كل ما يحتاجه المولود الجديد

ملابس الرّضيع، سرير الرّضيع، وسائل التّنقّل مع الرّضيع، بالاضافة الى العديد من التحضيرات اللازمة لاستقبال المولود الجديد، جمعناها لك هنا:

كل ما يحتاجه المولود الجديد

إليكم الدليل الكامل:

1- ملابس الرّضيع

ينمو الأطفال الرّضّع بشكلٍ سريعٍ جداً. كلُّ ما يلزم في الأسابيع القليلة الأولى ملابسٌ كافيةٌ تضمن أن يكون الرّضيع دافئاً ونظيفاً.

يلزم غالباً ما يلي:

  • 6 أثوابٍ قابلةٍ للتّمطّط (قطعةٍ واحدةٍ) للنّهار واللّيل، أو 4 أثوابٍ قابلةٍ للتّمطّط وثوبان للنّوم (مَنامَتان) للّيل – من الممكن استخدام جوارب أو أحذية الصّوف مع ثوب النوم إذا كان الجو بارداً.
  • سترتان، من الصّوف أو القطن وليس النّايلون، والخفيفة مفضّلةٌ على السّميكة – أفضلُ ما يحافظ على دِفْء الرّضيع عدّة طبقاتٍ من الملابس الخفيفة
  • أربع صداري.
  • شالٌ أو بطّانيّةٌ يلفّ بها الرّضيع.
  • قبّعةٌ وقفّازاتٌ وجوارب أو أحذيةٌ من الصّوف أو القطن للخروج من المنزل في الجوّ البارد – من الأفضل اختيار نماذج الحبك المتراصّة بدلاً عن الحبكات الرّخوة، كيلا تنكشفَ أصابع يدي وقدمي الرّضيع.
  • قبّعةٌ شمسيّةٌ للخروج في الجوّ الحارّ أو إذا كانت الشّمس ساطعةً.

غسل ملابس الرّضيع

في حال استخدام الغسّالة الآليّة، يجب عدم استخدام مساحيق الغسيل المزوّدة بالأنزيمات (المساحيق الحيويّة) أو مكيّفات الأقمشة، لأنّها قد تهيّج بشرة الرّضيع. يجب دائماً غسل ملابس الرّضيع بالماء جيداً.

2- سرير الرضيع

في الأشهر القليلة الأولى يلزم مهدٌ أو سريرٌ محمولٌ أو سلّة النّوم (سلّةٌ خفيفةٌ قابلةٌ للحمل). يجب أن ينام الرّضيع في مكانٍ آمنٍ ودافئٍ وغيرِ بعيدٍ كثيراً عن الأمّ.

أعشاش الرّضع غير مناسبةٍ لنوم الرّضع في غياب الأهل بسبب خطر الاختناق.

عند استعارة مهدٍ أو سريرٍ، أو استخدام ما قد استعمله أحد الأبناء سابقاً، من الأفضل شراء فراشٍ جديدٍ.

إذا لم يكن بالإمكان فعل ذلك، يمكن استخدام فرشات الأسرّة الموجودة طالما أنّها قاسيةٌ (ليست طريّةً)، ومسطّحةٌ، وتلائم السّرير دون فراغات، ونظيفةٌ وكتيمةٌ للماء.

يلزم لذلك:

  • فراشٌ قاسٍ ملائمٌ للسّرير بشكلٍ محكمٍ دون ترك فراغاتٍ عند الحواف، كي لا يسمح لرأس الطّفل أن يعلق ويسبّب الاختناق.
  • ملاءاتٍ لتغطية الفراش – يلزم أربعةٌ على الأقلّ لأنّها يجب أن تُبدّل كثيراً (الملاءات ذات الحوافّ المرنة أسهل استخداماً لكنّها غاليةٌ إلى حدٍّ ما، لذا يمكن استخدام قطعٍ من ملاءاتٍ قديمةٍ).
  • بطّانيّاتٍ خفيفةٍ للتّدفئة.

الوسادات واللّحف

يجب عدم استخدام الوسادات واللّحف – فهي  غير آمنةٍ للرّضّع دون عمر السنة بسبب خطر الاختناق. يمكن أيضاً أن ترفع اللّحف حرارة الرّضيع كثيراً.

من الآمن أن ينام الرّضيع على ملاءاتٍ وطبقاتٍ من البطّانيات المدسوسة بإحكامٍ تحت مستوى كتف الرّضيع أو أن ينام في حقيبة نوم الرّضيع.

مستوى أمان السّرير

يمضي الرّضيع ساعاتٍ كثيرةً في السّرير، لذا يجب التّأكّد من أن يكون آمناً. وأيضاً:

  • يجب أن يتلائم الفراش بشكلٍ محكمٍ، دون أيّ فراغٍ يمكن أن يعلق به رأس الرّضيع.
  • يجب أن تكون قضبان السّرير ملساءَ ومثبتةً بإحكامٍ، وألّا تقلّ المسافة بينها عن 25 ملم (بوصةٍ واحدةٍ) وألّا تزيد على 60 ملم (2.5 بوصة)، كي لا يعلق رأس الرّضيع.
  • يجب أن يكون السّرير متيناً.
  • يجب أن تعمل الأجزاء المتحرّكة بسلاسةٍ وألّا تسمح للأصابع أو الثياب أن تعلق بها.
  • ممتصّات صدمات السّرير غير محبّذةٍ لأنّها قد تسبب للرّضيع فرط الحرارة أو التّشابك في أربطتها.
  • يجب عدم ترك أيّ شيءٍ له أربطةٌ في السّرير أبداً، كالصَّدريّات أو الثياب، لأنها قد تعلق حول عنق الرّضيع.
  • المكان الأكثر أماناً لنوم الرّضيع هو نومُه على الظّهر في سريرٍ بغرفة الأهل نفسها في الأشهر السّتّة الأولى.

كل ما تريد معرفته حول نوم الرضيع.

3- وسائل التّنقّل مع الرّضيع

يجب أخذ الوقت الكافي للبحث عن الوسائل المتوفّرة للتّنقّل مع الرّضيع. يجب التفكير مليّاً في أفضل وسيلةٍ ملائمةٍ قبل اتّخاذ القرار، ويمكن سؤال الأمّهات الأُخريات عن الوسائل التي وجدنها مجديةً.

قبل شراء كرسيٍّ قابلٍ للدّفع أو عربة أطفال، من المهمّ التّحقّق من أنّ:

  • المكابح تعمل بشكلٍ جيّدٍ.
  • ارتفاع المقابض ملائمٌ للدّفع.
  • الهيكل قويٌّ بما يكفي.

حمّالات الرّضيع

تُثبّت حمّالات الرّضيع بأشرطةٍ على الكتف ويُحمل الطّفل في الأمام. يحبّ معظم الأطفال الرّضّع أن يُحملوا بهذا الطّريقة لأنّهم يكونون قريبين من الأمّ ودافئين.

يجب أن يكون الجزء الخاصّ بالظّهر من الحمّالة عالياً بشكلٍ كافٍ ليسند رأس الرّضيع.

ويجب أيضاً التّحقّق من ثبات الأبازيم والأربطة. يمكن للرّضّع الأكبر الذين بإمكانهم رفع رؤوسهم والذين تكون ظهورهم أقوى (في عمر أربعة أشهرٍ تقريباً) أن يُحملوا بحمّالات على ظهر الأم.

الكراسي القابلة للدّفع

تلائم الكراسي القابلة للدّفع الرّضّع الصّغار فقط إذا كانت مقاعدها قابلةً للانحناء بشكلٍ تامٍّ بحيث يمكن للرّضيع الاستلقاء بشكلٍ مستوٍ.

يجب الانتظار حتّى يتمكّن الرّضيع من الجلوس لوحده قبل استخدام أيّ نوعٍ من الكراسي القابلة للدّفع.

يجب اختيار كرسي دفعٍ خفيفٍ إن كانت هناك حاجةٌ لحمله إلى القطارات أو الحافلات.

عربات الأطفال

تعطي عربات الأطفال الرّضيع الكثير من المساحة للجلوس والاستلقاء بشكلٍ مريحٍ، لكنّها تشغل مساحةً كبيرةً وهي صعبة الاستخدام في وسائل النّقل العامّة.

في حال امتلاك سيّارة من الأفضل البحث عن عربةٍ قابلةٍ للتّفكيك بسهولةٍ.

كما يمكن لشراء حزامٍ للعربة بنفس الوقت أن يُؤخذ بعين الاعتبار، لأنه قد يلزم لتثبيت الرّضيع في العربة بإحكامٍ.

السّرير المتنقّل على عجلاتٍ

السّرير المتنقّل سريرٌ خفيفٌ وقابلٌ للحمل مع مقابض، شبيهٌ بجسم عربة الأطفال لكنّه أصغر حجماً ويمكن غالباً تركيبه على هيكلٍ مدولبٍ.

يمكن أن ينام الرّضيع في السّرير المتنقّل في الأشهر القليلة الأولى، كما يمكن تركيب السّرير على الهيكل عند الخروج من المنزل.

يمكن أن تُستخدم معظم الأسرّة المتنقّلة الحديثة أيضاً في السيارة باستخدام وسائل التّثبيت الصّحيحة، لكن عليك التّأكّد من إمكانيّة ذلك مع سريرك.

نظام السّفر "ثلاثةٌ في واحدٍ"

يتكوّن هذا النّظام من سريرٍ متنقّلٍ وناقلةٍ (مجموعةٍ من العجلات) يمكن تحويلُها إلى كرسيٍّ قابلٍ للدّفع عندما يكبر الرّضيع بالنّسبة للسّرير المتنقّل.

يمكن أن تكون سلال التّسوّق التي تتسع تحت الكرسيّ القابل للدّفع أو عربة الطّفل مفيدةً جدّاً عند الخروج من المنزل.

مقاعد السّيارات الخاصّة بالرّضّع

يجب الحصول على مقعدٍ خاصٍّ بالرّضّع في حال امتلاك سيّارةٍ. يجب أن يبقى الرّضيع في مقعده دائماً، بما في ذلك عند العودة به إلى المنزل من المشفى.

حَمْلُ الطّفل الرّضيع بالذّراعين في المركبات أمرٌ مخالفٌ للقانون وخطيرٌ جداً أيضاً.

إنّ الطّريقة المُثلى للتّنقل بالرّضيع هي في مقعد سيّارةٍ خاصٍّ بالرّضّع يُوضع في المقعد الخلفيّ للسّيّارة وباتّجاه الخلف، أو في مقعد الرّاكب الأماميّ طالما أنّه غير مزوّدٍ بوسادةٍ هوائيّةٍ.

يُثبّت كرسيّ السّيّارة في مكانه بحزام الأمان الخاصّ بالبالغين. من المفترض أن تضمن النّصائح التّالية أن يكون مقعد السيارة الخاص بالرضيع آمناً قدر الإمكان:

  • التأكّد من أن تتلاءَم مقاييس المقعد بشكلٍ صحيحٍ.
  • وضع مقعد السّيّارة الخاصّ بالرّضيع في مقعد الرّاكب الأماميّ وهو متّجه للخلف غير قانونيٍّ وخطيرٌ جداً إذا كانت السّيّارة مزوّدةً بوسائدَ هوائيّةٍ.
  • من الأفضل شراء مقعد سيّارةٍ جديدٍ.
  • عند الرّغبة بشراء مقعدٍ مستعملٍ، اقبل فقط مقعداً من قريبٍ أو صديقٍ بحيث يمكن التّأكّد من أنّه لم يتعرّض لحادثٍ ما.
  • يجب عدم شراء المقاعد من متاجر البضائع المستعملة أو عبر الإعلانات المبوّبة.
من قبل ويب طب - الأربعاء 21 تشرين الأول 2015
آخر تعديل - الجمعة 17 آب 2018