الاسبوع التاسع عشر من الحمل

الاسبوع التاسع عشر من الحمل صورة لتطور الجنين خلال الاسبوع التاسع عشر من الحمل

بماذا يتميز الاسبوع التاسع عشر من الحمل

في الأسبوع الـ 19 من الحمل، يؤدي التغير في حجم الرحم إلى تغيير طريقة عمل قوة الجاذبية على الجسم، حيث ان أسفل الظهر يسحب إلى الأمام، في حين أن بطنك يسحب إلى الأمام وإلى أسفل. إضافة إلى ذلك تظهر تأثيرات التغيرات التي يسببها هرمون الريلكسين في جسمك، حيث تشعرين بالام في الظهر.

لدينا اقتراح: بدلا من تقليل الام الظهر عن طريق الجلوس لفترات طويلة على الأريكة، يمكنك الذهاب إلى يوغا الحمل أو لدروس البيلاتيس. كلاهما يساعد على تحرير العمود الفقري من الضغوط. كذلك، تساعد يوغا الحمل والبيلاتس أيضا على تحسين الطاقة والحالة المزاجية، مما سوف يساعدك على التعامل مع الحمل وأعراضه بشكل أفضل.

الأسبوع الـ 19 من الحمل هو جزء من تلك الأسابيع من الحمل التي تشكل فترة هادئة نسبيا. الغثيان والقيء قد زالا تقريبا منذ الأسبوع الـ 16 من الحمل والان لا توجد لديك صعوبات في التنفس والتي ربما سوف تبدأ فقط في الثلث الثالث. ربما أنت الان أكثر هدوءا بسبب انخفاض ضغط الدم لديك. ضغط الدم يكون منخفضا خلال كل فترة الحمل لأن هناك مقاومة منخفضة للأوعية الدموية، أي أن الأوعية الدموية تكون أكثر مرونة وتكيفا. جلدك يخضع لتغيرات عديدة. التغيرات التي تطرأ على جلدك لا ينبغي أن تقلقك، فهي سوف تزول عندما ينتهي الحمل. نقط على الوجه، خط على أسفل البطن، نقط في المنطقة العليا للذراعين، الطفح الجلدي أو الشامات القاتمة - جميعها تغيرات طبيعية مرتبطة بزيادة مستوى هرمون الاستروجين، الهرمون الأنثوي في جسمك.

الان، أنت في منتصف الثلث الثاني من الحمل، لديك شعور جيد وتبدين جيدة، لا تضيعي ذلك – اذهبي للقاء الأصدقاء (فهم مشتاقون اليك منذ حددت ساعة نومك للساعة السابعة مساء)، خططي لوجبة عشاء رومانسية مع زوجك ومارسي تمارين اللياقة البدنية، فانك سوف تشتاقين لهذه الأشياء بعد الولادة.

كيف يتطور الجنين في الاسبوع التاسع عشر من الحمل

في الأسبوع الـ 19 من الحمل تكون أذنا طفلك متطورتين جدا بالفعل يمكنه أن يسمعك عندما تتكلمين. أنت غير مضطرة إلى التوقف عن الحديث السخيف في الوقت الراهن، ولكن يجب أن تبدئي بأخذ ذلك في الحسبان.

في هذا الأسبوع يبدأ تكون وتصلب العظام في جسمه. حواس الشم, التذوق, البصر والسمع كلها موجودة في عملية تطور الان. خلال هذه الفترة يكون الجنين قد طور بالفعل أنماط نوم عادية مماثلة لتلك التي تكون عند المولود الجديد.

لدى العديد من الأجنة في هذه الفترة وضعية مفضلة للنوم: بعض الأجنة يفضلون النوم مع وضع الذقن على الصدر، في حين أن اخرين يفضلون النوم بحيث تكون رؤوسهم الى الخلف. بحسب دورات نوم الجنين في جسمك يمكنك أن تعرفي هل سيكون طفلك القادم هادئا أم مفرط النشاط.

إجراء الفحوصات في الاسبوع التاسع عشر من الحمل

بين الأسبوع الـ 16 والأسبوع الـ 20 يجب عليك أن تخضعي لفحص البروتين الجنيني (فحص المسح البيوكيميائي). هذا الاختبار يجرى للكشف عن خطر وجود تشوهات في العمود الفقري لدى الجنين، ولتقدير مخاطر اصابة الجنين بمتلازمة داون.

بالإضافة إلى ذلك، يمكنك البدء بالتحدث عن فحص مسح الأعضاء المتأخر، الذي هو في الواقع فحص الموجات فوق الصوتية الشامل. وهو فحص مسح مكمل لفحص المسح المبكر، على الرغم من أن هناك نساء يكتفين بهذا المسح (فحص المسح المتأخر) فقط. هذا الفحص ينصح به بشدة حتى لو تم اجراء فحص مسح الأعضاء المبكر، وذلك للتأكد من عدم تطور عيوب خلقية في الأسابيع التي تلت المسح المبكر.

إذا لم يتم اجراء فحص المسح المبكر، فمن المستحسن أن تخضعي لفحص المسح المتأخر منذ هذا الأسبوع وحتى الاسبوع الـ 22 من الحمل. هناك عقبات عند إجراء هذا الفحص مرتبطة ببنية جسم المرأة، على سبيل المثال فهو يكون أكثر صعوبة لدى النساء البدينات.