حركة الجنين: كيف ومتى تشعرين بها؟

يقولون إنه عندما تشعر المرأة الحامل بضربات الجنين فإن الشعور يكون أشبه بزهرة تتفتح أو فراشة تطير. متى نشعرين في حركة الجنين، هل هناك فرق بين الحمل الأول وحالات الحمل التي تأتي بعده؟

حركة الجنين: كيف ومتى تشعرين بها؟
محتويات الصفحة

فترة الحمل يمكن أن تكون مثيرة ومليئة بالفرح والسعادة، لكنها قد تكون أيضا وفي نفس الوقت مرهقة ومتعبة للأعصاب، لا سيما إذا كان ذلك طفلك الأول. إحدى اللحظات الأكثر إثارة خلال فترة الحمل هي عندما تشعر الأم الحامل بالخفقات الخفيفة الأولى بسبب حركة الجنين. هذه الحركات الصغيرة تريحها لأن الطفل الذي في بطنها يتطور ويساعدها على الشعور بأنها قريبة من الحياة التي تنشأ في داخلها.

متى تبدا حركة الجنين؟

ينبغي أن تشعري بحركات الجنين الأولى بين الأسابيع الـ 16 - 25 من الحمل. إذا كان هذا هو حملك الأول، فقد لا تستطيعين الشعور بالطفل إلى أن تقتربي من الأسبوع الـ 25. في الأشهر الأولى من الحمل لا يمكنك تحديد ما إذا كان هذا بسبب مشاكل في البطن أو بسبب حركة الجنين، ولكن مع تقدم الحمل يمكنك أن تلاحظي نمط الحركة الثابت.

النساء في حملهن الثاني يستطعن أحيانا تمييز هذا الشعور في أسابيع مبكرة أكثر. في الحمل الثاني، بعض النساء يشعرن بحركة الجنين منذ بداية الأسبوع الـ- 13. من المحتمل أكثر أن تشعري بحركات الطفل عندما تكونين في حالة الراحة، الجلوس أو الاستلقاء.

الشعور بضربات الجنين

أمهات كثيرات يصفن حركة الجنين في أحشاء الحامل بأنها مثل الفراشات، الفقاعات، الأسماك الصغيرة أو الإحساس بالسقوط. في البداية قد يكون من الصعب معرفة ما إذا كان طفلك يتحرك. لاحقا، النساء الحوامل للمرة الثانية أو الثالثة يكن أكثر مهارة في التمييز بين حركات الطفل الأولى وبين غازات البطن، الشعور بالجوع وغيرها من الحركات الداخلية. بدءا من الثلث الثاني والثالث يجب أن تكون الحركات أكثر وضوحا، بحيث يمكنك أن تشعري بركلات قوية، دفع وضربات المرفقين.

وتيرة حركة الجنين

في مرحلة مبكرة من الحمل قد تشعرين بخفقات فردية فقط من حين الى آخر. ولكن مع نمو طفلك - حتى نهاية الثلث الثاني من الحمل، عادة - ينبغي أن تصبح الضربات أكثر تواترا. فقد أظهرت الدراسات أن الجنين في الثلث الثالث من الحمل يتحرك حوالي 30 مرة في الساعة.

تميل الأجنة إلى الحركة أكثر في أوقات معينة من اليوم عندما تنتقل من حالة اليقظة الى حالة النوم وبالعكس. وعادة ما ينشط الجنين أكثر بين الساعة 21:00 حتى 01:00 في الصباح، بالضبط عندما تحاولين النوم. الزيادة في النشاط هي نتيجة للتغيرات في مستوى السكر في دمك. ويمكن للجنين أن يستجيب أيضا لأصوات أو لمسات، بل ويمكنه حتى ضرب ظهر زوجك اذا كان قريبا جدا منك في السرير

متابعة حركة الجنين

بعد أن تصبح حركة الجنين واضحة (في الأسبوع الـ 28، عادة)، يوصي بعض الأطباء بتتبع وتسجيل كل تلك اللكمات، الدفعات والركلات للتأكد من استمرار تطور طفلك بشكل طبيعي. ليس هناك أي دليل علمي يثبت أن هذه الطريقة هي مؤشر جيد على صحة الطفل، لذلك فمن المفضل اجراء فحص لدى الطبيب لمعرفة رأيه.

إذا كنت تقومين بتسجيل حركة الجنين، فهذا يساعد على تتبع الحركة الروتينية لدى الطفل. لعد حركات الجنين يجب اختيار الوقت الذي يكون فيه الجنين أكثر نشاطا عادة (في الغالب، يكون ذلك بعد الأكل مباشرة). اختاري وضعية مريحة، اجلسي على كرسي مريح أو استلقي على الجنب.

هناك مجموعة متنوعة من الآراء حول كيفية عد حركات طفلك، ولكن الكلية الأمريكية لأطباء النساء والتوليد توصي بتوثيق الوقت الذي يستغرقه الجنين للقيام بـ- 10 حركات. ينبغي أن تشعري بما لا يقل عن 10 حركات خلال ساعتين.

إذا لم تشعري بأن جنينك يتحرك 10 مرات خلال ساعتين، حاولي مرة أخرى في وقت لاحق من نفس اليوم. إذا كنت لا تشعرين بـ 10 حركات خلال ساعتين أو أن طفلك أقل نشاطا بكثير من المعتاد، فعليك أن تتوجهي الى الطبيب المعالج، الذي قد يجري اختبارا للتحقق من وتيرة نبضات قلب الجنين وحركاته.

عدم الشعور بحركة الجنين

إذا لم تصلي بعد الى الأسبوع الـ 25 من الحمل وكنت لا تشعرين بطفلك يتحرك في بطنك، أو كنت غير متأكده ما إذا كان ما تشعرين به هو حركات طفلك حقا ، لا تقلقي. كلما كبر الطفل تكونين أكثر قدرة على تمييز حركاته. يمكنك أيضا معرفة في أي وقت يكون طفلك أكثر نشاطا. في حالات نادرة يتحرك بعض الأطفال أقل من غيرهم، وفقا لطبيعتهم.

عدم الحركة قد يشير إلى أن طفلك نائم. قد تشعرين بركلات وضربات أقل بعد الأسبوع الـ- 32 من الحمل لأن طفلك ينمو ويصبح لديه مكان أقل للتحرك في الرحم. إذا بدأ طفلك يتحرك بانتظام وأنت لا تشعرين بـ- 10 حركات على الأقل خلال ساعتين، أو أن حركة الجنين تباطأت بشكل ملحوظ، فهذه إشارة على ضرورة التوجه الى الطبيب.

اقرئي ايضاً:

من قبل ويب طب - الثلاثاء,2سبتمبر2014
آخر تعديل - الأربعاء,30نوفمبر2016