الرضاعة الاصطناعية طرقها وقواعدها

إن أنواع الحليب الاصطناعي الحديثة القريبة في تركيبها لحليب الأم قد سهلت كثيراً مهمة الإرضاع الاصطناعي على الأم وخاصة الحليب الخاص بالأشهر الأولى من عمر الطفل. اليكم طرق الاعداد والقواعد

الرضاعة الاصطناعية طرقها وقواعدها

الرضاعة الاصطناعية طرقه وقواعده:

إن أنواع الحليب الاصطناعي الحديثة القريبة في تركيبها لحليب الأم (رغم أنها لم ولن تصل إلى كمال حليب الأم) قد سهلت كثيراً مهمة الإرضاع الاصطناعي على الأم وخاصة الحليب الخاص بالأشهر الأولى من عمر الطفل.

1. عدد الرضعات اليومية:

من الممكن توزيعها على خمس أو سبع وجبات رضاعة يومية على أن يتراوح الوقت الفاصل بين رضعتين متتاليتين من ساعتين ونصف إلى ثلاث ساعات. ولكن لا توقظي طفلك من أجل الرضاعة وحتى بعد أربع أو خمس ساعات من وجبة الرضاعة، واعلمي أنه لا يمكن أن يكون جائعاً حينما ينام بهدوء واستقرار.

2. كمية الوجبات:

هناك قاعدة عامة وهي أن يحدد طفلك بنفسه كمية الوجبة حسب شهيته ورغبته، فعليك بعرض الوجبة على طفلك وهذا لا يعني أن تجبريه على إتمام الوجبة حتى نهايتها، فالطفل الذي يرفض ما تبقى في زجاجة الإرضاع يكون قد أخذ حاجته الغذائية بشكل وافي، وبالمقابل حينما ينهي طفلك كمية الوجبة المقدمة له كاملة ويتكرر هذا خلال يومين، فإن هذا قد يوحي لنا أن الكمية المقدمة للطفل غير كافية ويفترض علينا زيادتها.
فمثلاً من الممكن أن نبدأ بالبرنامج التالي بعد الولادة مباشرة:
ست إلى سبع وجبات (زجاجات رضاعة).
كل زجاجة تحتوي على 90 غ ماء (90 سم3 ماء) + 3 معايير من الحليب.
وبإمكانك رفع كمية الوجبة بمقدار 15 سم3 ماء (15 غ) + ½ معيار من الحليب إذا وجدت أن طفلك ينهي الوجبة كاملة ولمدة يومين متتالين دون أن يترك أي جزء متبقي، ثم نقوم برفع كمية الوجبة بالتدريج خلال أربعة أو ستة أسابيع كما يلي:

  •  105 غ ماء (سم3) + 3.5 معايير من الحليب.
  •  120 غ ماء (سم3) + 4 معايير من الحليب.
  •  135 غ ماء (سم3) + 4.5 معايير من الحليب.
  •  150غ ماء (سم3) + 5 معايير من الحليب.

وغالباً حينما تصل كمية الوجبة إلى 150غ ماء فإن طفلك يكتفي بخمس وجبات يومياً حيث تكون كافية ومناسبة له.

3. وجبة الرضاعة هي غذاء وعاطفة وحب:

لا تجعلي وجبة الرضاعة الاصطناعية تفقد جانبها العاطفي الذي تتضمنه وجبة الرضاعة الطبيعية، فلتكن لحظات من السعادة ومن الحب والعاطفة ولتضعي طفلك بين ذراعيك وتداعبيه أثناء الرضاعة، ولا تدعيه يرضع لوحده بأن تسندي زجاجة الرضاعة بوسادة أو بأي شيء اخر.

4. مدة وجبة الرضاعة:

يجب أن لا تقل مدة الوجبة عن عشرة دقائق وإلا لن يتسنى للطفل الوقت الكافي للمص الذي يساعد على هضم الوجبة وعلى تنشيط عضلات فكيه وتجنب ابتلاع كميات كبيرة من الهواء مع الرضعة ومن أجل ذلك عليك بالقيام بمعايرة ثقوب حلمة الرضاعة حتى تتناسب مع المدة المذكورة أعلاه (10 دقائق).
الحرارة المناسبة للحليب: هي الحرارة القريبة من حرارة جسم الطفل أي 37°درجة.

5. تعقيم زجاجات الحليب:

يجب أن تعلمي أن الحليب وسط مناسب لنمو الجراثيم، فلا تتركي الحليب في الزجاجة بعد انتهاء وجبة الرضاعة، ولتغسلي جميع أقسام الزجاجة بعد انتهاء الرضعة: الزجاجة – الحلمة الاصطناعية – السدادة، مع الاعتناء بغسل الأقسام الصعبة التنظيف كقعر الزجاجة وأطراف الحلمة والسدادة. ثم قومي بتعقيمها بأحد الطرق التالية:
 غلي الزجاجة مع جميع أقسامها لمدة عشرين دقيقة (ضمن وعاء عميق يغطي جميع أقسام الزجاجة بالماء ).
 أو يمكن استعمال طنجرة البخار الاعتيادية لمدة عشرة دقائق فقط مع وضع السدادة.
 أو يمكن استعمال المواد المطهرة الموجودة بالصيدليات فنقوم بغمر الزجاجة وأقسامها ضمنها. ولكن يجب غسل الزجاجة جيداً بعد التعقيم للتخلص من اثار المادة المعقمة بشكل كامل.

6. كيف تقومين بتحضير زجاجات الرضاعة:

  •  اغسلي يديك جيداً.
  •  استعملي الزجاجة المعقمة بشكل جيد.
  •  املئيها بالماء المعدني المعبأ بشكل معقم أو الماء العادي بعد أن تقومين بغليه وتبريده ليصل إلى درجة الحرارة الطبيعية ( 37°).
  •  قومي بوضع كمية الحليب المناسبة.
  •  أغلقي الزجاجة وقومي برجها بشكل جيد حتى يختلط الحليب بالماء.
  •  يتوجب عليك تسخين الزجاجة حتى تصل لدرجة الحرارة الطبيعية (37°) إذا كنت تستعملين الماء المعدني البارد (بغمسها في ماء مغلي درجة حرارته 65°).
  •  من الممكن غلي الماء ثم تبريده حتى يصل لدرجة الحرارة الطبيعية (37°) ثم وضعه في وعاء عازل للحرارة (ترموس)، وبذلك تستطيعين تحضير الوجبة بسرعة أكبر وخاصة قي حال خروجك من المنـزل أو في حال سفرك.
من قبل ويب طب - الثلاثاء ، 4 أغسطس 2015