غذاء الاطفال.. منذ الولادة حتى جيل سنة

إن أحد أول الأشياء التي يتعلمها الاهل الجدد، عند ولادة أول طفل لهم، هو غذاء الاطفال. نوع الطعام المسموح به وكيفية تقديم الطعام لهم في كل مرحلة

غذاء الاطفال.. منذ الولادة حتى جيل سنة

إن أحد أول الأشياء التي يتعلمها الاهل الجدد، عند ولادة أول طفل لهم، هو غذاء الاطفال. يتلقى كل من الوالدين في المستشفى تفسيرًا أوليًا عن كيفية إعطاء التغذية للطفل. وفي وقت لاحق، فإنه يحصل على تفسيرات أكثر تفصيلاً حول هذا الموضوع، سواء من قبل ألاطباء او الممرضات او من جدات.

تنبع أهمية نوع وكيفية تقديم غذاء الأطفال من عدة أسباب:

أولاً: يحتاج الأطفال إلى تغذية معينة لكي يتقووا، ولذلك ينبغي لهم الحصول على مركبات غذائية معينة في البداية.
ثانيًا: لا يمكن للطفل أن يأكل كل شيء، لأن جهاز المناعة عنده يكون ضعيفًا. وكذلك لأنهم لا يستطيعون أن يبتلعوا أي شيء يقدم لهم.
سبب ثالث: مهم أيضًا: يجب أن يكون غذاء الطفل مبنيًا وفق ترتيب معين، حيث يلائم الطفل ويساعده على التعرف على طعم هذا الطعام.

يعتمد تقديم الطعام للأطفال على مبدأين:

إن عملية تعريض الأطفال للغذاء هي عملية تدريجية. يأكل الطفل حتى سن ستة أشهر حليب الأم فقط. يحتوي هذا الحليب على الفيتامينات والأجسام المضادة التي تساعد على بناء جهازه المناعي. إذا كنت تريد في هذه الفترة أيضًا، تعريف الطفل على أنواع أغذية أخرى، فمن الممكن إعطاؤه العصائد، مثل عصيدة كورنفلور (طحين الذرة) وعصيدة الأرز.

ينبغي بعد سن ستة أشهر إعطاء الطفل الحساء. ينبغي لهذه أن تكون خالية من التوابل مطحونة وبدون مواد صلبة. يجب تقديم الطعام له في وقت ثابت، لكي يتعود على ساعات أكل ثابتة. يبدأ بعد تعريضه للحساء بالتعرض للحوم، الخضروات والفواكه، وهذا بالتوازي مع بروز أسنانه الأولى. بالطبع، ينبغي أن يكون الغذاء طريًا، مطبوخًا ومقطعًا إلى قطع صغيرة جدًا، حتى يتمكن من ابتلاعه.

يتعرض الطفل بين الشهر التاسع والثاني عشر، للأغذية التي ستبني عنده حاسة التذوق. من المهم تعريضه لمذاقات مختلفة، لكي يعرف في المستقبل ماذا يأخذ وماذا يرفض. من بين الأطعمة التي يجب أن يتعرض لها في تلك الفترة، هي منتجات الألبان غير المحلاة والحساء أكثر صلابة، الخبز، الجبن مع أكثر من
5 % والبيض. ومع ذلك، فإنه يجب عدم تعريض الطفل في هذه السن للعسل، حليب الشرب، الأسماك، الشاي والعصائر المختلفة. وبمرور الوقت، وكلما كبر، يكون من الممكن تعريضه للمزيد من أنواع الطعام والشراب، حتى يستطيع بنفسه أن يختار ما يتناول من الطعام.

من قبل ويب طب - الاثنين ، 17 ديسمبر 2012
آخر تعديل - السبت ، 1 أبريل 2017