نزول رأس الجنين: معلومات هامة

قبل حلول موعد الولادة يبدأ الجنين بتغيير وضعيته استعداداً للخروج من الرحم، وعندما يكتمل نزول رأس الجنين إلى الأسفل، تكون رحلة حملك على وشك الانتهاء ويكون طفلك على وشك الوصول.

نزول رأس الجنين: معلومات هامة

عندما يقارب الثلث الأخير من الحمل على الانتهاء، يبدأ الجنين بالتحرك في الرحم بشكل تدريجي إلى أن ينتهي به الأمر في وضعية شبه مقلوبة، برأس يتجه للأسفل وقدمين تتجهان للأعلى، في عملية تسمى نزول رأس الجنين.

علامات نزول رأس الجنين

هذه هي أهم العلامات التي قد يدل ظهورها على نزول رأس الجنين في الحوض استعدادًا للولادة:

1- الام متفرقة وحادة

قد يتسبب نزول رأس الجنين بشعور الحامل بالالام التالية:

  • ألم وثقل في منطقة الحوض.
  • الام متفرقة في منطقة الظهر.
  • تقلصات براكستون، أو ما يسمى بالمخاض الكاذب.

2- تغيرات في الإخراج والتبول والهضم

قد يكون لنزول رأس الجنين تأثير كبير على عمليات التبول والإخراج والهضم لدى الحامل، كما يلي:

  • الحاجة المتكررة للتبول بسبب ضغط الجنين على المثانة.
  • الإسهال أو الحاجة المتكررة لإخراج الفضلات الصلبة بسبب ضغط الجنين على الأمعاء في منطقة أسفل البطن.
  • شعور متزايد بالجوع بسبب تحرر المعدة من ضغط الجنين وزيادة قدرة المعدة على استيعاب كميات أكبر من الطعام.
  • ظهور البواسير أو شعور بنوع من الثقل والانزعاج في منطقة الشرج.
  • اختفاء حرقة المعدة التي قد تصيب بعض الحوامل أو انخفاض حدة أعراضها بشكل ملحوظ.

3- إفرازات مهبلية متزايدة

مع نزول رأس الجنين في الحوض وضغطه على عنق الرحم، تزداد الإفرازات المهبلية كثافة، وبعضها قد يكون ممزوجًا بالقليل من الدم.

الذي يحصل هنا هو أن الرحم بطبيعته يحفز تراكم طبقة كثيفة من الإفرازات المخاطية في منطقة عنق الرحم أثناء الحمل، وذلك لحماية الجنين من أي بكتيريا قد تدخل الرحم عبر المهبل، ومع اقتراب موعد الولادة ونزول رأس الجنين في الحوض، يبدأ رأس الجنين بالضغط على هذه الإفرازات المتراكمة مسببًا خروجها التدريجي من المهبل على هيئة إفرازات مخاطية كثيفة.

4- التنفس يصبح أكثر سهولة

أثناء تواجد الجنين في الرحم ومع تقدم شهور الحمل، يبدأ ثقل وزن الجنين بالضغط على القصبات الهوائية مسببًا صعوبة التنفس، ولكن ومع نزول رأس الجنين إثر اقتراب موعد الولادة، يخف هذا الثقل لتصبح عملية التنفس أكثر سهولة وسلاسة.

5- تغير شكل البطن

بعد نزول رأس الجنين في الحوض، قد تشعر المرأة الحامل بأن شكل بطنها تغير بعض الشيء، إذ يتركز الجزء الأكبر من ثقل الجنين في منطقة أسفل البطن، ليبدو البطن وكأنه يتدلى إلى الأسفل.

متى ينزل رأس الجنين؟

تختلف إجابة هذا السؤال من امرأة حامل لأخرى، ولكن المعدل التقريبي هو 2-4 أسابيع قبل موعد الولادة المتوقع، وذلك في حال كانت هذه هي الولادة الأولى.

أما إذا لم تكن هذه الولادة هي الولادة الأولى للمرأة، قد لا ينزل رأس الجنين في الحوض إلا بعد بدء المخاض الفعلي، والسبب غالبًا هو أن الجسم قد سبق واستعد في الولادة السابقة لعملية الولادة ولم يعد بحاجة لنزول رأس الجنين مبكرًا في الولادة التالية.

ماذا يحدث إن لم ينزل رأس الجنين؟ 

لا يشكل عدم نزول رأس الجنين في الحوض أمرًا يستدعي القلق، ففي كثير من الأحيان لا ينزل الرأس إلا أثناء المخاض.

ولكن قد ينصح الطبيب الحامل باتباع مجموعة من النصائح والإرشادات التي قد تساعد على تحفيز نزول رأس الجنين، مثل:

  • ممارسة أنشطة حركية تساعد على توسيع الحوض وفتحه، وذلك عبر قيام الحامل بالاستلقاء على الظهر وفتح رجليها على اتساعهما ثم محاولة الانحناء قليلًا إلى الأمام.
  • المشي بشكل منتظم، فهذا يساعد على هز البطن برفق وزيادة تأثير الجاذبية عليه مما قد يحفز نزول رأس الجنين للأسفل.
  • ممارسة تمارين القرفصاء، هذه التمارين تساعد على توسيع الحوض ليصبح أكثر استعدادًا لاستقبال رأس الجنين أثناء نزوله، ولكن يجب الحرص على الاستناد على كرسي أثناء القيام بهذا التمرين، كما ويجب استشارة الطبيب أولًا، فبعض النساء لا يسمح وضعهن بممارسة هذا النوع من الرياضة.
من قبل رهام دعباس - الثلاثاء ، 28 أبريل 2020