الأسبوع الثامن عشر من الحمل

الأسبوع الثامن عشر من الحمل صورة لتطور الجنين خلال الأسبوع الثامن عشر من الحمل

معلومات هامة في الأسبوع الثامن عشر من الحمل

في الأسبوع الثامن عشر من الحمل يجتاز الجنين نصف مدة حياته في الرحم، ولأنه أصبح الان كبيرًا فهو يريد أن يعرف الجميع عن وجوده؛ لذلك، فأنت تشعرين في هذا الأسبوع بحركات الجنين أو قد تشعرين بها في الأسابيع المقبلة.

تكون حركة الجنين أشبه بالخفقان، أو الفقاعات، أو التشنجات، أو حتى مثل هلام يرتجف في البطن.

لا يزال الرحم ينمو في هذه المرحلة، ويكون وزن الجنين قد زاد 2- 3 كيلوغرام، وتتكون هذه الزيادة أساسًا من زيادة الأنسجة الدهنية ومن الزيادة في كتلة عضلات الرحم.

أعراض الأسبوع الثامن من الحمل

تشمل أهم الأعراض في هذه الفترة ما يأتي:

  • زيادة الوزن.
  • ارتفاع ضغط الدم.
  • زيادة في التعرق.
  • سيلان الأنف.
  • احتقان الأنف.
  • إفرازات من الأعضاء التناسلية.

تطور الجنين في الأسبوع الثامن عشر من الحمل

يكون تطور الجنين في هذه الفترة كما يأتي:

  • يصبح وزن الجنين حوالي 0.19 كيلوغرام وطوله حوالي 14.2 سنتيمتر، وهو ما يفوق وزن المشيمة.
  • تبدأ الدورة الدموية بالعمل ويحركها القلب الصغير الذي يضخ كميات كبيرة من الدم في اليوم.
  • تبدأ الدهون بالتكون في جسم الجنين، ويستمر تكونه على مدى الأسابيع المقبلة.
  • تعمل أذنا الجنين في هذه المرحلة؛ لذلك فقد تخيفه الأصوات المرتفعة في الخارج.

فحوصات هامة في الأسبوع الثامن عشر من الحمل

تشمل بعض الفحوصات والأمور الضرورية خلال هذه الفترة ما يأتي:

  • ضرورة إجراء اختبار البروتين الجنيني إذ لم إجراؤه بعد، وهو اختبار مسح للكشف عن تشوهات العمود الفقري لدى الجنين، ومدى احتمالية إصابة الجنين بمتلازمة داون.
  • الحرص على اتباع نظام غذائي غني بالحديد وتناول مكملات الحديد لتجنب حدوث فقر في الدم.
  • أخذ قسط كاف من الراحة وتجنب النشاط البدني الشاق إذا كنت تعانين من ضغوطات في أسفل البطن والتي يمكن أن تحدث في هذه المرحلة من الحمل.
  • ممارسة الرياضة المعتدلة بشكل منتظم؛ إذ أنها تمنح شعورًا جيدًا بشكل عام.
  • الحرص على شرب كميات جيدة الماء، إذ يساعد ذلك في تجنب حدوث حرقة البول والولادة المبكرة.
  • إجراء فحص بول في حال وجود حرقة لمعرفة المسبب وعلاجه.