الأسبوع الثامن والثلاثين من الحمل

الأسبوع الثامن والثلاثين من الحمل صورة لتطور الجنين خلال الأسبوع الثامن والثلاثين من الحمل

أعراض الأسبوع الثامن والثلاثين من الحمل

يبقى أسبوعان على موعد الولادة، وعادةً ما تكون الأم مشغولة بغسل ملابس الطفل الجديد، وبتحضير غرفته، ومن الملاحظات الهامة خلال هذه الفترة ما يأتي:

  • يستمر عنق الرحم في التوسع ويزداد خروج الإفرازات، وقد يصحبه نزيف أو نزول سائل وردي.
  • تزداد شدة الانقباضات وقد تمنعك من النوم.
  • تشعر الأم بانقباضات أكثر إيلامًا في الرحم ويمكن أن تكون قوية إلى درجة تسبب عدم النوم.
  • يزداد الضغط على المثانة بسبب ضغط الطفل على منطقة الحوض.
  • تظهر بعض الأعراض مثل: التعب، وعدم القدرة على التركيز، ونقص في الطاقة.

تطور الجنين في الأسبوع الثامن والثلاثين من الحمل

يكون تطور الجنين في هذه الفترة كما يأتي:

  • يصبح وزن الجنين الان ثلاثة كيلوغرامات.
  • تغطي طبقة من الدهون جلد الطفل، حيث تحافظ عليه في الرحم.
  • يبدأ البراز الحقيقي بالتكون في أمعاء الجنين.
  • تنمو أظافر الجنين وقد يخدش نفسه حتى في داخل الرحم.
  • يطرأ تحسن في رئتي الجنين، كما يتطور وظائف الدماغ والجهاز العصبي لديه.
  • تشعر الأم بقفزات صغيرة في البطن، وذلك بسبب الحازوقة التي يصاب بها الجنين نتيجة التنفس من تلقاء نفسه وابتلاع السائل الأمينوسي.

فحوصات هامة في الأسبوع الثامن والثلاثين من الحمل

يتم إجراء فحص الموجات فوق الصوتية للتقييم الأخير وفحص وزن الطفل قبل الولادة.

على الرغم من أن الطفل لا يزال في البطن، إلا أنه يسمع ويرى ويشعر؛ لذلك يجب الحرص على التحدث والتفاعل معه وتحضيره للعالم الخارجي.

يجب تحضير جميع حاجات المولود الجديد عند الولادة، بدءًا من مقعد السيارة، والذي بدونه لن يسمحوا لكم بمغادرة المستشفى وانتهاءً بالحفاضات، والمراهم وما شابه ذلك.

يعد الطفل جاهز للخروج ويمكن أن يولد في وقت مبكر أكثر مما هو متوقع؛ لذلك من المهم أن تكونوا مستعدين لذلك تمامًا.