طرق طبيعية للحث على المخاض

يمكن للمرأة الحامل أن تقوم ببعض الإجراءات خلال الشهر التاسع من الحمل، والتي تساعد في تحفيز المخاض وسرعة الولادة، وكذلك تخفيف الشعور بالتوتر.

طرق طبيعية للحث على المخاض

مع قدوم الشهر التاسع من الحمل، يزداد شغف المرأة الحامل للقاء مولودها الجديد، وبالتالي لا تتحمل الإنتظار لوقت طويلة حتى يأتي موعد الولادة.

ولتحفيز المخاض، يمكن للمرأة أن تقوم ببعض الإجراءات خلال الشهر التاسع، ولكن ينبغي التحدث مع الطبيب أولاً قبل القيام بهذه الأمور، لأن بعض حالات الحمل لا تناسبها هذه الإجراءات.

1- ممارسة الرياضة الخفيفة

تساعد ممارسة الخفيفة على رفع معدل ضربات القلب وبالتالي الحث على المخاض وتقليل الألم أثناء الولادة، ولكن ينصح باختيار التمارين التي تناسب الحمل تحت اشراف الطبيب وتجنب أي تمرينات تسبب إجهاد كبير على الجسم.

وتعد رياضة المشي من أبرز الرياضات المحفزة للمخاض، حيث أن المشي يساعد الجنين على البقاء في وضع صحيح إستعداداً للولادة، كما أنها تخفف من الشعور بالتوتر والقلق الذي يصاحب تلك الفترة من الحمل.

أيضاً يمكن استخدام الكرة الكبيرة في تحفيز المخاض، والتي تعرف باسم "كرة الولادة"، وذلك من خلال الجلوس عليها والتأرجح للأمام والخلف.

ولكن يجب الحذر عن الجلوس على الكرة، والأفضل تواجد شخص اخر أثناء ممارسة الرياضة خلال الحمل.

ويمكن للمرأة ممارسة الأنشطة اليومية في المنزل بشكل طبيعي، فهذا سوف يحث على المخاض، وذلك لأن وزن الطفل سوف يضغط على عنق الرحم.

2- ممارسة الجماع

يساهم الجماع في إطلاق هرمون الأوكسيتوسين الذي يحفز الولادة من خلال تنشيط انقباضات الرحم.

ولكن ينبغي استشارة الطبيب بشأن إمكانية ممارسة العلاقة الحميمة خلال الحمل، وخاصةً الشهر التاسع من الولادة.

3- تحفيز الحلمات

يؤدي تحفيز الحلمات إلى زيادة انقباضات الرحم وبالتالي سرعة المخاض، وذلك لأنه يعزز إنتاج هرمون الأوكسيتوسين.

يمكن للمرأة أن تقوم بتحفيز الحلمات بشكل مباشر أو من خلال مضخة الثدي، كما أن الإستحمام بماء دافىء ونزول الماء على الثدي سوف يساعد في تحفيز الحلمات.

كما أن الرضاعة الطبيعية بعد الولادة سوف تساعد في عودة الرحم إلى حجمه الأصلي سريعاً.

4- الإسترخاء

يتسبب الشعور بالتوتر والقلق في تأخير المخاض لأنه يؤدي إلى صعوبة تمدد عنق الرحم.

ولذلك ينصح بممارسة تقنيات التأمل والإسترخاء التي تقلل الشعور بالتوتر، وتشمل:

  •  ممارسة بعض التمارين الرياضية: مثل تمارين التنفس واليوغا.
  • الضحك: يعتبر الضحك من أبرز سبل التخلص من التوتر والقلق، وبالتالي ينبغي اللجوء إلى مشاهدة الأفلام المضحكة أو الجلوس مع أشخاص مرحين خلال هذه المرحلة من الحمل.
  • الجلوس في حمام دافىء: من الطرق الفعالة لزيادة الشعور بالإسترخاء والحث على المخاض، حيث يساعد الماء الدافىء في تمديد عنق الرحم. يفضل إضافة الزيوت العطرية إلى الماء الدافىء للمزيد من الإسترخاء.
  • تدليك الجسم بلطف: ينصح بالقيام بتدليك الجسم بلطف دون ضغط زائد على منطقة البطن، فذلك يسرع من المخاض. ويمكن استخدام الزيوت المختلفة للتدليك مثل زيت اللوز وزيت جوز الهند وزيت الزيتون، والتي تساعد في تقليل الخطوط وعلامات التمدد على الجسم.
  • الإستماع للموسيقى الهادئة أثناء الجلوس في الطبيعة: ينصح بالجلوس وسط الطبيعة مثل الذهاب إلى الحدائق صباحاً والإستماع إلى الموسيقى الهادئة في نفس الوقت.
من قبل ياسمين ياسين - الاثنين ، 13 يناير 2020