فترة النفاس: دليلك الشامل

فترة النفاس مرحلة جدًا هامة للمرأة، لذا يجب أن تعتني المرأة بنفسها بهذه الفترة بشكلٍ أفضل مما كانت عليه سابقًا من حيث عدة نواحي مختلفة.

فترة النفاس: دليلك الشامل

فلنتعرف في ما يأتي على أبرز المعلومات والتفاصيل عن فترة النفاس:

ما هي فترة النفاس؟

فترة النفاس هي فترة تبدأ بعد الولادة مباشرةً وتمدد لمدة 40 يومًا كحد أدنى وإلى 60 يومًا كحد أقصى، وهذا الاختلاف في عدد الأيام يعود إلى:

  • طبيعة جسم المرأة.
  • تغذية المرأة، فكلما كانت تغذية المرأة أفضل كانت فترة النفاس أقصر.
  • ترتيب الحمل، فالحمل الأول غالبًا أشد تأثيرًا من حالات الحمل الأخرى وكذلك فإن حالات الحمل المتقاربة التي لا تفصل بينها مدة كافية تنهك جسم الأم تزيد من فترة النفاس.

يُفضل أن لا تجهد الأم نفسها بالحركة الشديدة أثناء فترة النفاس، وخاصةً خلال فترة 7 -10 أيام الأولى بعد الولادة مباشرةً.

كيفية التصرف أثناء فترة النفاس

يوجد عدة تغيرات تحدث أثناء فترة النفاس على جسم المرأة، لذا سيتم في ما يأتي توضيح الأمور الأهم في فترة النفاس وكيفية التعامل معها في هذه الفترة:

1. الاستحمام

يجب أن يكون الاستحمام في الشهر الأول بعد الولادة بمياه دافئة، وليست مياه باردة جدًا أو حارة جدًا؛ لأن هذا يُمكن أن يُؤذي المرأة.

2. العناية بصحة الثديين

يجب العناية بصحة الثديين في فترة النفاس بوتيرة أعلى مما كان عليه سابقًا، وذلك عن طريق استعمال الصوابين المُطهرة صباحًا ومساءً مع تجفيف الثديين بفوط نظيفة، وخاصةً الحلمة، وذلك لتفادي تشققات حلمة الثدي المؤلمة.

كما يجب تحديد فترة الرضاعة من كل ثدي بمدة تتراوح 10 دقائق فقط.

3. التعامل مع إفرازات فترة النفاس وفق إرشادات الطبيب 

إفرازات فترة النفاس تكون في البداية دموية كثيفة لمدة 3 أيام، ثم تصبح دموية ممددة بالسوائل والمفرزات الرحمية لمدة 8 أيام، ثم تتحول إلى سوائل رحمية رائقة تستمر حتى اليوم 12 بعد الولادة حيث تتوقف، لكن من الممكن أن يعود النزف الدموي في يوم 14 بعد الولادة حيث يُوحي ذلك ببداية مبكرة لعودة التوازن الهرموني للمرأة بعد الحمل.

جميع الإفرازات السابقة يجب التعامل معها وفق إرشادات الطبيب، والتي غالبًا تشمل:

  • تغير الفوط النسائية باستمرار.
  • غسل المنطقة بالماء الجاري.
  • استخدام غسول طبي موصوف من قبل الطبيب.

يجدر الذكر أنه في حال ظهور رائحة كريهة للإفرازات يجب مراجعة الطبيب على الفور وإخباره، وذلك تحسبًا من أي إنتانات أو التهابات بكتيرية أو فطرية.

4. العناية بجرح شق العجان

في الولادة الأولى للمرأة قد يضطر الطبيب لإجراء جرح في منطقة العجان من ناحية الفرج لتسهيل ولادة الطفل ولتجنب التشقق في هذه الناحية أثناء الولادة عشوائيًا، وهذا الشق قد يتسبب بأضرار بالغة للأم، وخاصةً الشق الذي يمتد لناحية الشرج والعضلة الشرجية، فهذا قد يؤدي إلى عدم قدرة الأم بتحكم بوقت البراز.

بعد الولادة يقوم الطبيب بخياطة هذا الجرح، ويجب الاعتناء به بشكلٍ خاص وتعقيمه، ويتم ذلك من خلال بإجراء مغاطس مطهرة بوضعية الجلوس، ووضع مراهم موصفة من قبل الطبيب.

5. الامتناع عن الاتصال الجنسي

يُمنع الاتصال الجنسي طوال فترة النفاس، فالاتصال الجنسي في هذه المرحلة يُؤدي إلى أضرار جسيمة، تتمثل بحدوث التهابات في المنطقة قد تصل إلى الرحم.

هل يُمكن ممارسة التمارين الرياضة في فترة النفاس؟

نعم يُمكن البدء بالممارسة التمارين الرياضة بعد الولادة الطبيعة بعشرة أيام، حيث يجب أن تكون التمارين بوضعية الوقوف لمدة 6 أسابيع ثم يكون باستطاعة الأم أن تقوم بتمارين المعدة، وذلك بعد التأكد من التئام جرح شق العجان.

أما في حالة العملية القيصرية، فَتُؤَخر التمارين الرياضية لفترة أطول، ويتم العودة إليها تحت إشراف وتوجيهات طبية.

متى تعود الدورة الشهرية بعد فترة النفاس؟

لا يُمكن تحديد موعد للدورة الشهرية بعد انتهاء فترة النفاس، حيث قد تنقطع الدورة خلال فترة الرضاعة الطبيعية إلى أن يتم الفطام وقد تبقى منتظمة، لذا في حال التفكير بتنظيم النسل يجب الاعتماد على وسائل منع الحمل الآمنة وعدم الاتكال على انقطاع الدورة الشهرية المُحتمل وليس المؤكد.

من قبل ويب طب - الخميس 30 تموز 2015
آخر تعديل - الثلاثاء 27 تموز 2021