الاسبوع السابع والعشرين من الحمل

الاسبوع السابع والعشرين من الحمل صورة لتطور الجنين خلال الاسبوع السابع والعشرين من الحمل

ما هي التغيرات في الأسبوع السابع والعشرين من الحمل

في الأسبوع الـ 27 أنت تتواجدين في فترة رائعة. ليست ثقيلة جدا كما سوف تكونين قريبا ومن المرجح أن الاثار الجانبية لبداية الحمل قد زالت، مثل الغثيان, القيء والتعب.

مع ذلك، ففي الجزء الثاني من الحمل عادة ما تكون هناك صعوبات في التنفس. في معظم الحالات خلال الأسبوع 36 - 37 تشعرين بتحسن حالة صعوبة التنفس, لأن جنينك يتهيأ في وضعية معينة بحيث يكون رأسه الى الأسفل ويعد نفسه للولادة، وبذلك يخلي مكانا في الجزء العلوي من البطن ويحرر الضغط عن الشعب الهوائية.

في هذه المرحلة, الأسبوع الـ 27، أو ربما قبل أسبوع - أسبوعين، تقريبا، يدفع رحمك البطن إلى الأمام بشكل كبير مما يمنحك مظهرا يشبه البطة. الاتزان لديك الان غير سليم ويجب أن تكوني حذرة عند القيام بالأنشطة الروتينية.

بالنسبة لممارسة الجنس، فهذا وقت رائع لتدليل نفسك مع الزوج. أنت تشعرين بأن جنينك يتدرب على الملاكمة التايلاندية في بطنك؟ هذا صحيح. ربما كنت انت فقط القادرة، حتى الان، على الشعور بحركات الجنين في جسمك، لكن منذ الان يمكن للاخرين أيضا الشعور بذلك من الخارج. انه شعور رائع عند اطلاع الاخرين على حركات الجنين في داخلك.

ايجاد وضعية جيدة للنوم هي مهمة جديدة وصعبة بالنسبة لك. اعلمي أنه بين الاستيقاظ للذهاب الى الحمام، الشرب أو تناول وجبة خفيفة، فانك بحاجة الى النوم الجيد ولذلك يجب عليك محاولة الحصول على قسط كاف من النوم. كذلك يجب عليك الحفاظ على نظام غذائي صحي. ربما يزيد وزنك كثيرا ولكن هذا ليس هو الوقت للحمية الغذائية - زيادة الوزن هي زيادة صحية، جزء منها ناتج عن الزيادة في حجم الدم.

كيف يتطور الجنين في الاسبوع السابع والعشرين من الحمل

يبلغ وزن جنينك الان حوالي 800 غرام وطوله حوالي 33 سم. يمكن الان أن يسمعك ويسمع من حولك.

بالمناسبة، على الرغم من الاعتقاد الشائع بأن الرحم هو مكان هادئ، إلا أنه ليس كذلك. الطفل محاط بضوضاء مثل ضربات القلب، ضجيج الهضم، ضوضاء خارجية وغيرها، منذ وقت طويل. خلال هذه الفترة، إذا سمع ضجيج عال ومفاجئ بالقرب منك، فيمكنك ربما أن تشعري بأن طفلك يقفز في رحمك.

من خلال الرحم يمكنه أيضا أن يرى بشكل غير واضح هل هناك ضوء أم ظلام، بحيث أن جنينك لديه فكرة عما يحدث هناك في الخارج.

على الرغم من أنك تتوقين لولادة الطفل، إلا إنه لا يزال لديه بضعة أشهر من الدفء في داخل الرحم.

انتبهي جيدا إلى علامات الولادة، مثل الام المخاض وغيرها. وإذا كنت تشعرين بشيء مثير للشكوك، راجعي الطبيب فورا. الأطفال الخدج معرضون بشكل أكبر للأمراض والمشاكل بسبب وزنهم الصغير والنقص في تطورهم.

الاسبوع السابع والعشرين من الحمل هو أسبوع مصيري

كجزء من فحوصات متابعة الحمل الروتينية لدى الطبيب، يتم خلال هذه الفترة قياس ضغط الدم, النبض, الوزن ووجود الوذمات. يتم أيضا قياس حجم الرحم وملاءمته لأسبوع الحمل.

كذلك، في فحص متابعة الحمل يسألك الطبيب عما إذا كنت تشعرين بحركات الجنين. يمكن استكمال الفحص بواسطة اجراء فحص الموجات فوق الصوتية الروتيني للتأكد من نمو الجنين بطريقة طبيعية وسليمة, تحديد كمية السائل السلوي ومشاهدة حركات الجسم والتنفس لدى الجنين.

خلال هذه الفترة يتم أيضا فحص نتائج الفحوص المخبرية للهيموغلوبين، فحص البول العام والمستنبت، كما يتم فحص الأجسام المضادة للـ- RH وإذا ما كان لديك نوع الدم RH سالبا. كذلك، إذا كنت لم تخضعي بعد، بين الأسبوع الـ 24 والأسبوع الـ 26، لاختبار تحمل الجلوكوز لنفي احتمالات الإصابة بسكري الحمل، فيتوجب إجراء هذا الفحص الان. سكري الحمل هو المرض الذي تعاني منه 3 - 5 نساء من أصل 100 امرأة حامل.

ربما كنت تعانين من تشنجات في عضلات الساقين وأسفل البطن، والتي هي ظاهرة طبيعية في الأسبوع الـ 27، ولكن من المهم التمييز بينها وبين الام المخاض. إذا كانت تقلصات البطن قوية، فيجب عليك اخبار طبيبك للتحقق من أن تلك ليست الام المخاض قبل الأوان.

أفضل نصيحة يمكن أن تعطى لك لتخفيف الام التشنجات هي: قومي بتدليك الأماكن المؤلمة أو اطلبي من زوجك القيام بذلك. إذا كنت تعانين من الام الظهر، فلا يوجد علاج طبي لذلك، لأنه من المحظور عليك تناول أدوية لمعالجة وتسكين الام الظهر، مثل الفولتارين أو النكسين. جربي العلاجات التي يقترحها الطب البديل.

إذا طرأ لديك انخفاض في ضغط الدم فقد تعانين من الدوخة، وخاصة عند القيام من وضعية الجلوس أو الاستلقاء. الحل: من المهم القيام ببطء، لأنه إذا فعلت ذلك بسرعة فيمكن حدوث الدوخة لديك، وحتى الاغماء. انخفاض ضغط الدم هو عادة جيدة، لأنه يحافظ على الأوعية الدموية ولا يجهدها، ولكن حدوث هذا أثناء الحمل يمكن أن يكون خطيرا.