الأسبوع الثلاثين من الحمل

الأسبوع الثلاثين من الحمل صورة لتطور الجنين خلال الأسبوع الثلاثين من الحمل

أعراض الحمل في الأسبوع الثلاثين

من الملاحظات الهامة خلال هذه الفترة ما يأتي:

  • يعد الأسبوع الثلاثين من الحمل أحد الأسابيع المتقدمة التي يكون فيها احتمالية بقاء الطفل حيًا في حال حدوث الولادة حوالي 90%، ومع ذلك فإن الجنين في هذا الأسبوع لا يزال صغيرًا بالنسبة إلى تجويف الرحم.
  • تشعر العديد من النساء الحوامل بنسبة 25% بارتفاع في الحرارة، وخدر، ووخز، وألم في اليدين، وتسمى هذه الأعراض متلازمة النفق الرسغي، إذ أنها تكون ناجمة عن الضغط على عصب الرسغ بسبب التأثيرات الهرمونية أثناء الحمل، والتورم وزيادة الوزن.
  • تكون بطن الحامل الان كبيرة إلى درجة أنك قد لا تستطيعين رؤية قدميك عند الوقوف.
  • تصاب 40% من النساء بدوالي في الساقين خلال فترة الحمل، وذلك بسبب ارتفاع ضغط الدم أثناء الحمل، ولأن الرحم الكبير يضغط على الأوردة في الحوض وبسبب ارتخاءها نتيجة لهرمونات الحمل.

تطور الجنين في الاسبوع الثلاثين من الحمل

يكون تطور الجنين في هذه المرحلة كما يأتي:

  • يبلغ وزن الجنين الان حوالي 1.35 كيلوغرام وطوله حوالي 40.0 سنتيمتر، وهذا هو الطول الذي سيكون عليه عند الولادة، ولكن الوزن سوف يتضاعف مرتين أو ثلاث مرات.
  • يتباطأ نمو الجنين في الطول والوزن حتى فترة الولادة.
  • يصبح جلد الجنين ناعمًا نتيجة تراكم الدهون البيضاء التي تستخدم كمصدر للطاقة، والتي تختلف عن الدهون البنية التي تعد ضرورية لتنظيم درجة حرارة الجسم.
  • تشعر الأم بحركات وضربات الجنين بشكل أكبر كما تكون الضربات أكثر قوة، إذ أن استجابات الطفل للمحفزات المختلفة تزداد.

فحوصات الأسبوع الثلاثين من الحمل

إذا كنت تتمتعين بصحة جيدة مع عدم وجود أية أمراض خاصة فيمكن الاكتفاء بإجراء فحوصات متابعة الحمل كل 4 - 6 أسابيع.

خلال هذه الفحوصات الروتينية يتم إجراء فحوصات الدم، والهيموجلوبين، والحديد وفحص البول، كما يوصى بالانتباه إلى حركات الجنين، وإبلاغ الطبيب عن أي تغيير غير طبيعي في حركته.

من المهم تناول أقراص الحديد كل يوم، وأخذ الحيطة والحذر من التعرض للحوادث في المنزل أو في العمل، بسبب حجم البطن الكبيرة.