أمور يجب على الطفل القيام بها بنفسه: تعرف عليها

أمور يجب على الطفل القيام بها بنفسه، ما هي؟ وما فائدة تطبيقها؟ الإجابات تجدونها في المقال.

أمور يجب على الطفل القيام بها بنفسه: تعرف عليها

عندما يكون الطفل صغيرًا، فإنه يعتمد على والدته في مختلف الأمور، لكن مع تقدم عمره يجب أن تشجعه الأم في الاعتماد على نفسه، والقيام ببعض المهام بمفرده دون مساعدة الأم.

فلنتعرف في ما يأتي على أمور يجب على الطفل القيام بها بنفسه:

أمور يجب على الطفل القيام بها بنفسه

إليكم قائمة أمور يجب على الطفل القيام بها بنفسه:

1. ارتداء وخلع ملابسه

سيكون الأمر صعبًا في بدايته، لكن مع الوقت سيتمكن الطفل من ارتداء ملابسه وخلعها وكذلك ارتداء حذاءه دون مساعدة من أحد.

في حالة عدم قدرة الطفل على ارتداء الملابس أو خلعها بنفسه في بداية الأمر، يمكن أن تُقدم له بعض المساعدة، لكن مع إخباره أنه سيقوم بهذا بمفرده فيما بعد.

يجب تشجيع الطفل على اختيار ملابسه الذي يرتديها بنفسه، ليشعر بأن الأهل يقومون بمنحه الثقة والمسؤولية.

2. دخول الحمّام

لا يجب أن تستمر الأم في اصطحاب طفلها إلى الحمّام طوال الوقت، بل عليه أن يقوم بهذا بمفرده، بعدما ترشده الأم بكافة التعليمات الأساسية بشأن تنظيف المنطقة التناسلية وغسل اليدين والأسنان وغيرها من الأمور.

في بادئ الأمر يُنصح بمراقبة الطفل عن بعد، وإخباره بأي ملحوظة أو تعليق بشأن دخول الحمام، ومع الوقت سيصبح الأمر سهلًا وبسيطًا.

3. ترتيب الغرفة والفراش

من الأمور الهامة التي يجب أن يقوم بها الطفل هي الحفاظ على نظافة غرفته وترتيب فراشه والمكان من حوله، فهذا يساعده على إدراك مفهوم النظافة والنظام.

في حالة اعتياد الطفل على وجود من يقوم بهذه الأمور، فسوف تكون المهمة صعبة في تعليمه هذا لاحقًا، وسيترك المكان من حوله دون ترتيب.

للقيام بإلزام الطفل على تنظيف وترتيب غرفته، يجب منعه من ممارسة أي نشاط يحبه إلا بعد الانتهاء من المهمة المكلف بها.

4. الدفاع عن نفسه

يجب ترك الطفل ليتصرف في المواقف المختلفة مع أقرانه، وعدم القيام بدور المدافعة عنه طوال الوقت، لأنه سيعتمد على من حوله في مختلف الأمور، ولا يتمكن من التصرف عندما يواجه المجتمع بمفرده.

على الأهل تقديم النصيحة للطفل في هذا الشأن، والتدخل فقط إذا لزم الأمر في حالة عدم قدرة الطفل على التصرف.

في حال كانت الطفل يتعامل مع الموقف بحكمة، فيجب تركه ليتعلم ويكتسب مهارات التفاعل مع الأشخاص.

5. تناول الطعام

لا يجب على الأم أن تقوم بإطعام طفلها بعد أن وصل لمرحلة عمرية يتمكن خلالها من تناول الطعام بمفرده، لكن يجب تعليمه أولًا كيف يمسك بالملعقة وأدوات المائدة المختلفة، وتوضيح آداب تناول الطعام له.

يجب ترك الطفل يجرب تناول الطعام بمفرده، وإخباره إذا كان يقوم بتصرف غير لائق حتى يعتاد على تناول الطعام بطريقة صحيحة.

6. الاستحمام

ينصح ببدء تعليم الطفل الاستحمام بمفرده في سن الخامسة إلى السادسة، لكن دون تركه بمفرده.

يجب إخبار بالخطوات الصحيحة، وكيف يستخدم مستحضرات غسل الشعر والجسم، والكميات المناسبة له، ويفضل الدخول مع الطفل خلال هذه المرحلة لمراقبته أثناء الاستحمام، وحتى لا يتعرض لأي مخاطر.

عادةً يكون السن المناسب لترك الطفل أثناء الاستحمام هو في عمر الثامنة.

7. حل الواجبات المدرسية

إن قيام الطفل بالواجبات المدرسية بمفرده سيساعد في توسيع مداركه، لأن مساعدته الأهل له ستجعله يعتمد عليهم دون تفكير.

يمكن أن يستعين الطفل بالأهل عندما يعجز عن حل جزء من الواجب، لكن الأفضل تركه يجرب حله أولًا.

فوائد ترك الطفل يقوم ببعض الأمور لوحده

فوائد تطبيق الأمور سابقة الذكر تُفيد الطفل والأهل بكل مما يأتي:

  • تكوين شخصية الطفل المستقلة، وزيادة ثقته في ذاته، وتعليمه تحمل المسؤولية.
  • تحسين قدرة الطفل الجسدية.
  • تقليل الحمل على الأهل، وخاصةً الأم، وهذا يعود بالفائدة البدنية والنفسية عليها.
من قبل ياسمين ياسين - الخميس 30 أيار 2019
آخر تعديل - الأحد 31 تشرين الأول 2021