غذاء الرضيع بواسطة القنينة - نصائح للأهل!

الانتقال من غذاء الرضيع بواسطة الرضاعة الطبيعية الى القنينة يمكن أن يسهل على الأم الجديدة، بحيث يمكنها من ترك الطفل لدى الأب والنوم لبضع ساعات.

غذاء الرضيع بواسطة القنينة - نصائح للأهل!

نورد هنا بعض النصائح الحصرية للأهل الجدد بشأن غذاء الرضيع بواسطة القنينة:

قنينة من الزجاج أم من البلاستيك من أجل غذاء الرضيع؟

طفلكم قد يلمح لكم ما هي القنينة المفضلة لديه، يفضل الانتباه إلى رد فعله للقنينة عند الأكل. ينبغي أن نأخذ في عين الاعتبار أن قنينة البلاستيك أخف من قنينة الزجاج وهي لا يمكن أن تتهشم الى شظايا صغيرة. في الماضي اختار بعض الأهل القناني الزجاجية لأن البلاستيكية كانت تحتوي على مادة كيميائية تسمى (ثنائي الفينول) بيسفينول (BPA)، لكن اليوم معظم القناني البلاستيكية لا تحتوي على هذه المادة الخطرة ويوصى باستخدامها من قبل الأطباء.

كل ما اردتم معرفته عن الحلمات- معظم الحلمات مصنوعة من السيليكون أو المطاط، وتكون في أشكال مختلفة. الحلمات المخصصة للأطفال الرضع الأكبر سنا، تكون بها ثقوب أكبر حتى يكون تزويد الحليب أكبر في كل رضعة. يفضل تجريب عدة أنواع من حلمات لفحص أي نوع حلمة يفضله الطفل. من المهم التأكد من عدم ظهور علامات تردي الحلمة مثل التاكل أو الشقوق.

تعقيم القناني قبل غذاء الرضيع- من المهم تعقيم القنينة والحلمة قبل الاستخدام الأول. يتم إجراء التعقيم في وعاء مع الماء المغلي لمدة 5 دقائق. بعد ذلك يجب غسلها بمواد التنظيف والماء الساخن. من المهم غسل القنينة بالماء الساخن والصابون بعد كل استخدام. من الأفضل غسل القناني باليد لأن هناك دراسات تشير إلى أن تعرض القناني البلاستيكية لدرجات حرارة عالية في ماكنة الجلي، قد يسبب لتسرب المواد الكيميائية.

 حليب الأم أو صيغ الحليب الاصطناعي في غذاء الرضيع

أطعموا الطفل حليب الأم أو صيغ الحليب الاصطناعي فقط، لا تجعلوا الطفل يشرب الماء أو العصير. يجب إعداد الصيغة وفقا للتعليمات على العبوة. تخفيف الصيغة بالكثير من المياه يمكن أن يؤدي لنقص التغذية لدى الطفل بينما الصيغ المركزة جدا تكون صعبة الهضم بالنسبة للطفل ويمكن أن تضر بالكلى والمعدة لديه. غذاء الرضيع مع امساككم للقنينة هو أكثر أمانا بالنسبة له.

 كيفية اختيار تركيبة الحليب؟

معظم الأهل يختارون التركيبات المصنوعة من حليب البقر، ولكن بالتأكيد يمكن أيضا اختيار تركيبات مصدرها الصويا. تأكدوا من أن عبوة التركيبة غير متضررة ولم تنته صلاحيتها. توجد في الأسواق تركيبات مركزة، على شكل مسحوق أو بدائل حليب الام جاهزة للاستخدام. الأطفال الذين عمرهم ستة أشهر وما فوق ينبغي أن يحصلون على 170-230 غرام في كل وجبة.

 ساخن أم دافئ؟

يمكن إعطاء الطفل قنينة باردة أو بدرجة حرارة الغرفة، ولكن اذا كان يفضل القنينة الساخنة فيمكن وضعها في وعاء مليء بالماء الدافئ أو شطفه تحت الماء الجاري الساخن لمدة دقيقتين. في أي حال لا ينبغي استخدام الميكروويف. فالميكروويف لا يسخن الحليب بشكل موحد. قسم من الحليب يمكن أن يغلي ويؤدي للحروق في فم الطفل. يفضل فحص درجة حرارة الحليب على الجزء العلوي من الذراع، كف اليد هي أقل حساسية للحرارة من الجلد الحساس الذي في الذراع.

 كيفية امساك الطفل أثناء اطعامه

ضعوا على الطفل قطعة من القماش من أجل امتصاص افرازات الحليب أو الصيغة. ضعوا الرأس بوضعية أعلى من باقي الجسم. قربوا الحلمة من فمه. عندما تكونون متعبين، قد تفضلون وضع الطفل على وسادة والسماح له بإمساك القنينة وحده، ولكن لا ينصح بذلك. اطعام الطفل في حين انكم تمسكون القنينة هو أكثر أمانا بالنسبة له. إذا كان الطفل يمسك القنينة فان خطر حدوث الاختناق، تسوس الأسنان والتهابات الأذنين يزيد.

 كيف نعرف متى يشبع الطفل؟

انظروا الى الطفل لمعرفة متى يشبع. عندما يتوقف الطفل عن الرضاعة، يبتعد عن القنينة، أو إذا كان كبيرا بما فيه الكفاية، يدفع القنينة، فعلى ما يبدو انه قد شبع. امنحوه فرصة لتغيير رأيه، ولكن لا تجبروه أن يأكل إذا كان لا يرغب بذلك.

 كيف نجعل الطفل يتجشأ؟

إذا خفف من وتيرة الرضاعة، حاولوا جعله يتجشأ. ضعوا الطفل في حضنكم أو ضعوه على الكتف وطبطبوا على ظهره بلطف. يمكن أيضا وضع الطفل على بطنه على قدميكم بينما تسندون رأسه. ابقوا دائما قطعة من القماش في متناول اليد لتنظيف افرازات الطفل. لا تقلقوا إذا لم يتجشأ الطفل بعد تناول الطعام طالما انه هادئ ويبدوا راضي.

 كيف نجعل الطفل يفرز كمية أقل من الطعام؟

بالنسبة لغذاء الرضيع، إذا كان الطفل يفرز الكثير من الطعام، حاولوا حمله على التجشؤ كل بضع دقائق أثناء الرضاعة. لا تدعوه يلعب لمدة نصف ساعة بعد تناول الطعام. معظم الأطفال يفرزون كميات أقل عندما يبدؤون بالجلوس.

من قبل ويب طب - الثلاثاء ، 21 أكتوبر 2014
آخر تعديل - الخميس ، 12 نوفمبر 2015