مراحل تطور الطفل من 18-24 شهراً

مراحل تطور الطفل من 18-24 شهراً

تطور الأطفال، من 18 شهرا حتى 24 شهرا، إليكم كافة المعلومات حول مراحل تطور الأطفال بحسب العمر،يشمل التطور الحركي، المعرفي, الفحوصات والتطعيمات.

التطور الحركي

  • بشكل عام، يمشي الطفل بشكل أسرع ويعمل بسرعة وتناسق.
  • في سن 18 شهرا، ينبغي أن يركض الطفل، ولكن ليس بمرونة. في سن 24 شهرا ينبغي أن يركض بشكل جيد.
  • في نهاية السنة الثانية يكون لدى الطفل بين 14 - 16 سنا. في هذه الفترة يكون قادرا على أكل كل شيء.
  • في سن 18 شهرا يستطيع الطفل صعود الدرج عند الإمساك بيده، وفي سن 24 شهرا يكون بعض الأطفال قادرين على صعود الدرج ونزوله.
  • في سن 18 شهرا يستطيع الطفل رسم خط عمودي. وفي سن 24 شهرا يرسم خطا أفقيا ودائرة.
  • يكثر الطفل من سحب الأشياء وراءه, وخاصة الدمى.
  • يكون الطفل قادرا على الوقوف على رؤوس أصابعه، ويستطيع القفز قليلا أيضا.
  • في سن سنتين تقريبا يستطيع الطفل امساك كوب من الماء والشرب لوحده.
  • في هذه السن، عادة، يبدي الطفل تفضيلا معينا لإحدى اليدين، الأمر الذي يرافقه لمدى الحياة.

التطور المعرفي

  • في هذه السن يزداد كثيرا حب الاستطلاع لدى الطفل ويلعب لوحده في الغالب. وهو يستمتع بألعاب الخيال والتظاهر. على سبيل المثال، تمشيط دمية الدب وإطعامها.
  • يبدأ الطفل بفهم مفهوم "الوقت". على سبيل المثال، عندما نقول له في وقت لاحق، غدا، مباشرة بعد الغذاء وما الى ذلك.
  • في سن 18 - 24 شهرا يبدأ الطفل يطلب الذهاب الى المرحاض للتغوط، ويمكن تعليمه بالفعل السيطرة على ذلك.
  • الطفل يمكن أن يكون متمردا ويكثر من قول العبارة المفضلة: "لا أريد".
  • يستطيع الطفل ارتداء ملابسه بنفسه، ولكنه لا يزال غير قادر على التعامل مع الأزرار أو السحابات. لتجنب إصابته بالإحباط، يجب الباسه ملابس بسيطة يمكنه خلعها بنفسه.
  • قد يساعدكم الطفل في مهام مختلفة، وأحيانا يحب أن يتصرف مثل الكبار، فيمكن أن يحاول كنس الأرضية أو الأشياء الملقاة عليها، وحتى استخدام المجرود.
  • قد يحاول الطفل تمشيط شعره أو فرك أسنانه بالفرشاة.
  • يستطيع الطفل تقليب صفحات الكتاب، وأحيانا يمسك عدة صفحات في آن واحد وينقلها إلى الجانب الآخر.
  • التنسيق بين العين واليد يصبح متطورا، فالطفل يمكنه البدء بتركيب البازل السهل، رمي أو دحرجة الكرة وهلم جرا.
  • حتى سن الثانية، يطور الطفل القدرة على بناء برج من 5 - 6 مكعبات.
  • يميز الطفل أسماء أشخاص معروفين له, وكذلك الأشياء, الحيوانات وما الى ذلك.

تطوير الحواس واللغة

  • تبدأ اللغة بالتطور بسرعة. يستمتع الطفل بتعلم الكلمات الجديدة.
  • عادة، إذا بدأ الطفل بالكلام في سن 18 - 20 شهرا، فانه يطور لغته بسرعة.
  • العبارات في هذه السن تتميز بالتركيز على المحتوى وهي لا تحتوي عادة عناصر النحو والصرف. فيقول الطفل، مثلا: "دمية أكل" بدلا من " الدمية تأكل" .
  • يكون الطفل قادرا على الربط بين عدة كلمات معا، مثل "ذهب أبي" أو "خلع الحذاء". في وقت لاحق يستطيع الطفل اضافة كلمات مثل: كفى، أكثر، لا يوجد وما الى ذلك.
  • في سن عامين، يستطيع معظم الأطفال تكوين جملة من ثلاث كلمات - أنا ذاهب للروضة.
  • قد يستخدم الطفل كلمات فريدة من نوعها انتم وهو وحدكم تفهمونها.
  • يبدأ الطفل باستخدام اللغة كلعبة لتطوير خياله.
  • فهمه لا يزال يعتمد على معرفته والسياق. لذلك، حتى لو كان لا يفهم كل كلمات الجملة فانه يعتمد على الكلمات التي يعرفها.
  • الأطفال الذين يبقون في المنزل مع شخص واحد، يمكن أن يحصل لديهم تطور الكلام بصورة أبطأ بسبب قلة فرص التواصل. في سن سنتين يمكن أن تظهر التأتأة أحيانا.
  • نطق الكلمات لم يكتمل بعد ولكن يبدو تحسن تدريجي، ويتم لفظ المزيد من الكلمات بشكل كامل.
  • السمع: في هذه السن يتحسن التمييز السمعي تدريجيا، الأمر الذي يسهم أيضا في تحسين النطق.
  • يستمتع الطفل بالقصص التي تشمل خدعة بسيطة ومتكررة.

كيف يمكن للوالدين المساعدة؟

  • تقبلوا وردوا على الكلمات التي لا معنى لها التي يقولها الطفل، ولكن كرروا الكلمة بشكلها الصحيح عند الرد. على سبيل المثال، الطفل: "لعمه" . أنتم: "لعبة كبيرة" 
  • اطرحوا أسئلة على الطفل عندما تتصفحون الكتب معا: "هل يمكنك ان ترى الكلب؟"، "ماذا يوجد هنا؟" وهلم جرا.
  • يمكن للأهل الذين يتحدثون ببطء وبتركيز الى طفلهم أن يسببوا له مشكلة في اللغة – لأنه قد يسمع الكلمات كعدة مقاطع.
  • أعطوه امكانية تنفيذ المهمات البسيطة، فهو سوف يستمتع بفهم الطلب ويشعر بأنه شخص مفيد، على سبيل المثال: "يمكنك العثور على الفرشاة واحضارها لي؟".
  • التنزه خارج البيت يوصى به جدا، ويفضل التخطيط للرحلات مسبقا ثم التحدث عنها مع الطفل واستعادة الأحداث.
  • أعطوه الالعاب الحقيقية: التقليد والتمثيل يشجع المهارات اللغوية، التفكير, القدرة على التصنيف والمهارات الاجتماعية. اعطوه صيغة لعبة لإحدى الأدوات المنزلية، فالاطفال يحبون أيضا استخدام الدمى، لكن تحققوا من سلامتها قبل احضارها للطفل.
  • ألعاب تقمص الأدوار: الألعاب التي تسمح للطفل بأن يكون مسؤولا عن عالمه. على سبيل المثال: ادخال وإخراج الناس من الحافلة، وضع الدمى في العربة، الأطباق من البلاستيك والأكواب لإطعام دمى الدببة وهلم جرا. هذا التنظيم يسمح له بالتجربة وفهم كيف يسير العالم من حوله، فضلا عن أنه يتيح له الشعور بالسيطرة.
  • الألوان: أحضروا للطفل ألوان الشمع السميكة التي يسهل مسكها; هذه الألوان تترك علامة، ولا يهم كيف يتم مسكها. في البداية يمسك الطفل الألوان ويرسم خطوطا. يكون الطفل سعيدا بظهور العلامة على الورقة، دونما أهمية للنتيجة.
  • الكرات: أعطوه الكرات اللينة والكبيرة حتى يتمكن من ركلها ورميها. كرة البحر تعتبر مثالية في هذه الحالة. كما هو الحال مع أي شيء آخر، فكلما استمتع الطفل أكثر فانه يطور أيضا مهاراته بسرعة أكبر.
  • الملابس: ارتداء الملابس هي وسيلة ممتعة لاستكشاف كيف يمكن التحول الى شخص آخر. القبعات القديمة، الحقائب وغير ذلك تشجع اللعب لدى الطفل.
  • الركوب على اللعبة: منذ الآن يستطيع الطفل الجلوس منفرج الساقين على لعبة الحصان ذات الأربع عجلات، والحفاظ على توازنه ثم دفع نفسه بواسطة قدميه.

التطور غير الطبيعي

  • الطفل لا يهتم بالألعاب الجديدة ولا يستخدمها بشكل صحيح.
  • لا ينجح الطفل في ربط كلمتين لتكوين جملة أو يكون قليل الكلام.
  • لا يتواصل الطفل من خلال اللغة، لا يسأل ولا يطلب أي شيء.
  • لا يستجيب الطفل عند التحدث معه، ولا يحاول إجراء محادثة.

الفحوصات الطبية والتطعيمات

  • اختبارات السمع والنطق.
  • اختبارات المهارة التي قد تشمل استخدام اللبنات للأطفال الصغار.
  • تقييم التطور الاجتماعي.
  • يحصل الطفل على التطعيم الثاني والأخير ضد التهاب الكبد A، وبذلك تنتهي سلسلة التطعيمات حتى سن عامين.
  • مراقبة النمو تستمر أيضا في هذه السن. بالإضافة إلى ذلك، يتم توجيه الوالدين إلى استشارة حول الفطام عن ارتداء الحفاظات.

اللقاحات الموصى بها لهذه الفترة