أسباب رفض الطفل للرضاعة الطبيعية فجأة

من الأمور التي قد تعاني منها الأم منذ أول يوم من الولادة مع طفلها هي رفضه للرضاعة الطبيعية، لكن ماذا عن رفض الطفل لذلك بشكل مفاجئ؟ إليك مجموعة من أسباب رفض الطفل للرضاعة الطبيعية فجأة:

أسباب رفض الطفل للرضاعة الطبيعية فجأة

تعرف حالة رفض الطفل للرضاعة الطبيعية بشكل مفاجئ باسم الإضراب عن الرضاعة، لكن وللأسف لا تستطيع جميع الأمهات التعامل مع هذه الحالة وخاصة لأنهن لا يعرفن أسباب رفض الطفل للرضاعة الطبيعية فجأة.

والمقصود بهذه الحالة هنا هو توقف الطفل ورفضه للرضاعة الطبيعية بعد أن كان يرضع طبيعيًا لعدة أشهر تقريبًا.

أسباب رفض الطفل للرضاعة الطبيعية فجأة

هناك عدة أسباب تكمن وراء رفض صغيرك للرضاعة الطبيعية بشكل مفاجئ، وهي تشمل الأمور التالية:

1. شعور الطفل بالألم أو الانزعاج

من الممكن أن يتسبب التسنين أو الإصابة بالقلاع أو تقرحات الفم، ألم عند الأطفال في الفم أثناء الرضاعة، فيبدأ برفض الرضاعة.

ومن الممكن أيضًا أن تسبب عدوى الأذن والتهاب الأذن ألم عند المص أو الاستلقاء جانبًا، وكذلك الأمر بالنسبة للتطعيم الذي قد يتسبب في الألم خاصة عند الرضاعة بسبب وضعية معينة.

2. إصابة الطفل بالمرض

في بعض الأحيان من الممكن أن يتوقف الطفل عن الرضاعة بشكل مفاجئ بسبب إصابته بمرض ما.

حيث من الممكن أن يتسبب الرشح والزكام باحتقان وانسداد الأنف مما يجعله لا يتنفس جيدًا عند الرضاعة الطبيعية وبالتالي قد يرفضها.

3. تغير طعم حليب الأم

من المعروف أن طعام الأم يؤثر على طعم الحليب لديها، لذلك ينصح دائمًا أن تأخذ الأم بعين الاعتبار ما تأكل.

من الممكن أن تسبب الدورة الشهرية أو الحمل مرة أخرى في تغيير طعم الحليب مما يجعل الطفل يرفض الرضاعة الطبيعية. 

4. تغيير في رائحة الأم

من أسباب رفض الطفل للرضاعة الطبيعية فجأة هو تغير رائحة الأم أيضًا.

فعندما تقوم الأم بتغيير نوعية الرائحة التي تضعها من مزيل عرق والعطور أو حتى الصابون الذي تستخدمه، قد تتسبب في رفض الطفل للرضاعة الطبيعية. 

5. تغيير في أنماط الرضاعة

تضطر العديد من الأمهات أن تغيير في أنماط الرضاعة مثل تأجيل الموعد التي كان متعود عليه بسبب الرجوع للعمل مثلاً، وهذا بدوره قد يؤثر على رضاعة الطفل الطبيعية.

6. رد فعل قوية

في بعض الأحيان من الممكن أن يقوم الطفل بعض ثدي الأم عند الرضاعة، بالتالي في حال أبدت الأم ردة فعل مفاجئة قد تخيف الطفل، الأمر الذي يبعده عن الرضاعة الطبيعية.

7. إصابة الأم بالمرض

في حال كانت الأم مريضة وتأخذ دواء معين أو تأخذ أدوية تحدد النسل، فهذا قد يؤثر سلبًا على حليبك. 

8. الحمى

إذا كان الطفل يعاني من حمى أو هناك موجات حر فهذا يجعل التقارب الجسدي أقل جاذبية بالنسبة له.

9. تجربة زجاجة الرضاعة

من الممكن أن يتعود الطفل إذا قمت باعطائه أكثر من مرة زجاجات الرضاعة على هذه الرضاعة، وذلك لأنه قد يحب أو يفضل تدفق الحليب بشكل أسرع أو أنه يعاني من ارتباك في الحلمة وبالتالي يرفض الرضاعة الطبيعية. 

10. الافراط في استخدام اللهايات

اللهايات تعد أمرًا سيئًا وخاصة في حال اعتاد عليها الطفل، لأنها قد تلبي بعض احتياجاته في الرضاعة وتتركه غير مهتم في الثدي مما يرفض الرضاعة الطبيعية. 

11. قلة ادرار الحليب

هناك العديد من الأسباب التي من شأنها أن تسبب في قلة إدرار الحليب لدى الأم ومن بينها إدخال الحليب الصناعي إلى غذاء الطفل.

12. التوتر أو الالتهاء

هناك العديد من الأمور التي من شأنها أن تسبب رفض الطفل للرضاعة بشكل مفاجئ، ومن أهمها تأخير مواعيد الرضاعة أو ابتعاد الأم لفترات مطولة عن الطفل.

في المقابل، من الممكن أن يكون الطفل ملتهيًا بكل ما يدور من حوله لذا قد يرفض الرضاعة أيضًا.

من المهم أن تعرفي أنه في بعض الأحيان قد يتوقف الطفل عن الرضاعة الطبيعية بشكل مفاجئ ودون سبب واضح، وهذا أمر طبيعي، ما عليك سوا المحاولة معه باستمرار.

من قبل سيف الحموري - الخميس ، 27 أغسطس 2020