مراحل الولادة: تعرفي عليها بالتفصيل

ما هي المراحل المختلفة التي تمر بها المرأة أثناء الولادة؟ وما المتوقع حدوثه في كل مرحلة منها؟ أهم المعلومات والتفاصيل تجدينها في المقال التالي.

مراحل الولادة: تعرفي عليها بالتفصيل

تمر الأم أثناء عملية الولادة بعدة مراحل مختلفة، فلنتعرف على مراحل الولادة فيما يلي.

1- المرحلة الأولى: بداية المخاض والتوسع 

تنقسم هذه المرحلة إلى مراحل أخرى صغيرة، كما يلي:

أولًا: المخاض الكامن أو المبكر (Early Labor)

قد تستغرق هذه المرحلة عدة ساعات أو عدة أيام، وهذه هي الأمور المتوقع أن تشعر بها المرأة في هذه المرحلة: 

  • تترقق جدران عنق الرحم لتصبح أكثر استعدادًا للاتساع لتسهيل مرور الجنين من خلالها في المراحل القادمة من المخاض.
  • تبدأ الانقباضات والتشنجات الرحمية بالحدوث، أو ما يسمى بالطلق، ولكن تكون هذه التشنجات متباعدة وغير منتظمة.
  • يبدأ عنق الرحم بالتوسع بشكل بسيط قد يصل لأربعة سنتميترات.
  • تنزلق السدادة المخاطية التي كانت تغطي عنق الرحم، لتلاحظ المرأة ظهور إفرازات مهبلية كثيفة وردية اللون أو تحتوي على دم.

هذه المرحلة لا تعني بالضرورة أن المرأة بحاجة للتوجه للمستشفى على الفور، وقد تستغرق فترة طويلة نسبيًا تصل لعدة أيام، لا سيما إذا كان هذا الحمل هو الحمل الأول للمرأة، ولكن يفضل التواصل مع الطبيب عند بدء ظهور الأعراض المذكورة انفًا للتصرف تبعًا لتوصياته، خاصة عندما تبدأ الأعراض الإضافية التالية بالظهور:

  • تغيرات واضحة في الانقباضات الرحمية تظهر على هيئة:
    • تقارب وانتظام الانقباضات، لا سيما عندما يصل عدد الانقباضات لثلاثة انقباضات كل 10 دقائق.
    • ألم حاد مع كل انقباضة.
  • الإصابة بنزيف مهبلي.
  • نزول ماء الرأس.

يجب التنويه إلى أن هذه المرحلة من المخاض قد لا تكون مؤلمة أو مزعجة بالنسبة لبعض النساء، بل قد لا يحتاج الأمر من المرأة سوى للصبر والانتظار والاسترخاء، أو حتى القيام ببعض الأنشطة التي قد تساعد على تسريع هذه المرحلة، مثل: المشي، الاغتسال، شرب كميات كافية من السوائل.

ثانيًا: المخاض النشط (Active Labor)

هذه هي المرحلة التي يجب على المرأة التوجه للمستشفى حال البدء بها، وهي مرحلة قد تستمر مدة تتراوح بين 4-8 ساعات أو أكثر، وإذا لم تكن هذه هي الولادة الأولى للمرأة، غالبًا ما تكون هذه الفترة قصيرة نسبيًا. 

هذه هي الأمور المتوقع أن تشعر بها المرأة في هذه المرحلة من مراحل الولادة:

  • توسع في عنق الرحم يتراوح بين 4-10 سنتمترات.
  • نزول ماء الرأس (إن لم يكن هذا قد حصل بالفعل في المرحلة السابقة).
  • تشنجات في القدمين.
  • الام عامة تزداد حدتها مع الوقت، خاصة في منطقة أسفل الظهر.
  • تغيرات ملحوظة في حدة ووتيرة الانقباضات الرحمية (الطلق)، حيث:
    • يصبح الفاصل الزمني بين كل طلقة والطلقة التي تليها 3-4 دقائق.
    • تستمر كل طلقة فترة تقارب 60 ثانية (وهذا غالبًا يعني أن سرعة توسع عنق الرحم اخذة بالازدياد، وقد تبلغ 1 سنتيمتر في الساعة).

في هذه المرحلة قد تساعد الأمور التالية على تخفيف حدة الألم والانزعاج لدى المرأة: تغيير وضعية الجلوس أو الاستلقاء، الخضوع للتدليك، تطبيق الكمادات الباردة والساخنة، التنفس ببطء.

ثالثًا: المرحلة الانتقالية (Transition to Second Stage)

تعتبر هذه المرحلة أكثر مراحل المخاض ألمًا عند غالبية النساء، وهذه بعض الأعراض المتوقع ظهورها في هذه المرحلة:

  • توسع عنق الرحم بالكامل بمقدار يقارب 7-10 سنتمترات.
  • انقباضات رحمية شديدة وحادة، يفصل بين كل انقباضة والتي تليها فترة زمنية تقارب 2-3 دقائق، وتستمر كل انقباضة فترة تتراوح بين 60-90 ثانية.
  • أعراض أخرى، مثل: التعب، التحسس من أي لمسة لجسم الحامل، التعرق، الغثيان، تقلبات في حرارة الجسم.

2- المرحلة الثانية: خروج الطفل

مع بلوغ المرأة لهذه المرحلة من مراحل الولادة، يكون عنق الرحم قد توسع بشكل كامل، لتسهيل عملية خروج الطفل من خلاله. قد تستغرق هذه المرحلة فترة تتراوح بين عدة دقائق إلى عدة ساعات. 

هذه هي الأمور المتوقع أن تشعر بها المرأة في هذه المرحلة:

  • انقباضات رحمية قوية وتستمر لفترة طويلة نسبيًا، بفاصل زمني قد يتراوح بين 1-2 دقيقة بين كل طلقة والطلقة التي تليها.
  • الشعور برغبة متزايدة في الدفع لإخراج الطفل.
  • تزايد الضغط والثقل في منطقة أسفل البطن والظهر.
  • رغبة ملحة بالتبول أو الإخراج.
  • شعور بنوع من الحرقة والتمدد في منطقة المهبل.
  • أعراض أخرى، مثل: التشنجات، الغثيان، التقيؤ.
  • الشعور برأس الطفل وهو ينزلق عبر قناة الرحم إلى الخارج.

يجب التنويه إلى أن مدة هذه المرحلة عادة ما تكون قصيرة نسبيًا لدى النساء اللواتي سبق لهن الإنجاب.

3- المرحلة الثالثة: خروج المشيمة

تعتبر هذه المرحلة أقصر مراحل الولادة، إذ لا تستغرق عادة أكثر من 20 دقيقة، ومع وصول المرأة إليها يكون الطفل قد خرج بالفعل، وتبقى فقط خروج المشيمة. هذه هي الأمور المتوقع أن تشعر بها المرأة في هذه المرحلة:

  • انقباضات رحمية متتالية تبدأ بعد خروج الطفل بفترة تتراوح بين 5-30 دقيقة وتساعد على دفع المشيمة إلى خارج الرحم، ولكن الألم المرافق لهذا النوع من الانقباضات الرحمية عادة ما يكون طفيفًا أو أقل حدة من الانقباضات الرحمية السابقة.
  • انقباضات رحمية خفيفة قد تستمر حتى بعد خروج المشيمة، وقد تستدعي أحيانًا الحصول على أدوية معينة لإيقاف أي نزيف محتمل.
  • قشعريرة ورجفة.

وقد تتضمن هذه المرحلة خضوع المرأة لإجراءات إضافية بعد خروج المشيمة، مثل: 

  • جمع وتخزين دم الحبل السري، في حال كانت الأم قد سبق وطلبت ذلك من الطبيب.
  • قيام الطبيب بالضغط برفق على البطن لتحفيز خروج مخلفات المشيمة من الرحم.
  • إخضاع المرأة لعملية بضع الفرج إذا ما استدعى الأمر ذلك.
من قبل رهام دعباس - الأربعاء ، 29 يوليو 2020