لماذا يضع الرضيع يده في فمه

تقوم معظم الأمهات بالانزعاج عند وضع الأطفال الرضّع أيديهم داخل الفم، لكن لماذا يضع الرضيع يده في فمه؟

لماذا يضع الرضيع يده في فمه

يقوم العديد من الأطفال خاصة الرضّع بوضع أيديهم داخل فمهم خصوصًا في أوقات النوم، لكن لماذا يضع الرضيع يده في فمه؟

لماذا يضع الرضيع يده في فمه؟

يتساءل العديد من الأشخاص لماذا يضع الرضيع يده في فمه؟ في ما يأتي أهم الأسباب لذلك:

1. التسنين

إن التسنين يعد من أحد أهم الأسباب وراء وضع الرضيع يده فمه.

يشعر الطفل الرضيع بالحكة في اللثة عند نمو الأسنان ممّا يجعله يضع يده في فمه، إذ يعمل ذلك على الضغط على اللثة ويجعل الطفل يشعر بالراحة.

2. الجوع

يقوم الأطفال الرضع بوضع أيديهم داخل فمهم نتيجة للشعور بالجوع.

يجب الحرص على تعقيم وتنظيف أيدي الأطفال باستمرار كي لا يسبب ذلك عدوى بكتيرية أو التهابات لديهم.

3. التمتع بنوم هانئ

يشعر الأطفال بالنعاس بشكل أكبر عند وضع أيديهم داخل فمهم ويجعلهم يتمتعون بنوم أكثر عمقًا وراحة.

4. الملل

يضع الطفل الرضيع يده داخل فمه عند الشعور بالملل، وفي حال عدم وجود أي أداة من أجل اللعب، إذ يحبّ الأطفال الرضع الانشغال على الدوام بأي شيء.

5. عدم الراحة

يقوم الأطفال بوضع يدهم داخل فمهم جراء شعورهم بعد الراحة إمّا بسبب غياب الأم لبعض الوقت أو خروج الغازات من أجسامهم. 

6. حاسة اللمس

تتطور حاسة الاكتشاف واللمس لدى الأطفال في عمر صغير، ويستخدم معظم الأطفال الأيدي من أجل ذلك.

تحتوي الأصابع والأيدي على العديد من الأعصاب، كما يستخدم الأطفال الأيدي من أجل تذوق كل شيء واكتشافه، ويعدّ هذا الأمر طبيعي جدًا لدى الأطفال الرضع. 

هل يجب القلق من وضع الرضيع لإصبعه في فمه؟

إن وضع الطفل الصغير لأصابعه داخل فمه يعد أمر طبيعي جدًا ولا يدعو للقلق.

ولكن هناك بعض الأعراض الجانبية التي ترتبط بهذا الأمر عند استمراره لفترات طويلة دون توقف.

إذ إن استمرار الطفل بوضع أصابعه داخل فمه منذ الطفولة إلى عمر الأربع سنوات لا يعد بالأمر الجيد، بل يرتبط بالعديد من الأعراض الجانبية، مثل: مشكلات في الأسنان، ومشكلات في الجلد المحيط بالأصابع والأيدي، وعدم القدرة على الكلام بشكل واضح وكامل، ومشكلات اجتماعية وعاطفية. 

كيف يمكن منع الطفل الرضيع من وضع يديه في فمه؟

في ما يأتي أهم النصائح والطرق في كيفية منع الطفل الرضيع من وضع يديه في فمه:

  • إن وضع الطفل يديه داخل فمه يعني بأن الطفل يشعر بالجوع؛ لذلك يُنصح بإطعامه على الفور عند ملاحظة ذلك، يمكن استخدام الرضاعة الطبيعية أو الصناعية بحسب طبيعة الطفل.
  • يمكن إعطاء الطفل بعض الألعاب عند ملاحظة وضع يديه داخل فمه، ولكن لا يجب سحب اليدين بل مناولة الطفل للألعاب وإقناعه بأخذها، و من الممكن شراء الألعاب التي يمكن عضها وتعقيمها بشكل جيد قبل القيام بإعطائها للطفل الرضيع.
  • يجب تفقد حفاظة الطفل وتغييرها بأخرى نظيفة في حال ملاحظة وضع الرضيع ليديه داخل فمه، إذ قد تكون دلالة على عدم شعور الرضيع بالراحة.
  • يمكن استخدام الحلقة الباردة التي يمكن للطفل وضعها في فمه خصوصًا عند التسنين، إذ يحتاج الأطفال إلى العض على شيء بارد من أجل التخلص من الألم والحكة.
  • يمكن استخدام اللهايات الطبية وإعطائها للأطفال في حال عدم التوقف عن وضع الإصبع داخل الفم.
  • يجب إلهاء الطفل من خلال الجلوس معه أو التحدث أو الغناء أو القيام بالعديد من النشاطات، كما يمكن اللعب مع الطفل باستخدام ألعابه المفضلة إذ يؤدي جلوس الطفل وحده إلى اللجوء إلى وضع إصبعه داخل فمه.
من قبل د. إسراء ملكاوي - الأربعاء 18 تشرين الثاني 2020
آخر تعديل - الأربعاء 18 تشرين الثاني 2020