كيف أساعد طفلي على المشي؟

مع أولى خطوات الطفل، تبدأ مرحلة جديدة في حياته، وتشعر الأم بأنه يحقق إنجاز كبير، فكيف يمكنك مساعدته في تعلم المشي؟

كيف أساعد طفلي على المشي؟

إنها ليست مهمة سهلة، ولكنها ممتعة للغاية، فسوف يكون أجمل شعور عندما تشاهدي طفلك يخطو خطواته الأولى، ويبدأ في الإعتماد على نفسه.

متى يبدأ الطفل في المشي؟

يختلف توقيت المشي لدى الصغار من طفل لاخر، وفقاً لقدرته على التنسيق بين القدرات العضلية والعصبية.

وعادةً ما يبدأ الطفل في محاولات الوقوف بعد إتمام 9 أشهر وحتى العام الأول من عمره، حيث يستخدم أي شيء صلب من حوله ليمسك به ويساعده في الوقوف، مثل الأريكة أو الكرسي.

ومن بعد الوقوف، سوف يحاول المشي بمساعدة قطع الأثاث التي يمسك بها.

وفي حالة تأخر وقوف الطفل أو محاولات المشي، لا يجب القلق حيال هذا التأخر، وبدلاً من هذا، يمكنك مساعدة الطفل في هذه الخطوة الهامة.

كيف تساعدين طفلك على المشي؟

قبل أن يبدأ طفلك في المشي، تحتاجين إلى تطوير بعض المهارات لديه، وبالخطوات التالية يمكن أن تساعدي طفلك على المشي:

  1. إبدئي مبكراً

عندما يبدأ طفلك في الجلوس والحبو، حاولي أن تلقي الكرة أمام عينيه، ليحاول الحصول عليها، فإن الحركة المستمرة والأنشطة البسيطة التي يمارسها في هذه المرحلة، سوف تساعد في تقوية عضلاتها.

ولذلك ينصح بوضع الأشياء التي تثير إهتمامه في مكان بعيد عنه، ليحاول أن يصل إليها ويتحرك لمسافات أطول.

ولتشجيع الطفل على الحركة، لابد وأن تظهري سعادتك عندما يقوم بأي خطوة سواء الحبو أو الوقوف، فحينها ستزداد محاولاته في إسعادك.

  1. لا تلبسيه حذاء

أثناء وجوده بالمنزل، يفضل بقاء الطفل حافياً لأنه شعوره بالأرض هو ما يرشده للحركة، وبالتالي يستطيع أن يبقى متوازناً، وخاصةً أن إختلاف الأسطح يحتاج إستخدام مختلف للمفاصل والعضلات.

  1. تمرين القرفصاء

شجعي طفلك على الوقوف ثم النزول بوضع القرفصاء لأن هذا الوضع سوف يساعد في تقوية عضلاته ومرونة المفاصل، كما أن حركته لأعلى ولأسفل يعتبر تمرين هام يساعده على بناء عضلات الفخذين والركبتين.

  1. ضعي أغراضه على الطاولات

حيث أن بقاء أغراضه على الأرض لن تحفزه للوقوف والمشي، وسوف يلجأ إلى الحبو، ولكن عندما تضعين الألعاب التي يحبها على الطاولات والأسطح المرتفعة، سوف يضطر للوقوف ومحاولة المشي متوجهاً إلى هذه الألعاب.

ومع ذلك يجب مراقبته وتأمينه، وإختيار الطاولات الامنة التي تضعي عليها أغراضه، حتى لا تعرضيه لمخاطر.

  1. تشغيل الموسيقى للطفل

يحب الطفل مزامنة حركته مع الموسيقى، لذلك قومي بتشغيل بعض الموسيقى التي تحفزه على الحركة والرقص، وهذه الحركات أيضاً تساعد في تقوية كافة أعضاء الجسم والعضلات لديهم.

كما أن الموسيقى سوف تضفي أجواء مرحة وتشعر الطفل بالبهجة والسعادة، ولتقومي بمشاركته بعض الرقص والتحركات التي تسعده.

  1. اللعب مع الاخرين

يحاول الطفل محاكاة الأطفال المحيطين به، ولذلك حاولي أن يتواجد مع أطفال اخرين يستطيعون الوقوف أو المشي، وسوف يحاول أن يفعل مثلهم.

سوف تكون فرصة جيدة أن يمضي طفلك أوقات ممتعة مع أقاربه في مراحل عمرية صغيرة مثله، لأن هذا أيضاً سيجعله طفل إجتماعي.

  1. لعبة دفع العربة

من الألعاب المناسبة لتشجيع الطفل على المشي، هي العربة التي يدفعها أمامه، والمصنوعة خصيصاً للأطفال في سن صغيرة وخلال مرحلة البدء في المشي.

وأثناء محاولات الطفل للمشي بهذه العربة، يجب أن تكوني بجانبه لتطمئني عليه وتتجنبي أي مخاطر يمكن أن تحدث له.

  1. رفع يد الطفل لأعلى

الحيلة الأكثر شيوعاً لمساعدة الطفل على المشي هي القيام بإمساك يديه لأعلى من الخلف لمساعدته على المشي، لأن مساعدته من الأمام سوف تجعله ينحني بجسمه لنفس إتجاهك، ويبطيء التوازن لديه.

أما إمساك يديه ورفعها لأعلى من الخلف سوف تضمن حفاظه على توازنه وإستقامته أثناء المشي.

ولكن يجب أن تمسكي اليدين برفق ولا تقومي بشدها بقوة، ويمكن أن تميل قليلاً إلى الأمام.

  1. التشجيع في أولى الخطوات

ومع بدء الطفل في أولى خطواته، يجب أن تنهالي عليه بالتصفيق والهتافات المبهجة، التي تجعله يشعر بأنه قام بخطوة جيدة تستحق الثناء.

وسوف تستمر محاولات الطفل في المشي كلما وجد منك ردود أفعال جيدة.

تمارين لمساعدة الطفل على المشي

وإلى جانب الخطوات السابقة، هناك بعض التمرينات التي تساعد في تقوية عضلات المشي، والتي يمكنك أن تمارسيها معه، وهي:

  • تمديد الساقين أثناء الجلوس: قومي بالجلوس أمام طفلك ومددي ساقيك بحيث تتلامس قاعدة القدم مع قاعدة قدم الطفل، وإبدئي بالضغط للأمام ثم العودة للخلف.
  • إرفعي ساقي الطفل لأعلى: إجعلي طفلك مستلقي على ظهره، وإرفعي ساقيه لأعلى وإبدئي في تحريكهما للأمام والخلف.
  • وضع الطفل على بطنه: فهو أمر هام لتقوية جميع عضلات الجسم، لأنه سيبدأ في رفع جسمه لأعلى والضغط على اليدين والساقين.
  • ممارسة السباحة: كثير من الأمهات لا يعرفن أهمية السباحة بالنسبة للطفل الرضيع، فهي تساعد في مرونة العضلات والمفاصل وتقويتها، لأن الطفل سوف يركل بقدميه أثناء وجوده في المسبح، ولكن تأكدي من الإمساك به جيداً.
  • ركل الكرة: عندما يبدأ الطفل في الوقوف، ضعي أمامه كرة خفيفة وعلميه كيف يقوم بركلها عن طريق قيامك بهذا أمامه.

هل مشاية الطفل امنة؟

بعض الأمهات تعتقدن أن مشاية الطفل سوف تساعده في المشي، ولكن هناك بعض المحاذير التي يجب مراعاتها قبل إستخدامها، وهي:

  • عدم إستخدامها في مرحلة مبكرة: لأنك تجعليه يمشي قبل أن تكون عظامه مؤهلة لهذا، وبالتالي يمكن أن تسبب تشوهات في الساقين وتقوسهما.

ولذلك يجب ألا يستخدمها الطفل قبل الشهر الثامن أو التاسع، ولا تتركها فيه لأكثر من ساعة أو ساعتين يومياً.

  • مراقبة الطفل أثناء إستخدامها: لأنه قد يؤذي نفسه بسبب سهولة حركته في المنزل، فقد يعبث بالكهرباء أو يمسك بالفرن الساخن بالمطبخ أو يسقط من على الدرج.

كما أن بعض المشايات بها أجزاء مدببة أو إكسسوارات قابلة للخلع يمكن أن تؤذي الطفل.

  • إجعلي أطرافه فقط هي التي تلامس الأرض: فالمشاية تحتوي على درجات، ولا يجب أن يلامس الأرض بقاعدة القدم كاملةً قبل مرحلة القدرة على الوقوف.

من قبل ياسمين ياسين - الأربعاء ، 5 سبتمبر 2018