خطوات يجب القيام بها قبل فطام الطفل: تعرفي عليها

قبل القيام بفطام الطفل يجب على الأم أن تقوم ببعض الخطوات الهامة التي تُسهل عليها وعلى الطفل هذه المهمة، وهذه الخطوات تجدونها في المقال.

خطوات يجب القيام بها قبل فطام الطفل: تعرفي عليها

قبل أن تقوم الأم بفطام طفلها، يجب أن تسأل نفسها هل الطفل مستعد للفطام أم لا؟ ويكون هذا الاستعداد من خلال خطوات تقوم بها قبل فطام الطفل، فلنتعرف على هذه الخطوات من الآتي:

خطوات يجب القيام بها قبل فطام الطفل

تُساعد بعض الخطوات في تسهيل فطام الطفل دون مواجهة صعوبات ومشكلات، فاتباعها يُفقد الطفل رغبته في الرضاعة دون إجباره على ذلك، لذا حتى تكون مهمة فطام الطفل أكثر سهولة يُنصح باتباع الخطوات الآتية:

1. إدخال الطعام الصلب للطفل

بعد مرور ستة أشهر من رضاعة الطفل لحليب الثدي أو الحليب الصناعي على الأم أن تبدأ في إدخال الأطعمة الصلبة للنظام الغذائي الخاص بالطفل، وفي نفس الوقت يجب على الأم أن تبدأ في تقليل مرّات الحليب على مدار اليوم، حتى يقتصر على فترة المساء في ما بعد.

يمكن تقسيم خطوة إدخال الطعام الصلب للطفل إلى أربع مراحل، وتشمل:

  • إدخال الأطعمة الناعمة: هي التي يسهل على الطفل ابتلاعها، فتكون أشبه بالسائل، وغالبًا ما تكون مزيج البسكويت المضاف له الحليب.
  • إدخال الأطعمة المهروسة: هذه المرحلة تتبع المرحلة الأولى، وفيها تبدأ الأم في إدخال بعض الأطعمة المهروسة، والتي يتمكن الطفل من مضغها والشعور بصلابتها قليلًا أثناء تناولها.
  • إدخال الأطعمة المفرومة: هي الأطعمة الأكثر صلابة، والتي تتطلب مجهود من الطفل حتى يمضغها قبل أن يبتلعها.
  • إدخال الأطعمة الصلبة: هي المرحلة الأخيرة التي يتمكن فيها الطفل من تناول أطعمة أكثر صلابة، ويكون هذا بعد عمر السنتين.

من المهم التركيز على الأطعمة التي يحبها الطفل أكثر من غيرها، وعدم إجباره على تناول ما لا ينال إعجابه لأنه سيتخلص منها على الفور ويعود إلى الرضاعة مما يُصعب مهمة فطام الطفل.

2. صرف نظر الطفل عن الثدي وزجاجة الحليب

عندما يبدأ الطفل في الانتباه لما حوله، فيُمكن أن تقوم الأم بلفت أنظار الطفل لأشياء أخرى عندما يطلب الرضاعة، مثل: الألعاب، والألوان، والموسيقى، وتُحاول تأخير الحليب بقدر المستطاع، حيث سيُساعد هذا في إدراك الطفل بأن الحليب لم يُصبح متاح في كل وقت، وأن هناك أشياء أخرى يمكن أن يقوم بها بدلًا من الرضاعة.

في الوقت ذاته يجب إشباع جوع الطفل من خلال الأطعمة المناسبة لمرحلته العمرية، لأنه لا يجب أن يبقى جائعًا دون سد حاجته من الغذاء الذي يُساعده على النمو.

3. تقليل مدة الرضاعة

أثناء رضاعة الطفل من الثدي أو من الزجاجة، على الأم أن تقوم بتقليل الوقت الذي يرضع فيه حتى وإن رفض الطفل، فتُوقفه عن الرضاعة وتُعطيه بعض الأطعمة أو تلعب معه.

4. تغيير روتين الرضاعة

يعتاد الطفل على الرضاعة في أماكن معينة، لكن على الأم أن تقوم بتغيير المكان، ليشعر الطفل بأن هناك تغييرًا يطرأ على هذا الأمر، وهذا يُسهل من فطام الطفل.

5. أخذ الطفل في نزهات

يُنصح بالإكثار من نزهات الطفل في المرحلة التي تسبق الفطام النهائي، فهذا سيشغله كثيرًا، وخاصةً عند أخذه في مكان ليلعب فيه، ويُفضل أن يتجول وسط الحدائق والمساحات الخضراء.

6. التوقف عن خطوات الفطام لوقت قليل

جميع خطوات فطام الطفل السابقة يجب التوقف عنها، وذلك في حالة عدم تقبل الطفل لهذا الأمر، فيُفضل أن يُعطى الطفل استراحة ليومين ليحصل على حاجته من حليب الثدي، ثم إعادة المحاولة مرّة أخرى، فهذا يُساعده على الاسترخاء.

السن المناسب لفطام الطفل عن الرضاعة الطبيعية

نهايةً يجدر الذكر أنه يُفضل عدم فطام الطفل تمامًا عن الرضاعة الطبيعية على وجه الخصوص قبل مرور عام ونصف إلى عامين من عمره وفقًا لظروف الأم، فيجب أن يحصل الطفل على فوائد حليب الثدي لأطول فترة ممكنة.

من قبل ياسمين ياسين - الجمعة 29 آذار 2019
آخر تعديل - الثلاثاء 27 تموز 2021