المخاض الخاطئ: هل هذه علامات ولادة حقيقية أم خاطئة؟ّ

هل تساءلت يوماً عن الفرق بين العلامات والمؤشرات التي تنبئ بولادة حقيقية وتلك الزائفة التي قد لا تكون أكثر من مجرد مغص تسببت به وجبة لم توفق الحامل باختيارها؟ اقرأ المقال لتعرف.

المخاض الخاطئ: هل هذه علامات ولادة حقيقية أم خاطئة؟ّ

في العديد من الحالات قد تسرع الحامل إلى المستشفى ظناً منها أنها تمر في حالة ولادة حقيقية، مع أن الأمر لا يكون أكثر من مجرد مخاض خاطئ! وهنا سوف نطرح طرق التمييز بين المخاض الخاطئ والحقيقي.

ما هو المخاض الخاطئ أو المزيف؟

تشمل علامات المخاض الخاطئ العديد من الأمور، والتي قد تمر الحامل بجزء منها أو بها جميعاً، ومنها:

  • انقباضات وتشنجات غير متوقعة ولا فاصل زمني منتظم بينها، كأن تكون المدة الزمنية بين أول هذه الانقباضات وثانيها ما يقارب 10 دقائق، ثم تصبح 6 دقائق، ثم تصبح ثمانية دقائق وهكذا.
  • ليس هناك تقدم فعلي في عملية الولادة.
  • تكون الانقباضات والتشنجات التي تشعر بها الحامل أقرب إلى ألم البطن العادي.
  • بطء وتغير في حدة الانقباضات وانخفاض في حدتها كلما قامت الحامل بتغيير وضعيتها أو مستوى نشاطها الجسدي.
  • لا وجود أبداً لأي إفرازات أو مخرجات دموية.
  • عدم تمزق الأغشية المحيطة بالجنين في الرحم، وعدم نزول أي سوائل.

الفرق بين المخاض الخاطئ والمخاض الحقيقي

لكي تستطيعي الحصول على علامات أكثر تتمكنين من خلالها من الحكم على مدى حقيقة المخاض الذي تمرين به، قومي بطرح هذه الأسئلة على نفسك:

1- ما هي وتيرة الانقباضات وما الفاصل الزمني بين كل انقباضة وما يليها؟

قومي بتسجيل الانقباضات والتشنجات التي تمرين بها وتوقيتها باستخدام ساعة إلى جوارك، وحاولي تحديد الوقت بين كل انقباضة وما يليها، فالمخاض الحقيقي بالعادة تميل فيها انقباضات الولادة لأن تكون منتظمة عندما يتعلق الأمر بالفاصل الزمني بينها، على عكس المخاض الخاطئ، فهذا تميل الانقباضات فيه عادة لأن تكون غير منتظمة الوتيرة.

2- كم تستمر كل انقباضة (طلقة)؟

قومي بتدوين الفترة التي تستغرقها كل انقباضة من بدايتها حتى نهايتها، فانقباضات المخاض الحقيقي عادة تستمر كل منها لفترة تتجاوز 30 ثانية وقد تصل حتى 60 ثانية، بينما تلك التي تأتي مع المخاض الخاطئ تتميز بأنها تختلف في المدة والحدة من انقباضة لأخرى.

3- هل تتغير الانقباضات مع تغير النشاط البدني للحامل؟

تستمر الانقباضات في المخاض الحقيقي بذات الحدة والمدة والفواصل الزمنية مهما حاولت الحامل تغيير وضعيتها أو القيام بأي نشاط بدني، بل إن هذه الانقباضات (الطلقات) قد تزداد حدة مع زيادة النشاط البدني للحامل، مثل محاولتها للمشي. بينما تقل حدة هذه الانقباضات عادة في حالات المخاض الخاطئ مع زيادة النشاط البدني للحامل.

4- في أي منطقة من جسمك تشعرين بهذه الانقباضات تحديداً؟

في المخاض الحقيقي، عادة ما يبدأ الألم والانقباضات من منطقة أعلى البطن لينتشر في منطقة البطن بالكامل بعد ذلك وأسفل الظهر، أو العكس، أما في المخاض الخاطئ فغالباً ما تشعر الحامل بهذه الالام في منطقة أسفل البطن والعانة.

متى عليك التوجه للمستشفى؟

قد تهمل بعض الحوامل أي الام أو انقباضات أو أعراض غريبة تشعر بها لأن موعد ولادتها المقرر لا زال بعيداً بعض الشيء، لتتفاجأ بتوسع كبير في الفحص العادي التالي لها!

وعلى العكس من ذلك، قد تقصد بعض الحوامل المشفى بسرعة حال شعورهن بانقباضات والام يعتقدن أنها علامات ولادة، ليكتشفن بعد ذلك أن هذه لم تكن أكثر من مؤشرات خاطئة، بل إن الانقباضات تتوقف تماماً حال وصول المرأة الحامل إلى المشفى.

وإذا كنت من الحوامل اللواتي مررن بحالة مخاض خاطئ واحدة أو أكثر، فليس عليك الشعور بالإحراج، هو أمر طبيعي تماماً، لذا اتصلي دوماً بالطبيب حال شعورك بأعراض قد تكون مؤشراً على عملية ولادة.

من قبل رهام دعباس - الثلاثاء ، 28 نوفمبر 2017
آخر تعديل - الجمعة ، 5 يناير 2018