التغذية أثناء المخاض: ماذا تأكلين؟

هل بإمكانك تناول الطعام أثناء المخاض؟ ما هي الأنواع التي قد تكون مفضلة؟ وما هي التغذية أثناء المخاض الصحية؟

التغذية أثناء المخاض: ماذا تأكلين؟

العديد من التساؤلات تدور في ذهن المرأة الحامل خاصة فيما يخص المخاض، من بينها هل يمكن تناول الطعام والشراب، خاصة إذا ما طالت فترة المخاض؟ سنتعرف في المقال الآتي على التغذية أثناء المخاض الصحية:

التغذية أثناء المخاض

يوصى في العديد من المستشفيات للمرأة بعدم التغذية أثناء المخاض بطريقة غير صحيحة، أيّ بعدم تناول أي طعام أو شراب، وتعرف هذه الحالة طبيًا باسم (NPO) وهو مصطلح لاتيني طبي يقصد به عدم تناول أي شيء عن طريق الفم.

ولكن بعض المختصين والأطباء يجدون أنه من الممكن للمرأة تناول السوائل والأغذية الخفيفة الغير معقدة أثناء المخاض، فالسبب من وراء الطلب بعدم التغذية أثناء المخاض هو الخوف في حال احتاجت المرأة للتخدير بأن يؤدي ذلك إلى الإستفراغ والغثيان، إلا أنه كما بينت بعض الدراسات والحالات فإن هذه الآثار الجانبية قد تكون نادرة الحدوث.

كما وجد أنه من المفيد للمرأة تناول الأغذية الخفيفة المعززة للطاقة لتسهيل الولادة وجعلها بمجهود أقل، فعملية دفع الجنين تحتاج إلى طاقة كبيرة ومجهود.

أفضل أنواع التغذية أثناء المخاض

إليك مجموعة من مقترحات التغذية أثناء المخاض، والتي قد تكون مسموحة ومفيدة خلال هذه الفترة:

1. الأغذية الهلامية

والتي تتمثل في كل من: المربى، والجيلو، والمهلبية والسحلب، والزبادي بمختلف أنواعه، فقد تكون التغذية أثناء المخاض بهذه الأطعمة مثالية جدًا خاصة في المراحل المتوسطة للمخاض.

2. مصادر الكربوهيدرات

من المعروف أن الكربوهيدرات هي المصدر الأهم للطاقة وللغلوكوز، هنا وخاصة في بداية المخاض ننصحك بتناول شريحة من الخبز المحمص كامل الحبوب أو الشوفان مع الحليب، أو اللبن، أو الحمص، أو زبدة الفول السوداني، أو حتى المربى، فهذا سيعطيكي إحساس بالطاقة لفترة أطول.

الباستا قد تكون وجبة خفيفة ومثالية ويمكن أيضًا تناولها، كذلك التمر والرطب هي أيضًا من الخيارات التي ينصح بها بشكل خاص لكونها تحوي سكريات بسيطة وسهلة الهضم ومغذية.

3. المثلجات

السلاش أو البوظة المثلجة المصنوعة من الفواكه، قد تكون مثالية في الحفاظ على رطوبتك وتعزيزك بدفعات بسيطة من الطاقة، وبجرع فيتامينات بسيطة.

4. السوائل

مرقة الدجاج أو الخضار الدافئة سهلة الهضم، فقد تكون خيار مثالي ومغذي، ولكن يفضل تجنب الشوربات الجاهزة والاستعانة بالشوربات المنزلية قليلة الصوديوم والدهون الضارة، والمياه هي أهم السوائل المفضلة، ومن ثم العصائر الطبيعية من دون لب لتكون مغذية ومعززة للطاقة ومرطبة في نفس الوقت.

يمكن الاستعاضة بمكعبات الثلج عن المياه لمصها ومضغها أثناء المخاض في بعض الأحيان.

من قبل شروق المالكي - الجمعة 24 تشرين الثاني 2017
آخر تعديل - الأربعاء 17 شباط 2021