حامل للمرة الأولى؟ هذا ما عليك معرفته

هنالك أمور هامة يجب على المرأة معرفتها قبل الولادة وخاصة إن كانت هذه تجربتها الاولى، لذلك ان كنت تنتظرين مولودا جديدا عليك بقراءة هذا المقال.

حامل للمرة الأولى؟ هذا ما عليك معرفته

نقدم لك كل ما يهمك معرفته من معلومات وحقائق إذا كنت حامل للمرة الأولى حول المرحلة التي تمرين بها إليك في ما يأتي:

معلومات يجب معرفتها لكل حامل للمرة الأولى

إن كنت حامل للمرة الأولى يجب عليك معرفة ما يأتي:

1. علامات الحمل المؤكدة

إذا كنت حامل للمرة الأولى وأظهرت اختبارات الحمل المنزلية نتائج غامضة، يجب عليك الذهاب إلى الطبيب لتأكيد الحمل. وهناك علامات قد تؤكد أنك حامل أهمها ما يأتي:

  • الشعور بالغثيان، أو ألم في الظهر، أو تقلبات مزاجية.
  • الشعور بالألم أو تورم في الثدي.
  • الرغبة الشديدة في تناول نوع معين من الأطعمة.
  • غياب الدورة الشهرية عن موعدها.

2. زيارات الطبيب قبل الولادة

كثير من الأزواج يزورون الطبيب حتى قبل التخطيط لإنجاب الطفل فقط للتأكد من أن تكوني حامل للمرة الأولى بشكل صحي وخالي من المضاعفات.

ففي حال حصول الحمل عليك القيام بالخطوات الآتية:

  • زيارة طبيبك بانتظام بمجرد تأكيد الحمل.
  • اختيار الطبيب النسائي المناسب لك للمتابعة خلال الحمل وللولادة أيضًا.
  • تجنب تتخطي الفحوصات الشهرية، فهذا يساعد في قياس صحة الأم وصحة الطفل.
  • زيارة الطبيب المسبقة قد تعمل على الوقاية من أي اضطرابات أو مضاعفات في مرحلة مبكرة.

3. فهم التاريخ الطبي للعائلة

هذه واحدة من أهم الأشياء التي يجب تذكرها أثناء الحمل، ففهم التاريخ الطبي لعائلتك يساعدك على تجنب المشاكل الوراثية لذا يجب عليك:

  • مناقشة الحمل مع أمك أو جدتك، ليساعدك على معرفة أي اضطرابات وراثية أو تشوهات في الولادة في تاريخ الأسرة.
  • فهم التاريخ العائلي لتجنب حدوث أية مشاكل محتملة واتخاذ إجراءات وقائية إذا لزم الأمر.

4. أهمية التطعيمات

مع كل موعد مسبق للولادة، سيخبرك الطبيب عن جرعات التطعيم التي يجب عليك أخذها سواء كان ذلك الكزازأو لقاح الانفلونزا، فعليك الالتزام بها وعدم التغيب عن أي منها، فالتطيعمات لها أهمية كبيرة أبرزها:

  • الوقاية من الانفلونزا الموسمية والتخلص من التعب المرافق لها.
  • الوقاية من الأمراض التي قد تصيب الحامل للمرة الأولى والتي قد تشكل خطرًا على الصحة الجسدية والعقلية للجنين.

5. معرفة تاريخ بداية الحمل

إذا كنت حامل للمرة الأولى يجب عليك معرفة أن الحمل ينقسم إلى ثلاث مراحل، يتكون كل منها من ثلاثة أشهر و تسمى الثلث.

مع كل مرحلة من المراحل تحدث تغيرات هرمونية وفسيولوجية في جسمك مثل تقلب في ضغط الدم، والتنفس، والتمثيل الغذائي.

يجب عليك القيام بالتالي لتجنب حدوث أي خطر:

  • مراقبة التغييرات التي تطرأ على الجسم من بداية الحمل لفهم المراحل الأخرى وتقدمك من خلالها.
  • معرفة تاريخ بداية الحمل والذي يتم تحديده في الغالب من تاريخ آخر دورة شهرية لك لتحديد الموعد التقريبي للولادة والذي يكون ما بين 37 و 40 أسبوعًا من الحمل.

6. توقع حدوث نزيف أثناء الحمل

عادة ما تعد أول علامة على الحمل.

مع ذلك بعض النساء تنزف في المراحل الأولى من الحمل الأمر الذي يشكل القلق والإرتباك للمرأة الحامل للمرة الأولى، فيحدث النزيف عندما تنتقل البويضة أسفل قناة فالوب إلى الرحم، حيث تزرع في بطانة الرحم فيظهر نزيف الزرع أو بقع.

أفضل طريقة للتعرف على النزيف من لونه فغالبًا ما يكون باللون البني أو الوردي على النقيض من اللون الأحمر المعتاد لدم الحيض.

على الرغم من أنها ليست بالأمر الخطير إلا أنه يجب عليك استشارة الطبيب.

7. التسوق مسبقًا لطفلك

ينصح بعدم ترك شراء ملابس طفلك للحظة الأخيرة والقيام بشراء جميع مستلزمات طفلك مسبقًا فور معرفة جنس الجنين.

قومي بشراء بعض الملابس، وحصائر الأطفال، والبطانيات، والملابس الدافئة بحسب الموسم، ومعدات التغذية مقدمًا.

استمتعي بلحظات شراء الملابس لطفلك لأنه يعزز من اتصالك بالطفل.

8. الخوف من الولادة يمكن أن يؤخرها

لقد تبين أن النساء اللواتي يخشين الولادة يمضين ساعة ونصف أطول من النساء اللواتي لا يخشين من الولادة خلال مرحلة المخاض، كما أن الخوف والقلق من شأنه أن يزيد من تركيز هرمونات التوتر في الدم والتي قد تؤثر على صحتك وصحة الجنين.

أمور مهمة يجب معرفتها عن الحمل

إليك هذه الأمور التي من المهم أن تعرفينها حول الحمل إذا كنت حامل للمرة الأولى في ما يأتي:

  • حدوث تضخم لأغشية الأنف لذا من الممكن أن تبدأي بالشخير.
  • أهمية الإبتعاد عن ارتداء حمالات الصدر لأنها يمكن أن تحد من تغيرات الثدي، يمكنك استخدم حمالات الصدر ذات الأربطة المسطّحة السميكة والتي يمكن أن تغطي صدرك تمامًا.
  • حدوث احتباس السوائل سيكون قضية كبيرة لذلك عليك محاولة النوم مع رفع قدميك.
  • التأكد من شرب المزيد من الماء.
  • عدم القلق من الإفرازات المهبلية ما لم تتحول إلى كثيفة، و ذات رائحته كريهة، وخضراء، أو ملطخة بالدم، فهو أمر عادي أثناء الحمل.
  • معرفة أن هرمونات الحمل تعمل على تسريع العمليات الأيضية مما يتسبب في زيادة تدفق الدم والعرق.
  • حدوث تمدد للجلد أثناء الحمل مما يجعلك تشعرين بحكة في البطن.
  • حدوث التغيرات الكيميائية في جسمك ستمنحك رائحة جديدة جذابة ودافئة.
  • تتغير الرغبة الجنسية لديك بشكل كبير ويمكن أن يكون أكثر أو أقل من المعتاد فهذا طبيعي وهذه التغييرات مؤقتة.
  • سيكون صوتك هو أفضل شيء يسمعه طفلك عندما يكون في الرحم، فعليك بإخبار طفلك القصص والغناء له.
  • حدوث تقلبات مزاجية غريبة لذلك يمكنك توقع الغضب والحزن والخوف بشكل متكرر إذا كنت حامل للمرة الأولى.
من قبل سارة الشلالدة - الخميس 22 آذار 2018
آخر تعديل - الأربعاء 17 شباط 2021