أشياء يجب فعلها لطفلك بعد ولادته

هناك بعض الأمور الهامة التي يجب أن تقوم بها الأم تجاه طفلها الرضيع بعد ولادته، وذلك للحفاظ على صحته ووقايته من أي مشكلات صحية يمكن أن تواجهه.

أشياء يجب فعلها لطفلك بعد ولادته

بعد ولادة الطفل، تنتاب الأم مشاعر متناقضة بين السعادة والقلق، وخاصةً إذا كانت أم لأول مرة، وذلك لأنها تمر بتجربة جديدة وأصبحت مسؤولة عن الإعتناء برضيعها على كافة المستويات.

وسوف نخبرك بمجموعة من الأشياء التي يجب فعلها للطفل بعد الولادة، والتي تساعد في تقليل الشعور بالمخاوف والقلق خلال هذه المرحلة.

1-إرضاع الطفل من الثدي

من الضروري أن تبدأ الأم في إرضاع طفلها من الثدي بعد الولادة حتى يحصل على حليب السرسوب الهام للطفل، حيث يحتوي على الكثير من الفيتامينات والعناصر الغذائية الهامة له.

كما أن إرضاع الطفل من الثدي فور الولادة يضمن إعتياده على الثدي، أما في حالة إعطاءه الحليب الصناعي أولاً، فيمكن أن يرفض تناول حليب الثدي فيما بعد.

2-تسجيل كافة المعلومات حول الطفل

يساعد تسجيل معلومات الطفل في متابعة نموه وتطوره خلال السنوات الأولى من حياته.

وتتمثل هذه المعلومات في وزنه وطوله وأي مشكلات صحية مر بها بعد الولادة، حتى لا تنسى الأم أي معلومة حول الطفل تساعدها في الإطمئنان على صحته ومواجهة أي مرض يصيبه.

ينصح بشراء الكتيب المتخصص في تدوين معلومات الطفل وتسجيل أي خطوة سواء التطعيمات أو غيره.

3-أخذ الطفل إلى الطبيب المتخصص

يجب أن يكون لدى الطفل طبيب متخصص في متابعة حديثي الولادة، وذلك منذ ولادته، ليكون لديه كافة المعلومات الخاصة بحالته الصحية.

ولا يشترط أن يمر الطفل بمشكلة صحية حتى تقوم الأم بأخذه إلى الطبيب، بل يفضل إجراء فحص عام لجسم الطفل للطمأنة على صحته.

كما يجب طرح كافة الأسئلة المتعلقة بصحة الطفل، ومعرفة الأدوية التي يمكن أن يأخذها في حالة إصابته بالمشكلات الشائعة عند الرضع مثل المغص والإمساك والتقيؤ وغيرها.

4-متابعة التطعيمات

ينبغي أن تقوم الأم بمعرفة مواعيد التطعيمات الخاصة بالطفل، حتى لا تتأخر عن إعطاءها له، ويمكنها قراءة التفاصيل المتعلقة بكافة التطعيمات وكيفية التعامل مع أعراضها الجانبية.

ويجب تدوين كافة التطعيمات التي حصل عليها الطفل بالتواريخ المحددة.

وهناك بعض التطعيمات الإضافية التي يفضل إعطاءها للطفل، إلى جانب التطعيمات الأساسية، ويمكن الإستفسار عنها من خلال طبيب الأطفال.

5-تناول أطعمة صحية

إن تناول الأطعمة الصحية بعد الولادة يضمن الحفاظ على صحة الأم وتفادي الإصابة بأي مشكلات صحية تجعلها غير قادرة على تحمل أعباء الطفل بعد الولادة.

كما أن النظام الغذائي الصحي سيساعد في إدرار الحليب بشكل أفضل، ويسرع من الشفاء بعد عملية الولادة سواء الطبيعية أو القيصرية.

ويجب أن تحصل المرأة على الخضروات والفاكهة والحبوب الكاملة والبروتينات، فهي الأغذية الهامة لصحتها، وتتجنب الطعام الضار بها مثل المقليات والأطعمة الغنية بالدهون والدسم.

كما ينبغي شرب كميات كبيرة من الماء، فهذا يقي الجسم من الإصابة بالجفاف ويساعد في تحسين التمثيل الغذائي، مما يقلل من فرص الإصابة بمشكلات الجهاز الهضمي الشائعة.

6-تهوية المنزل

من الأمور الهامة التي يجب الإهتمام بها بعد ولادة الطفل هو الحفاظ على نظافة وتطهير وتهوية المنزل، فهذا يضمن الحفاظ على صحة الطفل ووقايته من الأمراض الفيروسية التي يمكن أن تصيبه في هذه المرحلة.

كما يجب تغيير أغطية الأسرة باستمرار للتأكد من نظافتها، وينصح بتعريضها للشمس للقضاء على أي بكتيريا وجراثيم.

من قبل ياسمين ياسين - الاثنين ، 10 يونيو 2019