من الألف إلى الياء: أساسيات استعمال الحفاضات

غالبًا أنت تقومين بتغيير الحفاضات بما يصل إلى 10 مرات في اليوم، وتقومين بإنفاق الأموال لشرائها وتوفير أفضل الأنواع. ولكن ماذا تعرفين عن أساسيات استعمال الحفاضات؟

من الألف إلى الياء: أساسيات استعمال الحفاضات
محتويات الصفحة

إليك أهم المعلومات حول أساسيات استعمال الحفاضات، من خلال الإجابة على الأسئلة الأكثر شيوعًا والتي تراود معظم النساء حول الحفاضات، في ما يأتي: 

هل هناك حفاضات خاصة بالذكور وحفاضات خاصة بالإناث؟

يعتمد وجود حفاضات للذكور وأخرى للإناث على نوع الحفاض والشركة المصنعة إذ صممت الحفاضات بحيث تكون ملائمة لكلا الجنسين.

بحيث يكون الذكور والإناث لديهم مناطق مختلفة يحتاجون بها إلى مزيد من الامتصاص، وقد أطلق عليها اسم نقاط التبول وتم التركيز على وجود المواد الماصة هناك.

ومع تقدم التكنولوجيا تمكنت الشركات المصنعة للحفاضات من صناعة حفاضات تمتلك امتصاصية في المناطق التي يحتاج إليها جميع المواليد بتصميم واحد فقط.

ومنذ منتصف التسعينات تم بيع الحفاضات المناسبة لكلا الجنسين فقط، وهذا يقول بأن بعض الأمهات يثقن بعلامات تجارية معينة لفتيانهن الصغار وأخرى لفتياتهن الصغيرات.

وعند الحديث عن أساسيات استعمال الحفاضات سيكون عليك القيام بفحص عدة منتجات للتعرف على ما يُبقي طفلك جافًا.

الحفاضات أحادية الاستخدام وحفاضات الأقمشة: من يضر البيئة أكثر؟

المخلفات والطاقة اللواتي تهدران مع الحفاض الذي يستخدم لمرة واحدة فقط، هما واضحتان: فأنت ترى كل ما تقذفه من البلاستيك. والحفاضات القماشية أيضًا تحدث ضررًا على البيئة:

  • تكون الحفاضات القماشية مصنوعة من القطن، والذي إن لم ينمُ عضويًا، ويعد أحد أكثر المحاصيل المحملة بالمبيدات الحشرية على نطاق العالم.
  • يتطلب غسيل القماش مقادير عالية من الماء والكهرباء.

ففي الواقع مع متوسط الاستخدام، فإن تأثير الحفاضات التي ﻻ يعاد استخدامها وتلك المصنوعة من القماش هو فعليا نفس الشيء.

وعند الحديث عن أساسيات استعمال الحفاضات بإمكانك تقليل تأثيرك السلبي على البيئة عبر:

  • إعادة استخدام الحفاضات القماشية لأخ أصغر.
  • الغسيل في حمولة كاملة باستخدام الأجهزة الموفرة للطاقة.
  • إرسال الحفاضات لمراكز خدمات الحفاضات أو تجفيفها على حبل الغسيل. 

ماذا عن حفاضات السباحة؟

حفاضات السباحة مصممة للاحتواء على نوع واحد من الأوساخ وهو البراز. فخلال موسم السباحة فإن الحفاضات ستقدم بعض الوقاية من التسرب للبول أيضًا.

ومن أساسيات استعمال الحفاضات هنا ننصحك بالآتي:

  • انتظري إلباس حفاض السباحة لصغيرك حين تصلين البركة وإلا عرضت كرسي السيارة للبلل.
  • قومي بعد السباحة فقط بسحب الجوانب لانتزاعه.

هل هناك حفاضات معينة مرتبطة باحتمالية للإصابة بطفح الحفاض أكثر من غيرها؟

سيكون رائعًا لو كان استبدال الحفاضات يحل هذا المأزق. لكن لسوء الحظ فلا يوجد إثبات بأن هناك حفاضات معينة أو علامة تجارية ما تقوم بالوقاية بشكل أفضل من الإصابة بطفح الحفاضات.

يحدث طفح الحفاض نتيجة للتهيج الكيماوي الناجم عن البول والبراز والرطوبة والاحتكاك، ولوقاية مولودك من طفح الحفاضات ننصحك بالآتي:

  • تغيير الحفاضات بشكل متكرر وتفقد ما إن كان مبتلًا كل ساعتين إلى ثلاث ساعات على الأقل.
  • ترك مؤخرة المولود لتتهوى لدقيقة أو دقيقتين قبل وضع حفاض جديد، إن كان مولودك ذكرًا فإنك قد تحتاجين لوضع منشفة صغيرة عليه لتجنب تبوله عليك ويمكنك أيضًا وضع المولود على حفاض من القماش ثم استخدامه لوضع المرطب بعد قيامك بالمسح.
  • استخدام كريمات منطقة الحفاض، والتي تشكل حاجزًا واقيًا بين بشرة الطفل والرطوبة، وبالتالي تساعد على الوقاية من طفح الحفاض.
  • تجربة نوعًا آخر من الحفاضات إن كان مولودك متهيجًا بشكل متواصل عند ارتداء حفاض معين يستخدم لمرة واحدة. وإذا ما كنت تيستخدمين القماش جربي تبديل مسحوق الغسيل.

تغيير حفاضات الأطفال

ما هذه الحبوب البيضاء الصغيرة جدًا التي أجدها على موخرة مولودي بعد تغيير حفاضه؟ هل هي خطرة؟

بإمكانك الاطمئنان فهي ببساطة آثار غير مؤذية للبوليمرات خارقة الامتصاص التي تقفل على البول في معظم الحفاضات التي تستخدم لمرة واحدة.

في بعض الأحيان وتحديدًا إن كان الحفاض ممتلئ تمامًا فهذه الحبوب تهرب. وكمعلومة في أساسيات استعمال الحفاضات إن كنت ترين هذه الحبوب بشكل متكرر فأنت لا تغيرين الحفاضات لمولودك بالتكرار الكافي.

كيف لي أن أعرف متى يصبح صغيري على استعداد لتجربة حجم حفاض أكبر؟

على الأغلب فإنك ستلاحظين إشارات واضحة ومنها:

  • الأشرطة الجانبية تفتح بشكل مفاجئ أو مطاط الرجل يصبح ضيقا جيدا أو يصبح الحفاض مشابها للباس بحر صغير، حيث يقع أسفل صرته بسنتيمتر كامل.
  • ظهور مشاكل التسرب والتي قد تعني أنه قد حان الوقت للانتقال إلى نمرة أعلى.

حجم الحفاض يعتمد بشكل رئيسي على وزن المولود، وعند انتقالك لحجم أكبر تصبح الحفاضات محتوية على مواد امتصاصية أكثر.

نصيحتنا الأخيرة لك في ما يتعلق بأساسيات استعمال الحفاضات مهما كانت مشكلتك، قومي دائمًا بمحاولة إيجاد الحفاض الأنسب لطفلك الصغير.

من قبل ويب طب - الأحد 29 تشرين الثاني 2015
آخر تعديل - الثلاثاء 21 أيلول 2021