الأسبوع التاسع والعشرين من الحمل

الأسبوع التاسع والعشرين من الحمل صورة لتطور الجنين خلال الأسبوع التاسع والعشرين من الحمل

أعراض الحمل في الأسبوع التاسع والعشرين

يعد الأسبوع التاسع والعشرين من الفترات الهادئة من الحمل، ومن الأعراض التي تميز هذه الفترة ما يأتي:

  • تعاني الحامل من الام في الظهر والساقين وصعوبة في التنفس قد تمنعها من النوم.
  • يجب الانتباه إلى ظواهر شاذة مثل نزول الماء، والام المخاض المبكرة، والنزيف.
  • تواصل البطن نموها ويستمر تغير مركز الثقل؛ لذلك من المهم الحفاظ على التوازن.
  • قد يزداد الضغط على الأعضاء الداخلية في منطقة البطن.

نصائح مهمة خلال هذه الفترة

من النصائح المهمة خلال هذه الفترة ما يأتي:

  • الوقوف بشكل مريح وثابت.
  • الحرص على الحصول على تغذية صحية.
  • أخذ قسط كاف من الراحة.
  • رفع القدمين إلى الأعلى للتخفيف من الوذمات في الساقين.
  • الحفاظ على اللياقة البدنية من خلال بعض التمارين البسيطة، مثل المشي والسباحة.​

تطور الجنين في الأسبوع التاسع والعشرين من الحمل

يكون تطور الجنين في هذه المرحلة كما يأتي:

  • يزن الجنين الان حوالي 1.1 كيلوغرام ويبلغ طوله حوالي الـ 38.6 سنتيمتر.
  • يتناسب حجم رأس طفلك وفقًا لحجم جسمه، كما يستمر بجمع الدهون تحت جلده.
  • يكون الجنين يقظ جدًا لما يجري خارج الرحم، إذ أنه يستشعر الضوء ويمكنه الإحساس بالروائح.
  • يمكن للأم تحديد دورات النوم والاستيقاظ عند الجنين، إذ يمكن أن يستيقظ عندما تكون نائمة أو العكس.

فحوصات الأسبوع التاسع والعشرين من الحمل

في هذه الفترة لا يوجد أية فحوصات خاصة يجب القيام بها، ولكن يجب متابعة الحمل كل أربعة أسابيع تقريبًا، حيث يتم إجراء فحوصات الدم، والهيموجلوبين, والحديد وفحص البول.