اليك شرح بالصور: وضعيات لتسهيل الولادة

من قبل ويب طب
التمايل

التمايل

لا توجد وضعية مثالية للولادة، لكن التغييرات المتكررة في الوضعية أثناء الولادة يمكن أن تساعدك على الاسترخاء والاستمرار في تحمل الألم. فبينما تتقدم ولادتك، جربي وضعيات متنوعة حتى تجدي وضعية تساعدك على الشعور بالراحة وتسهيل الولادة.

التأرجح

التأرجح

يمكن أن تكون الحركة الإيقاعية مريحة أثناء الولادة. تأرجحي برفق بينما انت تجلسين على مقعد أو على حافة السرير أو كرة ولادة – وهي كرة مطاطية كبيرة تُستخدم عادة كأداة لتسهيل الولادة الطبيعية.

وإذا تم إجلاسك على مقعد فيمكنك أيضا أن تطلبي من الشخص الذي يساعدك أن يجلس أمامك على الأرض ويميل للخلف على ركبتيك. وإذا كنت تستقرين على ظهر المقعد فإن الضغط على ركبتيك يمكن أن يخفف ألم أسفل الظهر.

الوقوف او المشي

الوقوف او المشي

الوقوف أو المشي يمكن أن يساعدك في عملية الولادة، وخاصة في المراحل المبكرة. استندي على زوجك من أجل الدعم أثناء الانقباضات – أو لفي ذراعيك حول رقبة شريكك وابدئي في التمايل كما لو كنت ترقصين ببطء. 

الميل للأمام

الميل للأمام

إذا كان ظهرك يؤلمك أثناء الولادة، فالميل للأمام قد يكون جيدا. استندي على مقعد أو انحني على منضدة. وهذا هو وضع جيد آخر لتدليك الظهر في الطريق لتسهيل الولادة.

الاتكاء

الاتكاء

يمكنك تجربة الميل للأمام أثناء الوقوف. ارفعي إحدى القدمين على مقعد. وانثني للأمام برفق تجاه القدم المرفوعة أثناء الانقباض التالي. إذا كان المقعد مرتفعا لدرجة أنه غير مريح، فاستخدمي دعامة قدم. ويمكنك عمل ذلك بدون أمور إضافية أيضا. ضعي إحدى قدميك أمام الأخرى، ثم اثني الركبة الأمامية وميلي تجاهها.

الجلوس باستخدام قدم واحدة

الجلوس باستخدام قدم واحدة

الوضع غير المتماثل يمكن أن يقدم حلا لتسهيل الولادة. جربي رفع إحدى القدمين بينما تجلسين على مقعد. وربما ترغبين في الميل ناحية القدم المرفوعة أثناء كل انقباض. الدعم تحت ركبتك يكون مفيدا إذا بقيت في هذا الوضع لفترة طويلة.

الركوع

الركوع

يساعد الركوع أحيانا على تخفيف ألم الظهر. استخدمي كرة الولادة أو وسادة. في المستشفى، ارفعي مقدمة السرير. اركعي على الجزء السفلي من السرير بينما تسندين ذراعيك والجزء العلوي من الجسم على قمة السرير.

القرفصة

القرفصة

القرفصة تساعد على فتح حوضك، مما يعطي لطفلك المزيد من الفراغ بينما يتحرك عبر قناة الولادة. وربما تسمح القرفصة أيضا لك أن تدفعي لأسفل بأكثر فاعلية عندما يحين وقت الدفع لتسهيل الولادة. استخدمي مقعدا أو ماسك القرفصة الذي في سرير الولادة من أجل الدعم. يمكنك القرفصة أيضا تجاه الحائط أو بين ساقي الشخص الذي يساعدك بينما يجلس هو على مقعد.

شبه الجلوس

شبه الجلوس

ارفعي نفسك لأعلى باستخدام وسادة أو اطلبي من زوجك أن يجلس خلفك من أجل الدعم. وأثناء كل انقباض، ميلي للأمام أو اسحبي ركبتيك تجاه جسمك.

على اليدين والركبتين

على اليدين والركبتين

لا تخجلي من أن ترتكزي على يديك وركبتيك أثناء الولادة. جربي هذا على السرير أو على سجادة على الأرض. سوف تقللين الضغط على عمودك الفقري، مما قد يخفف من ألم الظهر ويساعد على دوران الطفل إلى وضع أفضل للولادة. ووضع اليدين والركبتين ربما يحفز إمداد طفلك بالأكسجين أيضا. لإراحة ذراعيك، اخفضي كتفيك إلى السرير أو الأرض وضعي رأسك على وسادة لتسهيل الولادة.

الرقود على جانبك

الرقود على جانبك

عندما تحتاجين إلى الراحة، ربما ترغبين في الرقود على جانبك. ضعي وسادة بين ركبتيك من أجل راحتك. هذا الوضع يجعل تدفق الدم إلى رحمك وطفلك أقصى ما يمكن. ويساعد الرقود على جانبك أيضا في دعم وزن طفلك، مما قد يخفف ألم الظهر.

تذكري أنه لا يوجد وضع مثالي للولادة. ناقشي تفضيلاتك مع طبيبك في وقته – لكن كوني مرنة. وربما تحتاجين إلى أن تجربي أثناء الولادة لتجدي الأوضاع الأكثر فاعلية.

 

مايو كلينك