لحظة الولادة وحتى السنوات الأولى من حياته؟

منع جفاف جلد الطفل
 

هل أنت على أبواب الإنجاب ولكنك خائفة من كيفية التعامل مع الطفل الصغير الذي سيكون زائراً دائماً في المنزل؟ هل تخافين أن ينكسر بسبب حمله أو تحميمه؟ لا تقلقي فكل الأمهات مررن بالتجربة ذاتها! ولكن معرفتك لأسس وقواعد حمام الرضيع سيجنبك ويقلل هذا الخوف.

حمام الرضيع بالإسفنج

الحفاظ على بشرة طفلك يعد أمراً بالغ الأهمية وضروري جداً لصحته، كما يعتبر وقت الاستحمام مثالياً لتقوية علاقتك مع طفلك الصغير.
تجدر الإشارة إلى أن أطباء الأطفال ينصحون بحمام الطفل الرضيع مرتين إلى ثلاث أسبوعياً، وزيادة الوتيرة مع تقدمه بالعمر!
في الأسبوع الأول ما بعد الولادة ينصح عادة بإعطاء طفلك حمام باستخدام الإسفنج وقطعة من القماش النظيفة المبللة بالمياه الساخنة، واكتفي بمسح وجهه ويداه باستمرار بالإضافة إلى تنظيف المناطق الحساسة لديه بعد كل عملية تغيير للحفاض.

عند استخدام الإسفنج في حمام الطفل عليك القيام بما يلي:

  • تحدثي مع الطفل أثناء تحضيره للإستحمام وتخلصي من جميع ملابسه ماعدا الحفاظ، ولفيه بمنشفة نظيفة.
  • نظفي منطقة العيون لدى الطفل بلطف وباستخدام قطعة من القطن النظيف المبللة بالماء الدافئ. تذكري استخدام قطعة جديدة من القطن لتنظيف العين الثانية وامسحي من داخل العين إلى الخارج، ولا تغسلي العين نفسها.
  • استخدمي قطعة من القماش النظيف لمسح وجه الطفل وحول الفم والأنف وتأكدي من عدم مزج أي صابون مع الماء!
  • لا تنسي تنظيف خلف الأذنين وتحت الرقبة وثناياها، وتذكري أنك يجب ألا تضعي أي شيء في قناة الأذن الخاصة بطفلك أو أنفه!
  • مع إبقاء طفلك ملفوفاً بالمنشفة النظيفة، قومي بوضع ذراعك خلف ظهره ورأسه، وبيدك الاخرى بللي رأس الطفل بقطعة من القماش مع وضع القليل من الشامبو المخصص للطفل وتأكدي من ألا يسبب هذا الشامبو الدموع للطفل.
  • اغسلي رأس طفلك بالماء الدافئ للتأكدي من إزالة جميع اثار الشامبو، من ثم مددي الطفل وقومي بتجفيف رأسه بلطف ووضع المنشفة النظيفة عليه للحفاظ عليه دافئاً.
  • الان حان دور غسل جسم طفلك الصغير، استخدمي غسول الجسم المخصص للأطفال ذو نوعية جيدة يساهم في جعل المياه أكثر نعومة وطراوة على بشرة الطفل، مع إبقاء المنشفة على رأس الطفل فقط، خلصيه من الحفاظ وبللي قطعة من القماش النظيف ونظفي الجزء العلوي من جسمه، جففيه وغطيه فور الإنتهاء منه.
  • قومي بنفس الخطوة السابقة ولكن باستهداف الجزء السفلي من الطفل، وتأكدي من أن تقومي بتجفيف الطفل جيداً لأن بقاء جلده رطباً من شأنه أن يسبب تهييج البشرة.
  • نظفي منطقة الحفاظ باستخدام قطعة من القماش المبللة بالماء الدافئ فقط، وإن كان صغيرك أنثى، قومي بمسح الأعضاء التناسلية من الأمام إلى الخلف، وإن كان ذكراً قومي بمسح المنطقة من الأمام إلى الخلف أيضاً من الانتباه جيداً إن كان طفلك قد خضع للختان.
  • تذكري ألا تقومي بتغطية الحبل السري بالحفاظ، فهذه المنطقة من الضروري أن تبقى جافة ونظيفة طوال الوقت، كما يجب ألا تخافي من تنظيف المنطقة باستخدام قطعة من القطن النظيف.
  • بعد أن خضع طفلك للاستحمام، لا تنسى أن ترطبي بشرته باستخدام مرطب مخصص للأطفال، وذلك للحفاظ على بشرته.
  • تأكدي أن تقومي بتجفيف طفلك تماماً قبل إرداءه ملابسه.

حمام الرضيع بحوض الاستحمام

بعد أن يجف الحبل السري ويسقط، بإمكانك البدء باستخدام حوض الإستحمام الخاص بطفلك كل عدة أيام، لذا احرصي على توفر حوض استحمام خاص بالأطفال. تجدر الإشارة إلى أن استحمام الطفل يومياً قبيل فترة الحبي ليست بالأمر الضروري، لذا اكتفي بثلاث مرات أسبوعياً فقط خلال السنة الأولى من عمره، فالاستحمام اليومي من شأنه أن يصيب بشرة طفلك بالجفاف.
قد تجدين أن طفلك لا يتوقف عن البكاء في عملية الاستحمام، وهذا أمر طبيعي، فبعضهم لا يستمتع بالماء كطفلك، واخرين يجدون راحتهم في الماء، ولكن أنت لست بحاجة لأكثر من 5 دقائق لتنظيف طفلك.

كيف أحافظ على امان طفلي في حوض الإستحمام؟

إن كان هذا طفلك الأول، وعملية الإستحمام الأولى باستخدام الحوض، فقد تجدين الموضوع كفيلم رعب، فهل من الممكن أن يفلت طفلي بسبب الصابون والماء من يديك؟ هل ستدخل الماء إلى عيونه وتؤلمه؟ لتبديد هذه الشكوك إليك أهم النصائح للحفاظ على مأمونية طفلك:

  • لا تتركي طفلك دون مراقب أبداً ولو لبضع ثواني.
  • لا تضعي طفلك في حوض الإستحمام إن كنت تقومين بملء الحوض،  فهي قد تملء الحوض بسرعة كبيرة أو تصبح ساخنة جداً عليه.
  • لا ترفعي درجة حرارة الماء كثيراً فجلد طفلك حساس جداً، وقد يصاب بحروق بسرعة.

خطوات استخدام حوض الإستحمام

  • تأكدي من وضع كل الأمور التي من الممكن أن تستخدميها في حمام الرضيع من حولك.
  • حافظي على درجة حرارة دافئة للغرفة كس لا يبرد صغيرك.
  • قومي بملء حوض الاستحمام بالماء الدافئ وليس الساخن، وتأكدي من درجة حرارة الماء من خلال وضع المرفق فيه من الداخل.
  • الان قومي باحضار طفلك إلى الغرفة وتخلصي من جميع ملابسه.
  • ادخلي الطفل إلى حوض الاستحمام بدءاً من قدميه ولا تنسي سكب الماء عليه باستمرار أثناء الاستحمام كي لا يشعر بالبرد.
  • استخدمي غسول الجسم المخصص للأطفال ولكن باعتدال، فكثرته من شأنه أن تسبب جفاف بشرته!
  • عن طريق قطعة القماش النظيفة امسحي جسم الطفل من الأعلى إلى الأسفل، بما يشمل الرأس.
  • إن كان هناك مخاط متراكم وجاف في أنف وعيون الطفل، تخلصي منه بلطف رويداً رويداً باستخدام الماء الدافئ.
  • بعد الانتهاء من حمام طفلك تأكدي من مسكه باحكام، فالجلد المبلل قد يسبب انزلاق الطفل من يديك، كما بإمكانك طلب المساعدة من أحد البالغين لإتمام العملية بنجاح.
  • لفي طفلك بمنشفة جافة وتأكدي من تجفيف جلد طفلك واستخدمي كريمات الترطيب التي تحمي بشرة طفلك من الجفاف  لمدة 24 ساعة.

ملاحظة: إن لاحظت أن طفلك يبدأ في البكاء في كل عملية استحمام يخضع لها، لا تقومي بالتخلص من الحفاظ الخاص به في بداية الأمر، بوجوده قد يعطي الطفل بعض الثقة.

نصائح عامة وهامة لاستحمام الطفل الرضيع

  • استخدمي الإستحمام بالإسفنج لطفلك الرضيع حتى يسقط الحبل السري.
  • حوض الاستحمام، قطعة أو اثنتين من القماش النظيف، قطعة أو اثنتين من القطن، الصابون الخاص بالطفل، منشفة جافة ونظيفة، حفاظ جديد وجاف، هذه الأساسيات التي يجب أن تتوفر من حولك قبل عملية الاستحمام.
  • ضرورة التأكد من درجة حرارة الماء قبل استحمام الطفل.
  • اطلبي المساعدة دائماً ولا تخجلي من ذلك!
من قبل رزان نجار - الثلاثاء,16مايو2017
آخر تعديل - الجمعة,19مايو2017