مخاطر يسببها الطفل لنفسه: هكذا تتجنبيها

خلال العامين الأولين من عمر الطفل، يمكن أن يتسبب في مخاطر لنفسه لأنه غير مدرك بتصرفاته والأشياء من حوله، والأم هي التي يجب أن تهتم بتأمين طفلها في هذه المرحلة من العمر.

مخاطر يسببها الطفل لنفسه: هكذا تتجنبيها

في معظم الأحيان، يتعرض الطفل في السن الصغير إلى كثير من المخاطر التي يجلبها لنفسه، لأنه لا يعرف كيف يتعامل مع الأشياء من حوله.

ولذلك يجب على الأم أن تقوم بمتابعة الطفل في كل وقت لتبعد عنه أي مخاطر قد تصيبه.

وضع غطاء الفراش على وجهه

بعد العام الأول من عمر الطفل، يستطيع أن يحمل الأشياء من حوله، ويمكن أن يضع غطاء الفراش على وجهه، والذي قد يعرضه إلى الإختناق في حالة عدم تواجد الأول بجانبه وسرعة إزالة هذا الغطاء من على وجهه.

ولتفادي هذه المشكلة مع الطفل، يجب أن تقومي بإبعاد أي قطع من القماش يستطيع أن يحمله أو يغطي وجهه به.

إبتلاع الأشياء الصغيرة

تسعد الأم عندما ترى صغيرها أصبح قادراً على حمل اللعب الصغيرة ولكنها يجب أن تأخذ إحتياطات أثناء لعب الطفل، حيث أنه يمكن أن يضع هذه الألعاب في فمه ويبتلعها عن طريق الخطأ، مما يسبب له الإختناق أيضاً.

ويفضل أن تشتري لطفلك الألعاب المرنة وذات الحجم الكبير قليلاً وأن تكون خفيفة في حملها مثل الألعاب القماش بدلاً من القطع الصلبة والصغيرة التي تشكل خطورة على حياته.

كما يجب أن تتأكدي من نظافة الألعاب التي يستخدمها الطفل قبل أن تعطيها له، فإذا سقطت يجب غسلها وتنظيفها جيداً حتى لا تنقل أي بكتيريا إلى فمه.

وبشكل عام، يجب ألا تتركي أي أدوات حول الطفل لأنه يمكن أن يمسك بها وخاصةً في مرحلة الحبو، ويجب أن تبقي الأرض نظيفة وطاهرة أثناء تحركه بها.

جرح بشرته بأظافره

أيضاً من الأمور التي يجب أن تنتبه لها كل أم، هي قص أظافر طفلها الصغير، لأنه كثيراً ما يضع أصابعه على وجهه أو عينه أو أي جزء من جسمه، وقد يتسبب في جرح أي منطقة يقوم بخدشها عبر أظافره الطويلة.

كما أن هذه الأظافر الطويلة تخبيء أسفلها بكتيريا وجراثيم، وإذا قام الطفل بوضع أصابعه في فمه "وهو أمر شائع بين الأطفال" فيمكن أن تنتقل هذه البكتيريا إلى المعدة وتسبب له مشكلات صحية.

ولكن يجب أن تقومي بقص أظافره بحرص لأنها لازالت صغيرة ورقيقة، وذلك عن طريق المقص الصغير الخاص بأظافر المواليد.

نوم الطفل على وجهه

يميل كثير من الأطفال إلى النوم على الوجه، وهو أمر خطر على الصحة، لأنه يمكن أن يسبب الوفاة أثناء النوم أو ما يسمى بمتلازمة الموت المفاجئ نتيجة عدم قدرة الطفل على التنفس، وخاصةً أنه لا يدرك كيف يتصرف إذا لم يستطيع التنفس.

ولذلك يجب ألا تعطيه الفرصة لينام على وجهه، وتضعي وسادة إلى جانبه لتضمني بقاءه على ظهره أو أحد الجانبين.

وهناك أمور أخرى يجب الإنتباه لها خلال نوم الطفل، وهي القيام بوضع مساند جانبية حتى لا يسقط من على الفراش، ويفضل وضع وسادة مرنة على الأرض حتى إذا سقط لا يتعرض لخطر كبير.

كما يجب ألا تقومي بتغطية وجه الطفل أثناء النوم لأن هذا يمكن أن يؤدي إلى الإختناق.

إصطدام رأس الطفل

بعد أن يبدأ الطفل في الحبو أو المشي غير المتوازن، سوف يبدأ في السقوط والإصطدام بالأشياء من حوله، وهذا يمكن أن يضر به إذا كان الإصدام في رأسه أو في حالة وجود طاولات ذات حواف مدببة أو زجاجية يمكن أن تخترق أي جزء من جسمه.

ولهذا يحتاج الطفل في هذه المرحلة إلى مراقبة مستمرة، كما يجب أن ترفعي أي أغراض وأدوات أو قطع أساس بعيداً عن متناول الطفل.

سقوط الطفل أثناء الجلوس

عندما يبدأ طفلك في الجلوس، لا تتركيه وحده في أي لحظة، لأن سقوطه لن يستغرق سوى بضع ثوانٍ، فهو لا زال غير متزن ولا يتمكن من الجلوس بثبات.

ولا تكتفي بوضع وسائد حول الطفل أثناء جلوسه، لأنه يمكن أن يسقطها أو يتعداها ويسقط أيضاً، والأفضل أن تستخدمي الكرسي المخصص له والمزود بحزام يتم إغلاقه حول الطفل.

من قبل ياسمين ياسين - الخميس ، 16 أغسطس 2018
آخر تعديل - الخميس ، 22 أغسطس 2019