الأسبوع السادس والعشرين من الحمل

الأسبوع السادس والعشرين من الحمل صورة لتطور الجنين خلال الأسبوع السادس والعشرين من الحمل

أعراض الحمل في الأسبوع السادس والعشرين

يعد الأسبوع السادس والعشرين من الحمل هو الأسبوع الأخير من الثلث الثاني من الحمل، حيث يبدأ في الأسبوع المقبل الثلث الثالث والأخير.

ومن الأعراض الهامة في هذه الفترة ما يأتي:

  • يصل الرحم إلى ارتفاع أربعة سنتيمترات تقريبًا فوق مركز السرة.
  • يقل نشاط الجهاز الهضمي نتيجة لبعض التغيرات الهرمونية.
  • يزداد الضغط من الرحم على المعدة والأمعاء، ما يزيد من مدة تفريغ المعدة والأمعاء من الطعام.
  • يظهر شعور بالحرقة في المعدة.
  • تصاب معظم النساء بالإمساك.
  • نقص في الهواء ناتج عن زيادة نشاط الجهاز التنفسي وزيادة الضغط على الحجاب الحاجز نتيجة لنمو الرحم، خصوصًا عند ممارسة الرياضة وفي ساعات الليل.
  • يتسارع معدل النبض عند الحامل بمعدل 10 - 15 نبضة في الدقيقة الواحدة، نظرًا لازدياد الحاجة إلى تدفق الدم إلى الرحم والجنين.
  • يزداد احتقان الأغشية المخاطية المهبلية، وزيادة الإفرازات المهبلية الشفافة، وفي بعض الأحيان نمو الفطريات المهبلية نتيجة لتأثيرات هرمونات الحمل.
  • يضغط الرحم على الجهاز البولي ما يبطئ من تدفق البول، ما قد يؤدي إلى احتمالية حدوث التهابات في المسالك البولية.

تطور الجنين في الأسبوع السادس والعشرين من الحمل

يكون تطور الجنين في هذه الفترة كما يأتي:

  • يزن الجنين حوالي 0.76 كيلوغرام في المتوسط وطوله حوالي 35.6 سنتيمتر.
  • يمكن الإحساس بحركات الجنين بقوة أكبر.
  • تزداد حركات التنفس لدى الجنين وتبدأ عملية بلع السائل السلوي من قبل الجنين.
  • تتفتح عينا الجنين ويصبحان أكثر حساسية للضوء.
  • يستمر الجنين في التقدم والتطور بسرعة.
  • تتطور غدد الذوق لدى الجنين ويمكنه التعرف على الأطعمة التي يحبها حقا، حيث يميز بين النكهات المختلفة في السائل السلوي.

فحوصات الأسبوع السادس والعشرين من الحمل

من الملاحظات المهمة خلال هذه الفترة ما يأتي:

  • يجب إجراء اختبار تحمل الجلوكوز بشكل فوري إذا لم يتم إجراؤه بعد.
  • يجب إجراء فحوصات متابعة الحمل الطبيعية، مثل: قياس ضغط الدم، ونبض القلب، والوزن، ووجود الوذمات.
  • يجب إجراء فحص الموجات فوق الصوتية الروتيني للتأكد من نمو الجنين بصورة طبيعية وسليمة، ولتحديد كمية السائل السلوي ومشاهدة حركات الجسم والتنفس لدى الجنين.
  • يفضل عدم ثني الظهر للوقاية من الإصابة بالام الظهر.