بعد الولادة القيصرية: هذا ما عليك توقعه

بعد الولادة القيصرية هناك العديد من الأمور التي عليك معرفتها وتوقعها، فما هي هذه الأمور تحديداً؟ وما الذي عليك توقعه؟ إليك أهم التفاصيل في المقال التالي.

بعد الولادة القيصرية: هذا ما عليك توقعه

بعد العملية القيصرية هناك العديد من الأمور والتغييرات التي عليك الانتباه إليها والإرشادات التي عليك اتباعها، وهذه أهمها:

التعافي من الجراحة بعد الولادة القيصرية

تختلف فترة التعافي بعد الولادة القيصرية من امرأة لأخرى ومن جسم لاخر، وهذا ما عليك توقعه:

  • لن تستطيعي مغادرة السرير في المشفى بعد الولادة القيصرية إلا بعد أن تزول اثار التخدير تماماً.
  • سوف تحتاجين لمساعدة عندما يتعلق الأمر بحمل طفلك الصغير أو إرضاعه أو حتى الخروج من السرير، لا سيما في اليوم الأول.
  • سوف يتم تغطية جرح العملية القيصرية بضماد خاص لمدة 24 ساعة، وقد يسمح لك الطبيب بعد ذلك بالاستحمام وغسل الجرح بالماء، ولكن عليك تجنب الصابون تماماً والحفاظ على جرح العملية جافاً.
  • حاولي ارتداء ملابس داخلية قطنية تغطي جرح العملية للمزيد من الراحة.

الحركة والمشي بعد الولادة القيصرية

بعد زوال تأثير المخدر بعد الولادة القيصرية، هذا ما عليك توقعه:

  • قد ينصحك الطبيب بالنهوض والمشي لمسافات قصيرة جداً.
  • عند الوقوف بعد العملية، خاصة للمرة الأولى، سوف تشعرين بثقل وليونة في البطن.
  • قد تحتاجين بعض مسكنات الألم لتصبح حركتك أسهل ووقوفك أسهل.

من الجدير بالذكر هنا أن الحركة والمشي بعد العملية القيصرية مهمين جداً لتقليل فرص الإصابة بالجلطات الدموية وللتخلص من النفخة والغازات.

الألم بعد الولادة القيصرية

أما بخصوص الألم بعد الولادة القيصرية فهذا ما عليك توقعه:

  • تشعر معظم النساء عادة بوجود نوع من الحرقان في موضع جرح العملية القيصرية لعدة أيام أو حتى أسابيع.
  • قد يصف لك الطبيب مسكنات ألم لتساعدك على تخفيف الشعور بالألم الناتج عن جرح القيصرية.
  • إذا ما كنت تتناولين مسكنات الألم التي وصفها الطبيب، فلا داعي للقلق على تأثيرها على طفلك، فالطبيب غالباً سوف يصف جرعات ملائمة لك لا تؤثر على طفلك.
  • من الممكن أن تشعرك مسكنات الألم بقليل من الغثيان أو الدوار.

الخثرات الدموية بعد الولادة القيصرية

قد تبدأ الخثرات الدموية بالتكون بعد الولادة القيصرية، لذا ولتجنب خطرها:

  • قد يتم إعطاء المرأة بعض الأدوية المميعة للدم لتتناولها في المنزل، وربما يتم إعطاؤها هذا النوع من الأدوية طوال فترة تعافيها في المشفى بعد العملية.
  • إذا كانت المرأة من النساء المعرضات لتكون خثرات دموية أكثر من غيرهن، قد يتم اللجوء لحقن مميعة للدم بانتظام لفترة قد تستمر 6 أسابيع بعد العملية.
  • يجب على المرأة أن تشرب كميات كافية من السوائل.
  • يفضل أن تقوم المرأة بعد العملية بارتداء جوارب ضاغطة في القدمين لا يتم خلعها إلا عند الاستحمام.

النفخة والإمساك بعد الولادة القيصرية

قد تشعر معظم النساء بعد العملية القيصرية بألم ناتج عن الغازات والنفخة أو حتى الإمساك، وهذ مشاكل طبيعية تتلاشى خلال ساعات أو أيام، فلا داعي للقلق.

وهذه بعض الإرشادات التي سوف تساعدك على تخفيف الألم الناتج هنا:

  • استعمال مسكنات الألم.
  • قد يساعد مضغ العلكة على تخفيف الألم والنفخة.
  • يجب التركيز على المشروبات الساخنة الطاردة للغازات، مثل مغلي النعناع، أو شرب العصائر الملينة، مثل عصير البرقوق.
  • تناول كميات كافية من السوائل أمر هام جداً لتحفيز حركة الأمعاء.
  • يجب تناول الوجبات الرئيسية في مواعيدها وزيارة الحمام لإخراج الفضلات بمجرد أن تطرأ الحاجة لذلك دون تأجيل.

ماذا عن النزيف بعد الولادة القيصرية؟

من المتوقع أن يستمر دم النفاس (الهلابة) معك فترة تتراوح بين 2-6 أسابيع بعد الولادة القيصرية، ريثما تخرج كافة بقايا المشيمة ويستعيد الرحم وضعه الطبيعي.

حالات تستدعي الاتصال بالطبيب فوراً

يجب التواصل مع الطبيب المتابع للحالة فوراً في حال ظهور أي من الأعراض التالية على المرأة:

  • حمى وارتفاع ملحوظ في درجة الحرارة.
  • ألم حاد وصداع مستمر في الرأس لا يخف.
  • ألم حاد أو حرقان مفاجئ في مكان العملية مع خروج إفرازات أو صديد من الجرح.
  • ملاحظة إفرازات مهبلية كريهة الرائحة.
  • حرقان في البول أو ظهور دم في البول.
  • ظهور طفح جلدي.
  • الشعور بالاكتئاب والقلق المستمر والخوف.
  • نزيف مهبلي غزير، بحيث تحتاج المرأة لتغيير أكثر من فوطة صحية خلال الساعة الواحدة مع ملاحظة خثرات دموية كبيرة نسبياً.
من قبل رهام دعباس - السبت ، 30 مارس 2019