6 حقائق غريبة حول الرضاعة الصناعية

هل يؤرقك تناول طفلك للحليب الصناعي؟ إليك ستة معلومات عن الرضاعة الصناعية ربما تسمعينها لأول مرة لكنها قد تفيدك في معرفة الحليب المناسب لطفلك.

 6 حقائق غريبة حول الرضاعة الصناعية

قد يكون الحليب الصناعي بديلا جيداً للرضاعة الطبيعية،  لكن لا يزال هناك فروقاً بينها قد تكون ايجابية أو سلبية بالنسبة لك، قد تساعدك في اتخاذ قرارا حاسما بشأن اختيار رضاعة طفلك الأنسب.

هذه الأمور قد تمكنك من معرفة الفرق بين الحليب الصناعي وحليب الثدي:

1. الأطفال الذين يتغذون على الحليب الصناعي لديهم براز مختلف

تتأثر محتويات حفاضات طفلك بشكل مباشر بما تطعمه.

لاحظ العديد من الاباء والأمهات أن نتاج الجهاز الهضمي لأطفالهم عندما يتغذون على الحليب الصناعي يختلف عن تناولهم لحليب الثدي، فيصبح له رائحة أقوى، وأكثر قتامة في اللون، وأكثر سمكا.

2. الأطفال لا يهضمون الحليب الصناعي والثدي بنفس المعدل

الأطفال الرضع الذين يتغذون على الحليب الصناعي قد يمضون وقتا أطول في عملية الهضم من حليب الثدي.

يحتوي كلا من حليب الثدي والصناعي على مصل البروتينات والكازين، لكن حليب الأم يحتوي على المزيد من مصل اللبن الأسهل في الهضم، أما الحليب الصناعي فهو غني بالكازين، الذي يجعل هضم الأطفال أكثر بطئاً.

3. يمكن أن يكون طفلك حساسا من الحليب الصناعي

تم تصنيع الحليب الصناعي بحيث يضاهي حليب الأم ويفي بالاحتياجات الغذائية للطفل بتقديم جميع المواد الغذائية الأساسية المعروفة بكميات مناسبة.

معظم الأطفال يهضمون الحليب الصناعي بابتسامة مشرقة، لكن هناك القليل منهم من لديهم رد فعل تحسسي لبروتين حليب البقر الذي يسبب لهم الإسهال، أو التقيؤ، أو ظهور الدم مع البراز، أو طفح جلدي.

تشتق غالبية أنواع الحليب الصناعي من حليب البقر إلا أن أنواعا قليلة منه تشتق من فول الصويا (soybeans)، وهي مخصصة للأطفال الذين قد تكون لديهم حساسية من البروتين الموجود في حليب البقر.

4. الحليب الصناعي قد يحوي نفس التركيبة لكن أحماض دهنية مختلفة

قد ترى العديد من علب الحليب الصناعي ذات العلامات التجارية المختلفة المدرجة على رف المتجر، وتتساءل أيها الأفضل من حيث العناصر الغذائية؟

يتم تصنيع الحليب الصناعي في جميع العلامات التجارية بذات العناصر الغذائية بسبب مراقبة إدارة الغذاء والدواء (FDA) لها، لتشمل 29 مغذياً لطفلك.  

في حين أن العلامات التجارية تختلف في الاسم، والتعبئة والتغليف، والأسعار، الأمر الذي لا يؤثر كثيرا على المكونات المطلوبة.

أحد المكونات التي ليست في جميع أنواع الحليب الصناعي هو الأحماض الدهنية، التي أظهرت بعض الدراسات أنه من الممكن أن تحسن الإدراك والمعالجة البصرية. لذلك قد ترغب في البحث عن العلامة التجارية التي تشمل ذلك.

5. لا تحتفظ في بقايا الحليب الصناعي فقد تسبب له الأمراض

قد يبدو الاحتفاظ بالحليب الصناعي في الثلاجة وسيلة رائعة لتوفير المال ولكن ينبغي تجنب ذلك بأي ثمن.

البكتيريا التي تسيل من لعاب طفلك قد تتسرب إلى زجاجة، ثم تتكاثر وتتطور إلى أمراض سيئة.

إذا كنت قلقا بشأن القاء ما تبقى في النفايات، فقط قم بإعطاء طفلك كمية أقل من المعتاد مع إعادة الملء بعد ذلك إذا كان لا يزال جائعا.

6. الحليب الصناعي يعزز مفهوم المشاركة لدى الأسرة

أصبح بإمكان الأم أخذ استراحة من التغذية المستمرة التي تأتي مع حديثي الولادة، والسماح للجدة أو الأخت الكبرى أو الأب بالمشاركة في إطعام الطفل.

هذا يسمح للأسرة بتقوية أواصر الاتصال والمشاركة فيما بينهم.

تعريض الطفل لهذا النوع من الدفء والعلاقة الحميمة ضروري لتطوير دماغه على مفاهيم المشاركة والتعلق الاجتماعي.

من قبل سلام عمر - الاثنين ، 19 فبراير 2018
آخر تعديل - الثلاثاء ، 1 مايو 2018