طعام الاطفال الرضع، متى نعطيهم الاطعمة الصلبة؟

الحرص على تغذية الأطفال بأغذية سليمة وصحية تساعد الطفل في اجتياز مرحلة الانتقال من الطعام السائل إلى الصلب. طعام الأطفال في هذه الفترة الانتقالية يشمل الأطعمة المناسبة، الأدوات المناسبة للبدء بتناول الطعام بواسطتها وكذلك السلوك الصحيح من قبل الوالدين.

طعام الاطفال الرضع، متى نعطيهم الاطعمة الصلبة؟

الانتقال إلى طعام الأطفال الصلب لا يتعلق بالعمر فقط. فالأطفال الرضع يمكنهم البدء بأكل الأطعمة الصلبة بمجرد أن يبدؤوا بمضغ ألعابهم وكل شيء يجدونه في طريقهم أو في متناول أيديهم. في هذه المرحلة تكون اللثة لديهم قوية بما فيه الكفاية للمضغ. والكميات الهائلة من اللعاب التي ينتجونها تساعد على ذوبان الغذاء في أفواههم.

طعام الأطفال الرضع في بداية التحول إلى الغذاء الصلب يشمل الأطعمة مثل: الحبوب الكاملة - التي تحتوي على الكثير من الألياف الغذائية والبروتينات، الأرز المخلوط مع الحليب أو الخلطات النباتية. من المفضل البدء بإعطاء الطعام الصلب عندما يكون الطفل قادرا على الجلوس، وذلك لتجنب الاختناق. في المرحلة الأولى يفضل اعطاء طفلكم قطعة كبيرة من الطعام القابل للذوبان، مثل شريحة من الخبز أو البسكويت بحيث يمكنه الإمساك بها وإدخالها الى فمه بسهولة ويصعب ابتلاعها بأكملها. هكذا يبدأ بتمرين اللثة لديه للعمل بجد.

في المرحلة الثانية، يمكن أن نحضر له وجبات أقل ليونة من المعتاد ومن ثم زيادة صلابتها تدريجيا حتى يصبح قادرا على أكل قطع صغيرة من الفاكهة أو الخضار ومضغها في فمه. اليكم بعض النصائح التي سوف تساعدكم على اجتياز مرحلة الانتقال الى تناول طعام الأطفال الصلب بشكل أسهل:

  • لا تتخلوا عن القنينة

في المرحلة الأولى يفضل اضافة الطعام الصلب إلى الغذاء العادي لطفلكم وعدم جعله الوجبة الرئيسية. ففمه ليس ماهرا بما فيه الكفاية حتى الان، وكل موضوع التعامل مع الطعام في الفم قبل بلعه ما يزال جديدا تماما بالنسبة له. ولذا، يجب عليكم منحه الوقت الكافي. واصلوا اطعامه بالقنينة وأضيفوا طعام الأطفال الصلب، تدريجيا.

  • ابدؤوا مع الحبوب والأرز

هذه الأطعمة مغذية وصحية، والأهم من ذلك - نادرا ما تسبب الحساسية. يفضل معرفة ما إذا كان طفلكم يعاني من الحساسية لطعام معين. يفضل البدء بإضافة الأطعمة المختلفة إلى وجبته الغذائية. ينبغي خلط الحبوب والأرز مع الحليب أو مع الخلطات النباتية، وذلك لتليينها وتسهيل عملية أكلها.

  • استخدموا الملعقة

الأطعمة الصلبة التي تعطى في البداية تكون أقرب الى السائل ومناسبة جدا للأكل بواسطة الملعقة. الملعقة مستديرة ومريحة وتساعد جدا في التمرن على ادخال الطعام الى الفم. ابدؤوا بإعطاء ملعقة صغيرة أو اثنتين في كل وجبة - في هذه المرحلة ما يهم هو ليس الكمية التي يأكلها الطفل بواسطة الملعقة وإنما التمرن واكتساب الخبرة.

  • الفواكه والخضروات: نوع واحد في كل مرة

البدء مع حبة فاكهة أو خضار واحدة في كل مرة، فهذه هي الطريقة لمعرفة ما إذا كان طفلكم يعاني من الحساسية لطعام معين. إذا كان طفلكم لا يريد أن يأكل شيئا محددا، فلا تجبروه على ذلك ولكن لا تتنازلوا عن ذلك، بل عاودوا التجربة. دعوه يأكل ذلك مرة أخرى بعد بضعة أيام لمحاولة اكتشاف الحساسية للطعام في أقرب وقت ممكن. إذا اكتشفتم ظهور حساسية لطعام معين فعليكم استشارة طبيب الاطفال.

  • تجنبوا الحليب والعسل في البداية

معظم الأطباء ينصحون بعدم إعطاء الأطفال الرضع حليب الأبقار قبل سن سنة واحدة، وذلك لأن بعض الأطفال يجدون صعوبة في هضمه في الأشهر الأولى من حياتهم. كما لا ينصح بإعطاء العسل لطفلكم قبل سن سنة، أيضا، علما بأن المتشددين أكثر ينصحون بعدم اعطائه للطفل قبل سن سنتين، خوفا من البكتيريا القاتلة "بوتولينوم".

ولكن ليس ذلك فحسب، فالعسل - ومعه المشروبات المحلاة والعصائر-  يمكن أن تعجب طفلكم كثيرا، وأن يعتاد على طعمها، ويمكن أن يستمر في شرب واستهلاك المشروبات والأطعمة الحلوة أيضا في المستقبل، مما قد يسبب له السمنة ومشاكل الأسنان في سن مبكرة.

  • أصغوا لطفلكم

عندما يقول لا – فهذا يعني لا. الطفل الذي يريد التوقف عن الأكل يحاول كسر الملعقة أو التخلص منها، تحريك رأسه من جهة إلى أخرى أو إغلاق فمه بإحكام في أحسن الأحوال. في الحالات الأسوأ قليلا، قد تتلقون حماما منعشا من سلطة الفاكهة على قميصكم الجديد. لا تجبروه على الأكل. احترام رد فعله يساعد على تجنب الإفراط في تناول الطعام عندما يكبر.

  • طفل انتقائي؟ ليس بالأمر السيء

ليس كل الأطفال الرضع يتحمسون لتناول الطعام الجديد الذي تقدمونه لهم. لا تجبروا طفلكم على ذلك، وإنما حاولوا فقط، كل بضعة أيام. لا تنسوا أنكم تشكلون قدوة بالنسبة له، حتى انه قد يهتم أكثر بالطعام الذي تأكلونه أنتم وتستمتعون به. لذلك، فحتى لو كان التفاح المهروس والموز ليست بالضبط الوجبة التي حلمتم بها، فربما تكفي بعض الملاعق وبعض حركات المتعة المصطنعة لأداء هذه المهمة.

  • لا تغضبوا

كلما كبر طفلكم، يحاول تغذية نفسه بصورة أفضل، بشكل أكثر دقة. ولكن، المهم النية. لذلك، لا تنفعلوا، تقبلوا ذلك ببساطة وتفهم. في أسوأ الأحوال، سوف تقومون بتشغيل الغسالة مرتين في اليوم أو تقومون بطلاء الحائط مرة أخرى، فالعيد قد اقترب.

اقرؤوا ايضاً...
السمنة الزائدة عند الاطفال
• غذاء الحامل: تاثيره على الحامل والجنين
نصائح تضمن التغذية السليمة لاطفالكم
ادخلوا الى قسم تطور الطفل ونموه

من قبل ويب طب - الاثنين ، 25 نوفمبر 2013
آخر تعديل - الثلاثاء ، 28 فبراير 2017