الصديق الخيالي للطفل: أهم الأسئلة والأجوبة

هل سمعت طفلك يتحدث عن صديقه الخيالي ولم تعرف الطريقة الأنسب للتصرف؟ نقدم لك في المقال التالي أهم المعلومات حول الصديق الخيالي للطفل.

الصديق الخيالي للطفل: أهم الأسئلة والأجوبة

الصديق الخيالي للطفل يعد تطور طبيعي وصحي لمخيلة الطفل، فالتخيل يمد الطفل بطرق عديدة ومفيدة للتعبير عن مشاعره. فلنتعرف على أبرز المعلومات عن الصديق الخيالي للطفل في ما يأتي:

ما هو الصديق الخيالي للطفل؟

الصديق الخيالي هو صديق وهمي يقوم الطفل بخلقه عن طريق مخيلته، حيث أن اثنين من كل ثلاثة أطفال يملكون صديقًا وهميًا، بمعنى أن الأمر طبيعي جدًا ولا يًسبب القلق.

الصديق الخيالي للطفل قد يكون بأي شكل وحجم، كما من الممكن أن يكون شبيه لطفل يعرفه، أو لعبة يحبها أو قد يكون مجرد خيال لا غير.

الصديق الخيالي للطفل يمتاز بالصفات الاتية:

  • يأتي بشكل دائم.
  • يأتي بشكل متفاوت، فيتذكره الطفل تارة ويختفي تارةً أخرى. 
  • قد يأتي في أماكن محددة، مثل: المطبخ أو غرفة الطفل.
  • قد يظهر في مواقف معينة.

متى يظهر الصديق الخيالي للطفل وكم يبقى؟

يبدأ الطفل بخلق صديقه الخيالي عند بلوغه الثانية من عمره تقريبًا، ومن الممكن أن يبقى صديق الطفل الخيالي لعدة أشهر وصولًا لثلاث سنوات لأقصى حد.

جدير بالذكر أن الطفل يتوقف عن اللعب مع صديقه الخيالي عندما يشعر أنه قادر على المضي قدمًا بحياته دونه.

لماذا يخلق الطفل صديقًا وهيمًا؟

يوجد عدة أسباب كامنة وراء خلق الطفل لصديق وهمي، وأهمها:

  • وجود شخص يسمعه ويدعمه.
  • رغبته في وجود طفل يلعب معه.
  • رغبته بامتلاك قوة خارقة لا يمكن فعلها إلا عن طريق خلق الصديق الوهمي خارق القوة يطبقها.
  • رغبته بالحصول على شيء مميز ولا يحب بمشاركته مع الاخرين.
  • وجود شخص لا يحكم عليه أو يؤنبه.

من المهم أن يدرك الأهل أن الطفل مسؤول عما يقوله صديقه الوهمي ويفعله ويلعب معه، وقد يستخدم هذا الأمر عذرًا لتبرير بعض تصرفاته، كما يكون الأطفال الذين يملكون أصدقاء وهميين أكثر قدرة على التخيل والاستمتاع باللعب وخلق قصص لم تحدث معهم.

نصيحة: يجب الاستماع جيدًا لما يقوله الطفل مع الصديق الخيالي، فهو يعبر له الكثير عما يدور بداخله.

من أهم الصفات التي يمتاز بها الطفل الذي يملك صديقًا وهميًا:

  • أقل خجلًا.
  • متعاطف أكثر مع الأطفال الاخرين.
  • متقبل لغيره بصورة جيدة عندما يصبح بالغًا.

كيف يتعامل الأهل مع الصديق الخيالي للطفل؟

في بعض الأحيان يجد الأهل صعوبة في التعامل مع صديق طفلهم الوهمي، لذا سيذكر في ما يأتي أبرز الحالات وكيفية التصرف معها:

1. القيام ببعض الأمور الخاصة بالصديق الوهمي

قد يطلب الطفل من الأهل القيام ببعض الأمور الخاصة لصديقه الوهمي، مثل: وضع بعض الطعام له أو تحضير الفراش له.

الحل هو بدلًا من القيام الأهل بذلك يجب عليهم الطلب من الطفل بأن يقوم هو بذلك، وبهذه الطريقة يعطي الطفل شعورًا بتقبل صديقه الوهمي، وهذا يساعده بتطوير بعض المهارات الضرورية له.

2. التحدث مع الطفل عبر صديقه الوهمي

بعض الأطفال يصرون بأن يكون الحديث معهم من خلال صديقهم الوهمي، مثل: أن يقول يجب أن أسأل صديقي أولًا، كما قد يطلبون من الأهل الحديث مع الصديق بشكل مباشر.

الحل في هذه الحالة وخاصةً إن بدأ الأهل يشعرون بالانزعاج من ذلك، هو الطلب من الطفل أن يتحدث مع الأهل بأن يقولوا: "نحن نرغب بمعرفة رأيك أنت أيضًا".

3. إلقاء اللوم على الصديق الوهمي

في بعض الأحيان يقوم الطفل بأمور غير صحيحة من ثم يلوم الصديق الخيالي على ذلك.

من الممكن التعامل مع هذا الموضوع من خلال إخبار الطفل أن صديقه لا يجب أن يقوم بمثل هذه الأمور أبدًا.

من قبل رزان نجار - الأحد ، 22 يوليو 2018
آخر تعديل - السبت ، 17 يوليو 2021