أهم ملامح نمو وتطور الطفل في الشهر الخامس

خلال الشهور الأولى من عمر الطفل، تلاحظ الأم التطور الذي يحدث له، ويجب أن تكون على دراية بمراحل تطوره حتى تتأكد من أنه ينمو بشكل طبيعي. تعرفي على ملامح تطور الطفل في الشهر الخامس.

أهم ملامح نمو وتطور الطفل في الشهر الخامس

يعتبر الشهر الخامس في عمر الطفل من أجمل الشهور التي يمكن الإستمتاع بها معه، حيث يتطور بشكل ملحوظ ويصبح أكثر تفاعلاً مع الأم.

ولذلك لا تضيعي فرصة الجلوس مع صغيرك لفترات طويلة ومساعدته في هذا التطور.

إليك أبرز ملامح تطور حواس الطفل المختلفة في هذا الشهر:

1- تركيز وإدراك الطفل

سوف يصبح الطفل قادراً بصورة أكبر على رؤية الأشياء الصغيرة والتركيز فيها، وذلك لأنه إنتباهه يزداد ونظره يصبح أقوى، فيمكن أن يلاحق الأشياء التي تتحرك أمام عينه، وينقل شيء من يد إلى الأخرى.

وسوف يدرك الطفل أن الأشياء موجودة من حولها حتى إذا لم يراها الان، ويستطيع التعرف على الأغراض من حوله بمجرد رؤية جزء صغير منها، وكذلك يتمكن من رؤية الألوان ومعرفة الفرق بينها.

وبالتالي سوف تتمكني من اللعب معه بشكل أفضل، فيمكن أن تضعي أمامه بعض الأغراض وسوف يبدأ في إلتقاطه، وينصح بأخذه في أماكن مفتوحة ليطالع الطبيعة والفراشات والطيور.

2- ردود أفعال الطفل

في الشهر الخامس، ستتفاجئين بأن طفلك يتمكن من التعبير عن مشاعره بصورة كبيرة، كما أنه ينتبه لما تقوليه له ويراقب تصرفاتك.

فيتمكن من الضحك بصوت مرتفع عندما ترفعيه لأعلى، ويمكن أن يقوم بمد يده لتمسكي به وتحتضنيه، كما يظهر عليه بعض المشاعر مثل الحب والحزن والإعجاب وغيرها.

وقد يستجيب الطفل عندما تناديه بإسمه، ولكن يختلف هذا من طفل لاخر.

ويحاول الطفل تقليد ما تقولين ويبدأ في قول بعض الحروف الساكنة والسهلة بالنسبة له، ولذلك يجب أن تستغلي هذه الفرصة وترددي أمامه كثير من الكلمات البسيطة مثل "بابا" و"ماما"، بالإضافة إلى إسمه.

3- تحركات الطفل

من الأمور التي تميز هذه المرحلة هي قدرة الطفل على الجلوس بمفرده لفترة قصيرة.

ودورك هنا هو وضعه في مكان امن لا يمكن أن يسقط منه، ويفضل وضع ساقيه بشكل مفتوح "على هيئة حرف V" ليكون ثابتاً في المكان.

وأثناء جلوسه على بطنه، سوف يتمكن الطفل من رفع رأسه والتحكم فيها أكثر من الشهر الرابع، وهذه فرصة لتقوية عضلاته.

كما يستطيع الطفل في الشهر الخامس أن يتقلب على أحد الجانبين، ولذلك يجب تأمينه جيداً ووضعه تحت الملاحظة دوماً.

بعض الأطفال يتمكنوا من الوقوف قليلاً خلال هذا الشهر مع الإمساك بالأشياء أو بيد الأم، فهذا يسعدهم كثيراً.

4- نوم الطفل

سوف تشعرين بأن نوم الطفل أصبح أكثر إستقراراً وإنتظاماً عن ذي قبل.

يمكن أن تستمر فترة النوم من 6 إلى 8 ساعات متواصلة في حالة شعور الطفل بالشبع ونظافة الحفاض وعدم وجود مغص، وهي فرصة جيدة لحصولك على قدر مناسب من النوم.

وقد يرغب الطفل أن ينام بفترات متقطعة وقصيرة خلال اليوم، وبالتالي ستتمكني من القيام ببعض المهام الأخرى أثناء نومه.

5- تحدث الطفل

لن يصل طفلك في هذه المرحلة إلى القدرة على قول كلمات واضحة، ولكنه يبدأ في إخراج بعض الحروف كما ذكرنا من قبل.

وما تلاحظينه في هذه المرحلة، أنه يقوم بإصدار أصوات مكررة وعالية، فهو بذلك يطور مهارات اللغة لديه، ولذلك قومي بمحاكاته في ترديد ما يقوله وشجعيه على قول المزيد.

كما أنه سيعبر عن إنفعالاته بأسلوبه الخاص، وبالتالي سوف يصبح مصدر إزعاج لبعض الأشخاص، ولكنه أمر ممتع بالنسبة لك.

6- المهارات الإجتماعية

يصبح الطفل قادراً على التفاعل مع الأشخاص من حوله بصورة أفضل، لأن لديه ردود أفعال عما يحدث، وخاصةً ما الأشخاص الذين يعرفهم جيداً.

وهذا أيضاً يرجع لشخصية الطفل وما إعتاد عليه، فهناك بعض الأطفال التي تبكي عندما تلتقي مع أشخاص جدد لأنها لم تعتاد منذ الصغر على الجلوس في أماكن مزدحمة وبها صوت مرتفع.

7- وزن وطول الطفل

يزداد وزن الطفل وطوله سريعاً خلال السنة الأولى من العمر.

حيث يتراوح وزن الطفل الطبيعي في الشهر الخامس من 6 إلى 8 كيلوغرامات، ويمكن أن ينقص قليلاً أو يزداد قليلاً وفقاً لوزنه في وقت الولادة وصحته وتغذيته.

كما أن نوع الحليب الذي يتناوله الطفل له علاقة بوزنه، إذ أن الرضاعة الصناعية تجعل الطفل يأخذ كميات أكبر من الحليب وبالتالي زيادة وزنه، ولكن الحليب الطبيعي لا يعطي الطفل نفس الكم، ومع هذا فإنه الأكثر فائدة له.

أما طول الطفل الطبيعي في الشهر الخامس فيتراوح بين 61 سم إلى 70 سم، وتلعب العوامل الوراثية دوراً في طول الطفل، فيمكن أن يكون طفل قصير أو طفل طويل.

8- تغذية الطفل

يتناول الطفل حوالي 4 زجاجات حليب يومياً خلال الشهر الخامس.

بعض الأمهات تبدأ في إدخال الخضروات والفواكه المسلوقة بكميات صغيرة جداً، تمهيداً للبدء في تناوله الطعام في الشهر السادس للإستغناء عن الحليب خطوة بخطوة.

يعتمد الطفل خلال هذه المرحلة على حاسة التذوق لإستكشاف ما حوله، فما يمسكه بيده، يضعه في فمه.

ويمكن للطفل أثناء هذا الشهر أن يتناول وجبتين خفيفتين يومياً إلى جانب الرضاعة، ويراعى التدرج في إعطاء الطعام.

فعلى سبيل المثال، يتناول ملعقة واحدة في اليوم، ويستمر على نفس الملعقة لبعض الأيام، ثم نبدأ في زيادة الكمية قليلاً، ويستمر عليها لبضعة أيام أخرى، وهكذا.

ويمكن أن تعطي طفلك مقدار صغير من الماء يومياً خلال هذه المرحلة "حوالي ملعقة من الماء"، وتزداد الكمية مع الوقت حسب إحتياجات الطفل، حيث أنه سيحب الماء كثيراً ويطلبه لأنه يشعر بالعطش، ولكن إنتبهي لعدم إمتلاء معدة الطفل بالماء.

من قبل ياسمين ياسين - الأربعاء ، 12 سبتمبر 2018