الهلابة أو سائل نفاس ما بعد الولادة: متى يتوقف وما الطبيعي؟

يمر جسم المرأة بالعديد من التغييرات أثناء محاولة العودة إلى شكله الأصلي بعد ولادة الطفل، وأبرز هذه التغييرات هو عودة الرحم إلى حجمه الأصلي، ما ينتج عنه إفرازات تسمى بالهلابة.

الهلابة أو سائل نفاس ما بعد الولادة: متى يتوقف وما الطبيعي؟

تستمر إفرازات الهلابة فترة تقارب 3-6 أسابيع بعد الولادة، وقد تشعرين خلالها ببعض التشنجات أثناء عودة الرحم لحجمه الطبيعي.

ما هي الهلابة؟

الهلابة أو سائل النفاس، هي عبارة عن البطانة الداخلية التي تبطن جدار الرحم أثناء الحمل والتي يبدأ الرحم بالتخلص منها بعد ولادة الطفل. ونزول الهلابة التدريجي لعدة أسابيع بعد الولادة يعتبر أمراً طبيعياً تماماً.

وتتكون الهلابة من دم وأنسجة وسوائل مخاطية الطبيعية تشبه إفرازات الحيض. وتكون هذه الإفرازات كثيفة وغزيرة بعد الولادة مباشرة، وتقل تدريجياً بعد مرور 3-4 أيام على الولادة.

في الفترة الأولى بعد الولادة، أي الأيام الأولى، قد تلاحظين أن نزيف وإفرازات الهلابة تزداد كثافة بشكل خاص عند الوقوف بعد قضاء فترة طويلة وأنت جالسة أو مستلقية.

ولا يتسبب الوقوف في زيادة كثافة الإفرازات، بل يتسبب بها تحرر الدم الذي تم حبسه في منطقة الحوض أثناء الجلوس أو الاستلقاء الطويل.

حاولي استخدام أغطية بلاستيكية إضافية على الأثاث حيث تجلسين، إذ قد لا تكون الفوط الصحية المخصصة كافية خلال الأيام الأولى بعد الولادة.

مراحل الهلابة الثلاث

هناك ثلاثة مراحل لإفرازات سائل النفاس (أو الهلابة) بعد الولادة، وعليك معرفة ملامح كل مرحلة جيداً كي تستطيعي تمييز ما إذا كان ما لديك طبيعي أو يدعو للقلق.

هناك أمور معينة تميز كل مرحلة وتختلف من مرحلة لأخرى وهذه الأمور هي:

  • الانخفاض التدريجي لإفرازات الهلابة.
  • تغير لون الإفرازات تدريجياً لتصبح أفتح مع الوقت.
  • المدة الزمنية اللازمة لكل مرحلة.

وهذه هي المراحل الثلاثة للهلابة:

1- هلابة حمراء

وتستمر هذه في الفترة ما بين 2-3 أيام بعد الولادة، وتتميز بالتالي:

  • المكون الغالب على الهلابة هو الدم.
  • يكون لون الدم أحمر فاقع.
  • تكون كثافة الدم غزيرة جداً أو متوسطة الغزارة.
  • قد تلاحظ المرأة خثرات دموية في الإفرازات.

2- هلابة مصلية

وتبدأ هذه بالظهور بعد 4 أيام من الولادة، وتستمر عادة حتى اليوم العاشر بعد الولادة، وتتميز بالتالي:

  • يتغير لون الهلابة إلى لون وردي أو وردي مائل للبني.
  • تكون كثافة الإفرازات أقل.

ملاحظة: وجود خثرات دموية في إفرازات النفاس في هذه المرحلة أو ظهور كتل دم حمراء فاقعة قد يكون دليلاً على وجود مشكلة.

3- هلابة بيضاء

وتبدأ هذه بالظهور بعد مرور 10 أيام على الولادة، وقد تستمر حتى اليوم 21 بعد الولادة. وتتميز بالتالي:

  • يميل لون إفرازات الهلابة إلى اللون الأصفر الفاتح أو الأبيض الكريمي.
  • تخف الإفرازات النفاسية بشكل كبير وتكون لا رائحة لها في هذه المرحلة.

ملاحظة: إن وجود خثرات دموية أو ظهور رائحة سيئة أو دماء حمراء في إفرازات الهلابة في هذه المرحلة يعتبر علامة على وجود مشكلة وأمراً يدعو للقلق.

متى عليك القلق من إفرازات الهلابة لديك؟

إن التطور الطبيعي للهلابة هو التدرج في المراحل المذكورة سابقاً أما انعكاس الترتيب فهو أمر يدعو للقلق، ونعني بهذا أن تصبح الإفرازات فاتحة مثلاً ثم تعود فجأة لتصبح داكنة وفيها دم، أو أن تختفي الرائحة الكريهة وتعود فجأة وهكذا.

وهذه بعض الأمور الأخرى التي تستدعي استشارة الطبيب الفورية:

  • إذا كان النزيف الحاصل يحتاج منك لتغيير أكثر من فوطة صحية واحدة خلال الساعة، وتكرار حدوث ذلك لثلاث ساعات متواصلة.
  • إذا لاحظت وجود خثرات دموية حمراء فاقعة اللون بعد اليوم الرابع من الولادة في إفرازات النفاس.
  • إذا كانت رائحة الهلابة كريهة، أو تختلف عما اعتدت عليه في رائحة الحيض العادي لديك.
  • إذا لم يكن هناك أي إفرازات نفاسية أو هلابة في أول أسبوعين بعد الولادة.
  • إذا كنت تعانين من تشنجات مؤلمة جداً ونزيف كثيف.
  • إذا أصبت بحمى وارتفاع في درجة الحرارة.
  • إذا كنت تشعرين بألم فظيع في منطقة أسفل البطن.

ماذا عن دورة الحيض الأولى بعد الولادة؟

إذا لم تقومي بإرضاع طفلك بشكل طبيعي، فمن المتوقع أن تعود دورة الحيض لديك إلى حالتها الطبيعية بعد 4-8 أسابيع من الولادة. وقد تكون دورة الحيض الأولى بعد الولادة كثيفة بعض الشيء ومتقطعة.

ومن المتوقع أن تكون دورة الحيض الثانية لديك بعد الولادة منتظمة وطبيعية. ولكن إذا كنت تقومين بإرضاع طفلك بشكل طبيعي، توقعي عدم انتظام دورتك لفترة طويلة نسبياً.

من قبل رهام دعباس - الجمعة ، 23 فبراير 2018
آخر تعديل - الاثنين ، 9 يوليو 2018