علمي طفلك استخدام المرحاض بهذه الخطوات!

قد لا يكون تعليم الطفل استخدام المرحاض بالأمر السهل، ولكنه ليس بالأمر المستحيل كذلك. كل ما يتطلبه الأمر بعضاً من الصبر واختيار التوقيت المثالي الذي يناسب طفلك، ولا نعني بالتوقيت العمر المناسب بل الاستعداد النفسي من قبل الطفل. فكيف نساعد الطفل ومتى يكون التوقيت مناسباً للبدء وكيف نتصرف؟ اقرأ لتعرف أكثر.

علمي طفلك استخدام المرحاض بهذه الخطوات!
محتويات الصفحة

كبر الطفل، ها هو يحبو، يحاول أن يقف للمرة الأولى، يتعثر فتسندينه، لقد بدأ يدرك كل ما حوله ويتفاعل مع كل من حوله، وهنا يتبادر إلى ذهنك سؤال، هل حان الوقت للتخلي عن الحفاض؟ ما هو الوقت المناسب وكيف أقنع طفلي ليتعلم استخدام كرسي المرحاض الصغير المخصص له؟ الأمر ليس صعباً كما تظنين، ولكنه يحتاج منك قليلاً من الصبر واختيار التوقيت الصحيح للبدء! وفي هذا المقال سوف نعرض لك خطوات عملية وتدريجية سوف تساعدك في هذا الموضوع.

متى يعتبر الوقت مثالياً لبدء تعليم الطفل على استخدام المرحاض؟

عليكِ أن تعي أن السن المثالي للبدء يختلف من طفل لآخر، بل إن العامل المهم هنا هو استعداد الطفل عاطفياً ونفسياً للبدء، لا عمره، فقد يصبح الطفل مستعداً لتعلم استخدام المرحاض في سن الثانية أو الثانية والنصف أو في سن أكبر، لذا ما من عمر محدد لذلك. ولكن عليك أن تنتبهي أن البدء بتعليم الطفل قبل أن يكون مستعداً أو في وقت مبكر بعض الشيء قد يجعل من عملية "تنظيف الطفل" عملية طويلة جداً!

لذا وقبل أن تبدأي مع الطفل، اسألي نفسك الأسئلة التالية:

  • هل تشعرين أن الطفل مستعداً للبدء ويبدي نوعاً من الاهتمام باستخدام كرسي المرحاض أو ارتداء السروال الداخلي بدلاً من الحفاض؟
  • هل يستطيع طفلكِ فهم واستيعاب التوجيهات والتعليمات التي تقولينها؟
  • هل يبدي الطفل تعبيرات جسدية واضحة عندما يحتاج للذهاب للمرحاض؟
  • هل يبقى حفاض طفلك نظيفاً لفترة ساعتين متتاليتين أو أطول خلال النهار؟
  • هل يشتكي طفلك عندما يصبح حفاظه متسخاً؟
  • هل يستطيع طفلك إنزال بنطاله للأسفل و رفعه للأعلى؟
  • هل يستطيع طفلك الجلوس على كرسي المرحاض الصغير والنهوض عنه بسهولة؟

إذا كانت معظم إجاباتك على الأسئلة أعلاه ب "نعم"، هذا يعني أن طفلك مستعد، أم إذا جاءت معظم الإجابات بالنفي فطفلك ليس مستعداً بعد. وينصح أن تتريثي قليلاً وتؤخري البدء بالتدريب، وبالأخص إذا كان طفلك على وشك المرور بتغيير حياتي مهم، مثل ولادة أخ أو أخت له أو الانتقال إلى بيت جديد. ولا داعي للقلق، فالطفل غير المستعد اليوم سوف يكون مستعداً خلال الأشهر والأسابيع القادمة.

 

خطوات تعليم الطفل على استخدام المرحاض

بداية، أخبري جميع البالغين في بيئة الطفل أنك قررتي البدء بتعليم الطفل على استخدام المرحاض، واطلبي منهم جميعاً أن يتحلوا بالصبر ويتعاونوا معك ومع الطفل! ثم اتبعي الخطوات التالية:

  1. جهزي الأدوات اللازمة: ونعني بهذا كرسي المرحاض الصغير (النونية) سواء تلك التي توضع على مرحاض البالغين أو الكرسي الصغير المستقل والذي يوضع على الأرض، ضعي الكرسي في الحمام أو في مكان يمضي فيه الطفل معظم وقته. شجعي طفلك على الجلوس عليه بحفاض أو دون حفاض. قومي برمي الحفاض المتسخ في داخل الكرسي أمام الطفل أو اسمحي للطفل بأن يرى أحد أفراد العائلة أثناء استخدام المرحاض، وذلك لمساعدة الطفل على فهم آلية استخدام الكرسي أكثر. علمي طفلك بعض المصطلحات المناسبة التي يستطيع قولها عندما يحتاج استخدام المرحاض، وتأكدي من أن الكرسي مريح لطفلك ويستطيع الجلوس عليه والنهوض عنه بسلام.
  2. خصصي أوقات معينة يومياً لاستخدام المرحاض: اجعلي طفلك يجلس على كرسي المرحاض بلا حفاض لمدة دقائق بضعة مرات خلال اليوم حتى لو لم يكن الطفل بحاجة لاستخدام المرحاض، وفي حالة الذكور يفضل تعليم الطفل جالساً في البداية قبل أن يتم تعليمه على التبول وقوفاً. قومي بإعطاء طفلك ألعاباً للعب فيها أثناء جلوسه واحرصي على أن تكون متواجدة حوله أثناء دقائق جلوسه ولا تنشغلي أو تغيبي عنه في غرفة مجاورة وتتركيه وحيداً. وحتى لو اكتفى الطفل بالجلوس فقط قومي بتشجيعه بكلمات جميلة ومحفزة، وذكريه بأنه لم يفشل وأنه يستطيع المحاولة مرة ثانية وثالثة خلال اليوم أو الأيام القادمة. ولكي يعتاد الطفل على استخدام الكرسي في كافة الأوقات، حاولي إحضارها معك إذا خرجتما لنزهة بالسيارة أو إلى الحديقة ليستخدمها الطفل عندما يحتاجها!
  3. كوني سريعة التصرف: عندما تشعرين أن طفلك بدأ ينحني ويحاكي وضعية الإخراج أو أنه  يلمس أعضاءه التناسلية بضيق، أوقفي أي عمل تقومين به في تلك اللحظة، وقاطعي نشاط الطفل فوراً مهما كان واصطحبيه إلى الحمام لاستخدام المرحاض، وجهي له المديح لأنه ساعدك بلغته لتعرفي أنه يحتاج لاستخدام المرحاض. علمي طفلتك أن تقوم بالمسح من الأمام للخلف لكي لا تنتقل أية جراثيم من فتحة الشرج إلى المثانة أو المهبل. وإذا كنت تستخدمين كرسياً يتم تركيبه على مرحاض البالغين، علمي طفلك أن يقوم بإنزال يد المرحاض لتنظيفه!
  4. وفري لطفلك عوامل محفزة: يستجيب بعض الأطفال ويتشجعون إذا ما أحضرت لهم الملصقات الجميلة التي يحبونها. وقد يكون طفلك ممن يتشجعون إذا علموا أن التزامهم باستخدام كرسي المرحاض يعني المزيد من قصص ما قبل النوم أو النزهات في الحديقة. لا تنسي تشجيع طفلك كلامياً  كأن تقولي له " رائع، ها أنت تجلس على المرحاض مثل الكبار تماماً" حتى لو باءت محاولة الطفل لاستخدام المرحاض بالفشل هذه المرة!
  5. تخلي عن استخدام الحفاض: بعد أسابيع عدة من بدء التدريب قد يكون طفلك أصبح مستعداً لارتداء اللباس الداخلي الضاغط المخصص لهذه المرحلة. احتفلي بهذا الحدث الانتقالي المهم بالخروج مع طفلك والعائلة ليشعر طفلك بأن ما فعله إنجاز كبير ومهم. اسمحي له بانتقاء لباسه الداخلي بنفسه، وعندما يبدأ طفلك باستعمال اللباس الداخلي المخصص، تجنبي جعله يرتدي افرهولات أو أحزمة أو أية ملابس وقطع قد تعيق خلع ثيابه عندما يقصد المرحاض.
  6. الوضع يختلف أثناء النوم:  يستطيع معظم الأطفال اكتساب القدرة على السيطرة على جهاز الإخراج والتبول خلال النهار في فترة تتراوح ما بين 2-3 أشهر من بدء التدريب. أما سيطرة الطفل على نفسه أثناء النوم فهذه قد تتطلب وقتاً أطول قد تمتد لأشهر وأحياناً سنوات. لذا احرصي على أخذ احتياطاتك بجعل الطفل يرتدي ملابس داخلية قابلة للاستخدام مرة واحدة، أو ضعي شرشفاً بلاستيكياً على فراش الطفل ليلاً لتلافي أية مشكلات أو كوارث.
  7. عليكِ أن تعرفي متى يستدعي الوضع التوقف عن المحاولة: قد تحاولين كل ما بوسعك ولمدة أسابيع وأشهر دون استجابة من الطفل، وهنا عليكِ أن تدركي أن طفلك قد لا يكون مستعداً بعد، لذا ينصح بأخذ استراحة من التدريب لأسابيع أو أشهر والعودة إليه عندما يصبح الطفل أكثر استعداداً. تعرفي على الفرق في تغيير الحفاض بين الذكر والأنثى!
 

كوارث لا بد منها

قد تشعرين بالراحة حالما يبدأ طفلك باستخدام المرحاض والاعتماد على نفسه، ولكن هذا لا يعني أن الأمور سوف تكون سهلة من الآن فصاعداً، فسوف تكون هناك حوادث قد يصعب تلافيها، لذا سوف تجدين أدناه نصائح قد تساعدك في تلافي بعض هذه الحوادث:

  1. تذكير الطفل المستمر باستخدام المرحاض: قد ينخرط الطفل في أنشطة كثيرة وألعاب سوف تبدو له أكثر أهمية من استخدام المرحاض، لذا ساعدي طفلك بجعله يعتاد على جدول بأوقات معينة خلال النهار لاستخدام المرحاض، مثل جعله يستخدم المرحاض عند : الاستيقاظ صباحاً، بعد كل وجبة طعام رئيسية أو ثانوية، قبل ركوب السيارة، قبل الذهاب للفراش ليلاً. وراقبي أية حركات قد يبديها طفلك تدل على أنه يحتاج لاستخدام المرحاض مثل الإمساك بأعضائه التناسلية أو التململ أثناء الوقوف أو الجلوس وضم الرجلين…. الخ.
  2. حافظي على هدوئك: لن يقوم طفلك بتوسيخ ملابسه عن عمد لاستفزازك، بل إن حوادث كهذه طبيعية، لذا لا توبخيه بأي شكل بل أخبريه وبهدوء أن ما حصل كان مجرد حادث وأنكِ سوف تساعدينه ليتذكر في المرة القادمة أن يقصد المرحاض عندما يحتاجه.
  3. كوني مستعدة: إذا كانت حوادث عدم سيطرة الطفل على نفسه كثيرة ومتكررة، احرصي على الاحتفاظ بلباس داخلي احتياطي وملابس إضافية إذا ما استدعى الأمر تبديل ثيابه، وخاصة إذا كان الطفل يرتاد الحضانة أو المدرسة يومياً.
 

متى يستدعي تدريب الطفل مساعدة خارجية؟

  1. عند تكرار عدم سيطرة الطفل على نفسه ما قد يجعله محط سخرية زملائه وأقرانه أو يكون موضع نبذ في بعض الحالات.
  2. إذا كان الطفل قد تخطى عمر ال 4 سنوات دون تحسن في سيطرته على نفسه، أو إذا عاد الطفل فجأة بعد أن نجح في تدريب المرحاض لتوسيخ نفسه أو تبليل ثيابه وشعرتِ أن وضع طفلك غدا مثيراً للقلق.​

تستطيعين في هذه الحالات اللجوء للطبيب المختص، كما أن هذه المشاكل خاصة عدم السيطرة على المثانة قد تعني وجود مشكلة جسدية عند الطفل تتطلب علاجاً من مختص. العلاج المناسب سوف يعيد لطفلك ثقته بنفسه وقدرته على السيطرة على نفسه

 
 
من قبل رهام دعباس - الاثنين ، 7 نوفمبر 2016
آخر تعديل - الاثنين ، 12 ديسمبر 2016